إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
ما هو هدف الولايات المتحدة من السيطرة على النفط السوري؟

بالرغم من إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، انسحاب قوات بلاده من الشمال السوري، إلا أنه أكد بقاء قسم منها في سوريا بهدف “حماية” حقول النفط. تسيطر القوات الأمريكية على أهم حقول النفط والغاز في شرق سوريا، وأكدت وزارة الدفاع الأميركية، في وقت سابق، أنها خططت لتعزيز وجودها العسكري في شمال شرق سوريا، من أجل منع إرهابيي تنظيم “داعش” المحظور في روسيا ودول أخرى من الوصول إلى حقول النفط، موضحةً أن واشنطن تدرس كيفية نقل القوات في هذه المنطقة لتعزيز حماية النفط، مع أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن منذ شهور أنه تم القضاء على “داعش”. فيما ردت موسكو على تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول إبقاء قوات أمريكية في سوريا لحراسة النفط، حيث قال نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي فيرشينين، إن روسيا لا تنوي التعاون مع الولايات المتحدة حول مسألة تأمين مناطق إنتاج النفط في شمال سوريا. وأكد فيرشينين، أن النفط هو ملك للشعب السوري بأكمله، مضيفا: “نحن مقتنعون بأن الشعب السوري هو الذي يجب أن يدير موارده الطبيعية، بما في ذلك النفط”. وكانت مصادر سورية، أفادت بإطلاق الولايات المتحدة، العمل على إنشاء قاعدتين عسكريتين جديدتين شرق سوريا، تزامنا مع استمرار عملية انسحاب القوات الأمريكية من البلاد. من ناحية أخرى قال نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي فيرشينين إن روسيا الاتحادية مستعدة لتسهيل المفاوضات بين الأكراد ودمشق بشأن انضمام الوحدات الكردية من “قسد” إلى الجيش السوري. وقال المحلل السياسي غسان يوسف إجابة عن هدف الولايات المتحدة من إبقاء قوات لها في حقول النفط السورية: “إبقاء الولايات المتحدة لقوات لها في حقول النفط السورية، يؤكد أنها لم تكن يوما تريد مساعدة الشعب السوري، وكل ما تريده هو السيطرة على النفط السوري، وعندما يقول دونالد ترامب إنه يحب النفط وقمت بتأمين النفط، ولندع الأتراك والأكراد يتقاتلون مع بعضهم البعض، ولندع كل من يتواجد على الأرض السورية يتقاتلون، ونحن نأخذ النفط، وهذا يكفي، في حقيقة الأمر فالرئيس ترامب تحدث بشفافية عن نهب الشعوب وهذه خطط كل رؤساء الولايات المتحدة، وكل ذلك تحت شعارات الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان، لكن كلام ترامب سيزيد من لحمة الشعب السوري مع بعضه، وخاصة بين الحكومة السورية وقوات سوريا الديمقراطية من أجل التصدي لمن يريد نهب ثروات البلاد”. فيما قال رياض درار، الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية: “إن الوجود الأمريكي جاء بهدف محاربة “داعش”، والتنسيق الذي كان بين الأمريكان وقوات سوريا الديمقراطية من أجل محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي، وإن خروج أمريكا أو دخولها ثانية هو برغبة الدولة القوية التي تتصرف كما تريد”. وأضاف رياض درار: “إن أي تفاهمات بين الشعب السوري وحكومته يمكن أن يوقف التدخلات في سوريا، وعلينا أن نتحدث بواقعية، أنه في المرحلة التي كانت تتواجد فيها القوات الأمريكية في سوريا، لم تستطع تركيا أن تتواجد على الحدود”.

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *