بزنس

مصيبة جديدة تنتظر المزارعين .. لبنان يوقف استيراد المنتجات الزراعية من سوريا

تلفزيون الخبر


يواجه مزارعو سوريا بشكل عام والساحل بشكل خاص بوادر مصيبة جديدة، بعد مصيبة الحمضيات، تمثلت بإيقاف لبنان استيراد المنتجات الزراعية من سوريا عبر مركز العريضة الحدودي في طرطوس، بحسب ما أعلن مدير المركز، حسن برهوم. وقال برهوم لصحيفة “الوطن”شبه الرسمية ، الأربعاء 31 كانون الأول، إن الإيقاف جاء نتيجة عدم منح وزير الزراعة اللبناني، غازي زعيتر، إجازات استيراد للخضر والفواكه السورية للعام الحالي. وأضاف أن “التصدير استمر لغاية 20 الشهر الجاري، بموجب اتفاقيات سابقة بمعدل 200 إلى 400 طن يوميًا، قبل التوقف”. وسينعكس إيقاف التصدير سلباً على المزارعين وانخفاض الأسعار إلى ما دون التكلفة، كون لبنان المنفذ الوحيد حالياً، بعد توقف طريق التصدير إلى العراق بسبب كلفة النقل العالية. من جهته طالب رئيس لجنة سوق هال وخازن غرفة تجارة وصناعة طرطوس، محمد حمود، الجهات المعنية بالتدخل لحل المشكلة التي قد تفتح المجال أمام المهربين، وبالتالي خسائر إضافية للطرفين. وسعت الحكومة خلال الأشهر الماضية إلى فتح كافة المعابر بين سوريا ولبنان، كان آخرها معبر جوسية الشهر الماضي. وكانت وزارة الزراعة اللبنانية أصدرت قراراً، في 2016، بإقفال الحدود اللبنانية أمام المنتجات الزراعية السورية بهدف حماية الإنتاج الزراعي المحلي ما أضر بالمزارعين السوريين. لكن في أيلول الماضي عقد الطرفان اتفاقًا لتصدير المنتجات بين البلدين، إذ تستورد سوريا الموز مقابل تصدير الحمضيات والخضروات.

Copyrights © Znobia.com

المصدر:   http://znobia.com/?page=show_det&category_id=9&id=15480