فن الممكن

تغطي ٧٠٠ ألف متر مربع برشقة واحدة .. روسيا تنشئ راجمة “الاختراق” في سوريا

تلفزيون الخبر


تعمل روسيا على إنشاء راجمة صواريخ جديدة في سوريا، وفق ما ذكرت صفحة “قناة حميميم المركزية” غير الرسمية. ووفق ما نشرت الصفحة، التي يديرها روس من داخل القاعدة العسكرية، الجمعة 29 كانون الأول، فإن مشروع إنشاء الراجمة بدأته موسكو اليوم، وقالت إنها “متفوقة عن غيرها وتحمل اسم بروريف، أي الاختراق”. وأبقت روسيا على قاعدتي حميميم العسكرية وطرطوس البحرية، وقال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، خلال تكريم جنوده المشاركين في سوريا، إن القاعدتين “مهمتان” للجانب الروسي. وأعلن بوتين خلال زيارته إلى حميميم، في 11 كانون الأول الجاري، أنه سيسحب القوات من سوريا، بعد مرور أكثر من عامين على تدخل روسيا، أيلول 2015، والذي ساهم بكسر شوكة منظمات ومجموعات متشددة مسلحة. وبحسب “قناة حميميم” فإن الراجمة يمكنها أن تغطي مساحة 70 هكتاراً (700 ألف متر مربع) من سوريا، مشيرةً إلى أنها تعتمد على الصواريخ الموجهة. وتوقعت أن تتفوق راجمة “الاختراق” على أخرى تحمل اسم “تورنادو-إس”، ولفتت الصفحة إلى أنها تعتبر أقوى راجمة صواريخ روسية حالياً، ويبلغ مدى قذائفها الصاروخية 90 كيلومتراً. واستخدمت “تورنادو-إس” في سوريا لاستهداف منشآت أنشأها إرهابيون، وأشارت “قناة حميميم” إلى أنها كانت تستهدف على مساحة أقل من ٧٠ هكتارًا، برشقة واحدة من صواريخها. و كان أمر بوتين بسحب ٢٥ طائرة، بينها ٢٣ طائرة متعددة الأنواع، ومروحيتين من طراز “كا-٥٢″، إضافة إلى قوات على شكل فريق الشرطة العسكرية الروسية، وفريق خاص ومستشفى عسكري ميداني وفريق مركز إزالة ألغام.

Copyrights © Znobia.com

المصدر:   http://znobia.com/?page=show_det&category_id=8&id=15133