فريـش

في مصر : مأذون يعقد عقد زواج مقابل الدخول بالزوجة اولا

الديار


أمر أسامة حنفى، مدير نيابة حوادث جنوب الجيزة الكلية، بحبس عاطل وزوجته متهمين بذبح مأذون داخل شقته بمنطقة هرم سيتى، بعد قيام المجنى عليه بتزويجهما عرفيا ومساومة الشاب على إقامة علاقة غير شرعية مع زوجته، وهو ما دفعهما لقتله وسرقته،4 أيام على ذمة التحقيقات. وأمام أحمد حلمى، وكيل أول النيابة، اعترف المتهمان بكافة تفاصيل الجريمة التى ارتكباها ونيتهما المسبقة فى قتل المجنى عليه وسرقته. وكشفت تحريات ضباط البحث الجنائى بقيادة اللواء محمود فاروق، مدير المباحث الجنائية، أن المجنى عليه "منتصر.ح.ع" 56 سنة، مأذون، وأنه يقيم بمفرده فى الشقة وأنه اعتاد عقد الزواج العرفى للشباب، مقابل أن يساومهم على الفتيات فيما بعد، وأن إحدى الفتيات أخبرت صديقتها أنها إذا أرادت الزواج عرفيا أن تتوجه له، وبالفعل توجهت المتهمة "عنبر.ع" 19 سنة وصديقها "رشوان.م" 21 سنة إلى المأذون، وقام بتزويجهما بعقد عرفى ثم عرض عليهما قضاء الليلة لديه بالشقة، وجلسوا جميعاً لتعاطى المخدرات وقام الشاب والفتاة بالمبيت لديه ثم انصرفا، وفى يوم الواقعة عرض المتهم على زوجته الذهاب مرة أخرى لشقة المأذون لقضاء ليلة أخرى عنده، خاصة بعد أن تشاجر المتهم مع والدته وطردته من المنزل، وبالفعل اتصل هاتفيا بالمأذون وطلب منه التوجه إلى شقته، فطالبه بحضور زوجته فقط وعدم مجيئه معها حتى يقضى هو ليلة معها، فاتفق المتهم مع زوجته على الذهاب إليه لقتله وسرقته وبالفعل توجها إلى شقته وتسللا إليها من النافذة، وعندما عاد المجنى عليه فوجئ بالفتاة تجلس على السرير وعندما حاول إقامة علاقة معها فاجأه المتهم من أسفل السرير وقام بذبحه وانهالت عليه المتهمة بعدة طعنات حتى فارق الحياة وقاما بسرقة لاب توب وهاتف محمول و150 جنيها وفرا هاربين حتى تم القبض عليهما. وكشفت المعاينة التى أجرتها النيابة العامة أن المجنى عليه كان سيئ السلوك وعثر بشقته على خمور ومخدرات وأنه اعتاد على عقد الزواج العرفى وقام بعدة وقائع مماثلة إحداها مع صديقة المتهمة وأقام علاقة آثمة معها بالفعل.

Copyrights © Znobia.com

المصدر:   http://znobia.com/?page=show_det&category_id=11&id=1095