فن الممكن

خبير عسكري يكشف خطة الجيش السوري للوصول إلى إدلب

سبوتنيك


قال المراسل حربي، رضا الباشا، لـ”سبوتنيك”:” بدأ الجيش السوري بدخول ريف إدلب الجنوبي بعد سيطرته على قرية وتل الهواش وبلدة الجابرية وكذلك ريف إدلب الجنوبي الغربي ليبسط سيطرته بشكل كامل على ما تبقى من سهل الغاب، وهذا يدل أن العمليات العسكرية تتجه نحو خان شيخون التي ستكون بمثابة نقطة الإنطلاق لاسترجاع المناطق المحيطة بها وبالتالي إعادة فتح الطريق السريع الدولي بين مدينتي حلب وحماة وبعدها لن يتبقى أمام الجيش سوى تحرير سراقب ومعرة النعمان” وفي حديث لـ”سبوتنيك” قال العميد والخبير العسكري هيثم حسون: “حققت القوات المسلحة السورية من خلال عملياتها العسكرية في شمال حماة باتجاه الجنوب الغربي لمحافظة إدلب تقدما كبيرا وحررت قلعة المضيق وكفرنبودة وبعض القرى والمزارع على هذا المحور كان هناك تباطؤ في العمليات العسكرية وذلك لأسباب سياسية لكن المجموعات الإرهابية استغلت الأمر وصعدت من اعتداءاتها على المناطق الآمنة في شمال غرب حماة كالسقيلبية ومحردة “. وأضاف العميد حسون: “لجأ الجيش لتحريك محاور متعددة كمحور الدانا في جنوب غرب محافظة إدلب، ومحور جنوب غرب حلب ومحور الكاستيلو هذا يدل على أن القيادة العسكرية مصممة على توسيع جبهات القتال لمنع المجموعات الإرهابية من التمدد أو المناورة أو محاولاتها استغلال أي هدوء لتنفيذ عملياتها ضد الجيش كمحاولة للتأثير أو تشتيت القوات المسلحة خارج مناطق العمليات الأساسية”. وتابع:” الجيش السوري بدأ العمل من أجل خرق خط الدفاع الأمامي للعدو في أكثر من اتجاه وهذا يعني أن القوات المسلحة تريد أن تصل إلى العمق من أجل بناء جسور تكون خلال الأيام المقبلة مناطق انطلاق لتوسيع خطوط القتال بهدف خرق صفوف التنظيمات الإرهابية عموديا ومن ثم الانتشار من أجل التأثير على كافة مناطق القتال للمجموعات المسلحة وصولا إلى عمق محافظة إدلب”.

Copyrights © Znobia.com

المصدر:   http://znobia.com/?page=show_det&category_id=8&id=21437