شوفو سوريا

على وقع انتصارات الجيش.. إحياء مئوية ثورة الشيخ صالح العلي

سانا


بالتزامن مع احتفالات السوريين بالذكرى الثانية والسبعين لجلاء المستعمر الأجنبي عن بلادهم وانتصاراتهم على الإرهاب وإفشال العدوان الثلاثي الأمريكي والفرنسي والبريطاني تم اليوم إحياء مئوية ثورة المجاهد الشيخ صالح العالي قائد ثورة جبال الساحل ضد المحتل الفرنسي. الاحتفال الذي أقيم في مدينة الشيخ بدر بمحافظة طرطوس مسقط رأس الشيخ صالح العلي تلون بنشوة الانتصارات التي تحققت على أيدي رجال الجيش العربي السوري ضد الإرهاب وتطهير الغوطة الشرقية من الإرهاب وتكلل بالكبرياء والفخر الذي تحقق مع إسقاط وهم المعتدين وصواريخهم الغادرة. واعتبر كمال بدران مدير الثقافة في طرطوس أن استحضار الجلاء يكون من خلال الدفاع عن قيم ومبادئ الشهادة وحب الوطن الذي ضحى من أجله المجاهد الشيخ صالح العلي ورفاقه فيما عكست القصائد الشعرية التي ألقيت في المناسبة لشعراء من سورية ولبنان والعراق وهج الانتصارات وقيم التضحية والفداء والبعد القومي الذي كرسه المجاهد صالح العلي في فكره وفي ثورته. الشاعر العراقي زيد غالي السلامي قال “جئت من العراق كي أستلهم من ضريح المجاهد الشيخ صالح النصر وأتزود بالصمود كعربي لكي أكون درعا ضد أي اعتداء جديد على سورية العرب” بينما اعتبر الدكتور محمد سعيد عتيق أن المهرجان تعبير حقيقي عن المقاومة وتكريس لنهجها. وعبر الدكتور ثائر زين الدين عن اعتزازه بمكانة المجاهد الوطنية والأخلاقية ورأى الشاعر اللبناني الشيخ فضل مخدر أن عيد الجلاء هو عيد مشترك للبنان وسورية ولكل إنسان عربي أصيل. تاريخ سورية المشرق كان في قصيدة الدكتور حسن شحود بعنوان “رجال الشمس”.. وحكاية الوطن كتبت في قصيدة مهداة لأرواح الشهداء الأبرار ألقاها الشاعر قحطان بيرقدار.. مدرسة الجلاء رسخت أساسات متينة للوحدة الوطنية الرائعة التي تتميز بها سورية عبرت عنها مشاركة وفد من محافظة درعا في فعاليات المهرجان وقال الدكتور خالد المطرود “جئنا نجدد العهد لمتابعة مشوار التصدي والمقاومة لكل من ينال من سورية” مؤكدا “أن العدوان سقط بإرادة السوريين وسورية لا يليق بها إلا أن تكون منتصرة”. وكون عيد الجلاء يتجدد مع كل انتصار يحققه الجيش العربي السوري رأى عضو مجلس الشعب خالد العبود أن المعارك والمواقف الوطنية التي خاضها السوريون لا يمكن أن تتجزأ. الباحث والمحلل السياسي الدكتور أحمد الحاج علي تحدث في كلمة له خلال المهرجان عن التضحيات التي قدمتها مدينة الشهداء طرطوس مستذكرا العديد من الأحداث التي تؤكد وحدة الشعب السوري ضد أي محتل أو غاصب. وفي تصريح لمراسل سانا قال الشيخ فضل مخدر رئيس الملتقى الثقافي اللبناني جئت أحيي بمشاركتي في هذا المهرجان سورية الوطن عنوان المقاومة وأحيي المناضل الكبير الشيخ صالح العلي. ذكرى الجلاء تأتي ومعها الانتصارات المتلاحقة للجيش العربي السوري على كامل الجغرافيا السورية التي تؤكد أن سورية الموحدة التي تركها لنا آباء الاستقلال ستبقى وطنا واحدا عصيا على الاستعمار وقوى الهيمنة.

Copyrights © Znobia.com

المصدر:   http://znobia.com/?page=show_det&category_id=10&id=16339