فريـش

7 أسباب تجعلك عرضة للدغات البعوض

سانا


يلاحظ أن البعوض يميل إلى لدغ بعض الأشخاص دون غيرهم، وقد يرجع الأمر إلى المواد الكيميائية التي يفرزها جلد الإنسان وأسباب أخرى عديدة. ونقلت روسيا اليوم عن الخبراء قولهم إن العوامل البيولوجية تعلب دورا مهما في جذب بعض الأشخاص للبعوض، بشكل أكبر مقارنة بأولئك الذين يتمتعون بخواص مقاومة للدغات البعوض. وتظهر الدراسات أن 20% من الأشخاص، لا يقامون البعوض بشكل خاص. وذكر العلماء 7 عوامل رئيسية تلعب دورا هاما في جذب بعض الأشخاص للبعوض: 1-الملابس حيث يعتمد البعوض على العيون لاستهداف الضحايا، ويوضح البروفيسور، جوناثان داي، الأخصائي في علم الحشرات بجامعة فلوريدا، أن بصر البعوض قوي جدا خاصة مساء، حيث تبدأ عملية البحث عن البشر. 2- فصيلة الدم حيث وجدت الأبحاث أن الأشخاص الذين يحملون فصيلة الدم، O، لديهم جاذبية مضاعفة للبعوض، مقارنة بأولئك الحاملين للفصيلة. 3- يشعر البعوض بغاز ثاني أكسيد الكربون على بعد 50 مترا، وبالتالي فإن الأشخاص ذوي الزفير القوي، أكثر جاذبية للبعوض. وعادة ما يكون الزفير عند كبار السن بنسبة أعلى من غيرهم. 4- الحرارة والعرق يبدو أن البعوض ينجذب إلى روائح أخرى، إلى جانب ثاني أكسيد الكربون، بما في ذلك روائح حمض اللبنيك، واليوريك والأمونيا، وغيرها من المركبات المنبعثة من العرق ينجذب البعوض إلى الأشخاص الأكثر دفئا مقارنة بغيرهم، وخاصة أولئك الذين يفرزون العرق “الساخن”. 5- العوامل الوراثية تؤثر على كمية حمض اليوريك والمواد الأخرى المنبعثة من جسد الإنسان بشكل طبيعي، ما يجعلهم أكثر عرضة للدغات البعوض. 6- الحمل، يبدو أن بعض أنواع البعوض أكثر انجذابا للنساء الحوامل، مقارنة بغيرهن من النساء. ويعتقد الباحثون أن الأمر يرجع إلى زيادة إفراز غاز ثاني أكسيد الكربون ووجد الباحثون أن الزفير عند الحوامل، يكون أعلى مقارنة بغير الحوامل، كما اكتشفوا أن بطونهن أكثر سخونة، ما يساعد على جذب البعوض. 7- كما وجد الباحثون أن البعوض ينجذب لأولئك الذين يشربون البيرة بشكل أكبر، وذلك بسبب زيادة نسبة الإيثانول في العرق، وارتفاع درجة حرارة الجسد.

Copyrights © Znobia.com

المصدر:   http://znobia.com/?page=show_det&category_id=11&id=13260