وجهات نظر

في مكان ما

تماضر احمد - الصفحة الشخصية


في مكان ما.. تحت الأرض.. تستند ابتسامة شاب صغير على عكازه.. يتارجح رجل مسن بين اخاديد وجهه... تتساقط حبات الحلوى من يد طفلة صغيرة تغفو على صدر امها وكأن مسرات الحياة تفلت منها واحدة تلوى الأخرى... تستثمر طالبة دراسات عليا كل تفاصيل المشهد لتسجله علما على طيات أوراقها... في مكان ما تحت الأرض عيون تنتظر بترقب تترقب "مصعد النجاة" صعودا إلى الحياة.. ونزولا إلى السلام... في مكان ما تحت الأرض تنتفي كل الديانات وتتوحد كل اللهجات.. وتنطق لغة واحده.. لغة الانسانيه بين الجميع.. في مكان ما... تحت الأرض... يتبادل هؤلاء الناس إشاراتهم مع مرافقيهم شعاع دمعة ينعكس ابتسامه... وشعاع لهفة ينعكس حسره وندامه... في مكان ما تحت الأرض تمشي الاضابير مسرعة غير متأثرة بأزمة الوقود لاتعرقلها حواجز ولا حتى بطاقات التأمين في مكان ما تحت الأرض.. وحده مدقق التقارير يمشي هادئا... إذ أنه على أتم الثقه.. أن بطاقته "الذكيه" لن تفلس يوما من التواقيع.. في مكان ما تحت الأرض لا يهم صفقات المرافئ ولا حتى الطوابير حيث هناك في كل يوم حركة وارد وتصدير في مكان ما تحت الأرض تختلف القصص عندهم وتنقلب المعايير.. إذ أن لهم رؤيتهم الخاصه التي تعني الكثير في مكان ما تحت الأرض عزاؤههم الوحيد أن أحبتهم فوق الأرض ينتظرون عودتهم بالصحة والعافيه مكللين

Copyrights © Znobia.com

المصدر:   http://znobia.com/?page=show_det&category_id=13&id=21445