خبر عاجل :
  • وزارة التربية : تنطلق صباح غد الأحد 2018/12/16 الامتحانات الفصلية للفصل الدراسي الأول في القطر العربي السوري
  • موعد انعقاد الملتقى الثاني للإعلام الرقمي،يوم الأحد 16 كانون أول 2018
إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
خلال أيلول 2018.. 309 ألف ليرة تكاليف معيشة الأسرة السورية !

تستقر نسبياً وتيرة الأسعار خلال عام مضى، ولكنها لا تنخفض… إذ تبقى تكاليف الغذاء الأكثر تقلباً، وتحديداً أسعار الغذاء المنتج محلياً. فكم بلغت تكاليف معيشة أسرة في نهاية الربع الثالث من العام الحالي؟ وفق مؤشر قاسيون لتكاليف معيشة أسرة في دمشق، مكونة من 5 أشخاص، فإن تكاليف المعيشة قد قاربت في نهاية الربع الثالث من العام الحالي مقدار 309 ألف ليرة، مرتفعة بمقدار 3000 ليرة عن نهاية الربع الثاني، في نهاية شهر حزيران الماضي، حيث إن التغيرات الأساسية طالت تكاليف الغذاء بشكل طفيف، وتكاليف التعليم بشكل أعلى بالمقارنة بالعام الماضي. 101 ألف ليرة للغذاء الضروري بلغت تكاليف الغذاء لأسرة من خمسة أشخاص: 101 ألف ليرة، ووفق المعيار المعتمد لحاجة الفرد إلى 2400 حريرة يومياً من مكونات غذائية متنوعة. ويشكل هذا الرقم حاجات الغذاء الضرورية، مع الإضافات المتمثلة باستهلاك الأسر الأدنى للزيوت، والمشروبات مثل: الشاي، والقهوة. وبهذه التكلفة تكون أسعار الغذاء قد ارتفعت عن شهر حزيران الماضي بمقدار ألف ليرة تقريباً، عندما بلغت تكلفتها: 100 ألف ليرة تقريباً. حيث يحتاج الفرد يومياً إلى 675 ليرة لحاجاته الضرورية من الغذاء والشراب بالحدود الدنيا. أتى الارتفاع الأبرز في أسعار الفواكه المنتجة محلياً التي ارتفعت بنسبة 14% تقريباً. بينما انخفضت أسعار البيض بنسبة 6%، والجبن بنسبة 5%. التعليم 18500 ليرة+12% ارتفعت تكاليف مكونات التعليم في هذا العام بالقياس إلى العام الماضي، وتحديداً ما يتعلق منها بتكاليف معدات المدارس، والقرطاسية وغيرها. حيث إنها أصبحت تقارب 50 ألف ليرة سورية، وتتوزع خلال السنة على 12 شهراً، ما يعني تكلفة شهرية تقارب 4000 ليرة، تضاف إلى التكاليف الوسطية التقريبية للدروس الخصوصية التي قدرناها سابقاً بحوالي 14500 ليرة شهرياً. على اعتبار أن لدى الأسرة طفلين، أحدهما بشهادة ثانوية أو إعدادية مع التكاليف الوسطية للحصة في المواد الأساسية، ولدورات ما قبل الامتحان وغيرها. وحتى إذا كان لدى الأسرة طفل واحد في مرحلة التعليم الأساسي، بدروس يومية من نمط المتابعة الشائعة، وبأدنى سعر لأجر المعلمين في هذه المرحلة: 200 ليرة للساعة، فإن الطالب يحتاج في 20 يوم شهرياً تكلفة دروس متابعة تقارب 8000 ليرة لساعتين تدريس يومية، ترتفع إلى 16 ألف شهرياً في حال متابعة لطفلين. ثبات في المكونات الأخرى مكونات الاستهلاك الأخرى لسلة الاستهلاك، لم تشهد تغيرات تذكر: فالتكلفة الوسطية للسكن: 89 ألف ليرة، وفق وسطي لأسعار الإيجارات بين ضواحي دمشق الأساسية (المزة، جرمانا، ضاحية قدسيا)، بالإضافة إلى ثبات في تكاليف مكون الألبسة: 17700 ليرة شهرياً، والأثاث 17800 ليرة، والاتصالات 10 آلاف، والصحة 11 ألفاً، والنقل 20 ألف ليرة، ما يجعل مجمل تكاليف الحاجات الأساسية وفق سلة الاستهلاك الرسمية: 285 ألف ليرة، يضاف إليها نسبة 8% للحاجات الاستثنائية الأخرى: لتكون التكلفة الإجمالية لتكاليف معيشة أسرة من خمسة أشخاص تقارب: 309 ألف ليرة، في نهاية الربع الثاني من عام 2018، وبتاريخ 1- 7- 2018. يذكر أن الكلفة الوسطية للمكونات تحسب على أساس الحاجات الإجمالية، موزعة على الأشهر، فيوزع سعر الأثاث على 10 سنوات، وبعضه على 5 سنوات كأدوات المطبخ، وتوزيع تكاليف الصحة والتعليم على سنة بالطريقة ذاتها. رغم انخفاض أسعار الذهب خلال عام بنسبة 14% إلا أن هذا لم ينعكس انخفاضاً في مستويات الأسعار العامة التي ارتفعت خلال عام بنسبة 1,9%. فانخفاض الذهب يرتبط باستقرار سعر الصرف، وانخفاض عوامل المضاربة على قيمة الليرة، الأمر الذي ساهم في تخفيض الطلب على الذهب، وبالتالي في انخفاض سعره. ولكن المضاربة على قيمة الليرة العامل المساهم في تحديد الأسعار، والذي تراجع دوره خلال السنة، ليس الجانب ذا التأثير الحاسم، إذ أنه لم يؤدِّ إلى انخفاض الأسعار. فأسعار العديد من المكونات بقيت ثابتة دون انخفاض، بينما أسعار الغذاء ارتفعت بنسبة 5%. حيث إن عناصر أخرى تساهم في تحديد الأسعار، وأولها: تكاليف الإنتاج المحلي من الغذاء، وثانيها: الاحتكار الكبير في أسعار السلع المستوردة، وهذه وتلك لا يحلّها تثبيت سعر صرف الدولار. بـ أقل من 237 ألفاً ..الأسرة فقيرة فقراً حاداً وفق مفهوم الفقر المرتبط بقدرة الأسرة على تأمين 5 حاجات أساسية لأفرادها: الغذاء والمسكن والملبس والصحة والتعليم. فإن حد الفقر السوري قد وصل في الربع الثالث من عام 2018 إلى: 237 ألف ليرة سورية. دخل شهري ضروري للأسرة لتغطي هذه الحاجات الخمس الأساسية فقط. وهو ما يعادل اليوم 547 دولاراً تقريباً، ودخل 18,2 دولاراً يومياً للأسرة، وحوالي 3,6 دولار تقريباً للفرد في اليوم. وهو أعلى من حد الفقر الحاد المعتمد عالمياً، والبالغ 1,9 دولار يومياً للفرد. ما يعني أنك تستطيع أن تعيش على حد الفقر عالمياً إذا حصلت على دخل شهري 285 دولاراً، بينما في سورية فلكي تعيش على حد الفقر الحاد يجب أن يكون دخلك: 547 دولار شهرياً! يحتاج رب الأسرة العامل بأجرٍ وسطي في سورية 35 ألف ليرة إلى أكثر من 3 أجور إضافية ليؤمن الغذاء الضروري لأسرته فقط!

قاسيون

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *