عيادة زنوبيا

دراسة: الزواج يقي من الخرف

تلفزيون الخبر


أظهر تحليل جديد لدراسات أجريت في وقت سابق أن الشخص المتزوج أو الذي كان متزوجاً تقل كثيراً فرص إصابته بالخرف مقارنة بمن يقضي حياته عازباً. وتوصل الباحثون إلى أن “الأشخاص الذين لم يتزوجوا من قبل تزيد احتمالات إصابتهم بالخرف بنسبة 42% عن الذين تزوجوا في منتصف العمر، ولم تكن هناك صلة بين الطلاق وزيادة فرص الإصابة بالخرف”. وقال الباحث في كلية لندن الطبية أندرو سومرلاد “نتائجنا التي استندت إلى مجموعات كبيرة من السكان في بلدان كثيرة وفترات زمنية متعددة هي أقوى أدلة على أن المتزوجين أقل عرضة للإصابة بالخرف، يمكننا أن نكون متأكدين من ذلك تماماً نظرا لأننا فحصنا ما يقرب من مليون شخص“. وحلل سومرلاد وفريقه 15 دراسة نُشرت حتى نهاية عام 2016 وفحصت الدور المحتمل للحالة الاجتماعية في احتمال الإصابة بالخرف، وشمل التحليل الجديد أكثر من 812 ألف مشارك في هذه الدراسات نصفهم في سن الخامسة والستين أو أكبر. وقالت جوان مونين من جامعة ييل للصحة العامة في نيو هيفن بولاية كونيتيكت التي لم تشارك في الدراسة ”هناك دلالة كبيرة على أن الزواج مفيد للصحة في الكثير من الأوجه المختلفة“. وقال سومرلاد إن “الأرمل تزيد فرص إصابته بالخرف 20 بالمئة عن الشخص المتزوج. وأشار إلى أن هذا قد يرجع لضغوط الحزن”. أما بالنسبة لغياب الفارق بين المتزوجين والمطلقين في فرص الإصابة أرجع سومرلاد ذلك إلى احتمال أن يستمر التواصل بين المطلقين خاصة إن كان لديهما أطفال. تعد العزلة الاجتماعية هي أحد العوامل التسعة التي حددتها لجنة “لانسيت” عن الخرف والوقاية منه والتدخل والرعاية في يوليو تموز. وقالت منظمة الصحة العالمية إنه “يوجد نحو 47 مليون مصاب بالخرف على مستوى العالم ويعني ذلك خللا في وظائف المخ ويشمل الذاكرة والتفكير والسلوك. ومرض الزهايمر أحد أشهر مسببات الخرف”.

Copyrights © Znobia.com

المصدر:   http://znobia.com/?page=show_det&category_id=18&id=14790