بزنس

بأدوات بسيطة… تجربة ناجحة لاستنبات الشعير منزليا في السويداء

سانا


صحيح أننا دخلنا موسم زراعة الشعير طبيعيا لكن من قال لا يمكن إنباته بسرعة ورؤية اخضراره هذه الأيام حتى دون تربة وسماد من خلال ما يعرف بعملية استنبات الشعير. مزارعو ومربو الأبقار في قرية رضيمة اللوا بريف السويداء الشمالي لجؤوا إلى تجربة تلك العملية منزليا بوسائلهم البسيطة لتعويض النقص الحاصل في الكلأ والعلف الاخضر في فصل الشتاء. المزارع والمربي فضل الله العك يوضح أن هذه العملية علمية بالدرجة الأولى عبر الاستفادة من التقنيات العلمية وضمن غرفة جانبية وبشرائح بلاستيكية مستطيلة كانت معدة لقوالب الحجر الصناعي لا يزيد ارتفاع حوافها على 5 سم. بدأ العك هذه التجربة بعد أن رأى كمربي أبقار أن نقص الأعشاب الخضراء في فصل الشتاء يؤثر على صحة أبقاره وإنتاجها من الحليب فبحث كما يقول في الانترنت عن طريقة استنبات الشعير ووجدها سهلة التطبيق ومجدية لجهة توفير العلف وتأمين عليقة خضراء غنية بالفيتامينات والبروتينات بشكل يومي. ومنذ قرابة الـ20 يوما يقوم الشاب رضا العك الذي يملك 4 أبقار حلوب بتحضير 4 شرائح يوميا بحيث يضع في كل منها كيلوغراما من بذار الشعير بعد أن يتم غسلها وتعقيمها بالكلور تفاديا لتشكل العفن ونقعها لمدة 24 ساعة بحيث يمدها في شريحة مثقبة بسماكة1 سم ليواظب بعدها على رشها بالماء من مرتين الى ثلاث مرات يوميا مع توفير ظروف مناسبة لإنباتها من حيث تأمين ضوء دائم ليلا ونهارا ودرجة حرارة بين 18و22 درجة مئوية ما يسمح بنمو الشعير واخضراره خلال 10 أيام في فصل الشتاء وبشكل يمكن إطعامه لإبقاره بعد أن يكون أنتج كل كيلوغرام من البذار أكثر من 7 أو 8 كغ من الاوراق الخضراء بطول يتراوح بين 15 و20 سم مع طبقة الحبوب وجذورها البيضاء المتشابكة والمتراصة الغنية بقيمتها وتركيبتها الغذائية. ولكون المنطقة الجنوبية تقل فيها العليقة الخضراء عموما ينصح ويشجع الطبيب البيطري امين عاد مربي الثروة الحيوانية باتباع عملية استنبات الشعير وتعميمها بعد ان نجح بتنفيذها عدد من المربين منزليا لما لها من فوائد اقتصادية وصحية كثيرة فالشعير المستنبت يتمتع بتركيز غذائي وإنتاجية عالية حيث ينتج كل كيلوغرام منه نحو10 كغ علف اخضر ما يؤدي إلى تخفيض استهلاك الأعلاف الجافة وتقليل كلفتها بأكثر من 50 بالمئة فضلا عن أنه يحقق التوازن الغذائي المطلوب للحيوانات ويدعمها بالبروتينات والفيتامينات ويزيد من انتاجية الحليب ودسمه ويخلصها من أمراض ومشاكل سوء الهضم والنفخة والتهاب الضرع والمفاصل وضعف الخصوبة وغيرها. وعملية استنبات الشعير انتشرت منذ سنوات في العديد من دول العالم نظرا لأهميتها الاقتصادية في توفير الوقت والجهد والمال لتوفير الكلأ اللازم لمشروعات تربية الماشية من خلال تصميم غرف خاصة مجهزة لهذا الامر تعطي إنتاجية عالية لكنها عربيا ومحليا ما زالت على نطاق ضيق ما يستدعي تشجيعها وتوفير مستلزماتها لضمان الاستفادة منها بالشكل الأمثل.

Copyrights © Znobia.com

المصدر:   http://znobia.com/?page=show_det&category_id=9&id=15259