بزنس

فارس الشهابي: ادعموا الصناعة السورية.. الجاكيت أعلى جودة بـ15 ألف ليرة بس!

وكالة اوقات الشام


دعا رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية “فارس الشهابي” إلى دعم الصناعة السورية بشراء “جاكيت” سوري سعره 15 ألف ليرة سورية! “الشهابي” نشر قبل يومين مقطع فيديو رصده سناك سوري يعرض فيه نماذج عن معاطف من الصناعة السورية و يدعو خلاله إلى مقاطعة البضائع التركية باعتبار “تركيا” عدو حسب قوله مشيراً إلى أن البضاعة السورية أرخص بحوالي النصف عن أسعار البضاعة التركية. عاد “الشهابي” اليوم لينشر صورة له من “بيروت” و هو يرتدي معطفاً من الصناعة الوطنية قائلاً أن من شاهده ظنه من إنتاج أوروبي ولا تقل قيمته عن ألف دولار و لم يصدقوا أنه من الصناعة السورية و ثمنه 15 ألف ليرة أي ما يعادل 30 دولار فقط. و رغم محاولة “الشهابي” عبر منشوره التصويب على مقاطعة البضائع التركية و دعم الصناعة السورية باعتبارها جيدة النوعية و رخيصة برأيه إلا أنه اصطدم بتعليقات مغايرة لفكرته. حيث اعتبر عدد من المعلّقين أن مبلغ 15 ألف ليرة هو مبلغ كبير بالنسبة لرواتب الموظفين السوريين التي تبلغ وسطياً 30_40 ألف لدى معظم الموظفين. ما يعني أن سعر الجاكيت يبلغ نصف الراتب تقريباً و بالطبع استحالة إتمام الشهر بنصف راتب لأجل جاكيت! فالراتب كاملاً لا يكفي لنصف الشهر. و بسبب ارتفاع أسعار البضاعة الوطنية فإن الغالبية العظمى من الموظفين و محدودي الدخل تتجه إلى الشراء من البالة و هو ما طرحه أحد المعلّقين ليجيبه “الشهابي” بأن هذا النوع لا ينافس أسعار البالة لكن يوجد منتجات أخرى تنافس البالة. دعوة “الشهابي” المواطنين لدعم الصناعة السورية تنقصها دعوة الحكومة إلى رفع الرواتب إلى قيمة تناسب الغلاء السائد على مختلف البضائع من كافة المصادر حينها فقط سيبدو مبلغ 15 ألف ليرة منافساً للبضائع الأخرى و لا يضطر المواطن السوري أن يشتري من البالة ليحافظ على راتبه.

Copyrights © Znobia.com

المصدر:   http://znobia.com/?page=show_det&category_id=9&id=20401