إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
زاخاروفا: التهديد باستخدام القوة ضد سورية انتهاك واضح لميثاق الأمم المتحدة

أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن التهديد باستخدام القوة ضد سورية انتهاك واضح لميثاق الأمم المتحدة داعية المجتمع الدولي إلى التفكير في عواقب الاتهامات والتهديدات التى توجهها الدول الغربية لسورية وفي “تداعيات أي عمل عسكري محتمل”. وقالت زاخاروفا خلال مؤتمر صحفي في موسكو اليوم: “إن رئيسي الولايات المتحدة وفرنسا يهددان باستخدام القوة ضد سورية لكن استخدام القوة ضد دولة عضو فى الأمم المتحدة يعتبر انتهاكا واضحا لميثاق الأمم المتحدة”. وأكدت زاخاروفا أن المشاهد التي تم تصويرها حول مزاعم استخدام المواد الكيميائية في الغوطة الشرقية جميعها ملفقة بشكل واضح وورد معظمها من قبل ما يسمى “الخوذ البيضاء” لافتة إلى أن موسكو دعت إلى تحليل هذه الأخبار الملفقة كما أن العسكريين الروس والأطباء زاروا مكان الحادث المزعوم ولم يجدوا دليلا على هذه المزاعم لكن الغرب لا يريد سماع تصريحات موسكو. وأوضحت زاخاروفا أن العسكريين الروس مستعدون بالتنسيق مع الحكومة السورية لضمان أمن عمل الخبراء في مكان وقوع الحادث المزعوم. وأشارت زاخاروفا إلى أن واشنطن مستمرة في إطلاق التصريحات بنبرة الحرب التي تهدد بتصعيد خطير للغاية ولا توجه اتهاماتها لدمشق فحسب بل تصدرها لروسيا أيضا متسائلة: “كيف يمكن اتخاذ قرارات فى غاية المسؤولية بشأن استخدام القوة ضد دولة ذات سيادة والتهديد باستخدام القوة على الساحة الدولية بناء على معلومات كاذبة وفي غياب صورة حقيقية لما حدث”. كما تساءلت عن أسباب إغفال العديد من وسائل الإعلام وجود المواد الكيميائية بمستودعات الإرهابيين في سورية مشيرة إلى أنه تم تسجيل 4 حوادث لاستخدام الإرهابيين المواد السامة ضد مواقع القوات الحكومية السورية وإصابة نحو 100 عسكري سوري. ووصفت زاخاروفا نشر منظمة الصحة العالمية معلومات لم يتم إثبات صحتها عن ضحايا هجوم مزعوم بالكيميائي في دوما “بالعمل غير المسؤول” فهي لم تصل إلى المكان بشكل مباشر بل استندت إلى مزاعم قدمتها ما تسمى “منظمة الخوذ البيضاء” وجمعية أمريكية. وقالت زاخاروفا: “إن موقفنا واضح وهو أننا لا نسعى إلى التصعيد ونعتقد بأن شركاءنا عاقلون لدرجة العودة إلى القانون وإلى الخطوات الشرعية لكننا فى الوقت ذاته لن ندعم الاتهامات الملفقة والكاذبة” مؤكدة أنه لم يسمح أحد للقادة الغربيين بأن يأخذوا على عاتقهم دور الشرطي العالمي في آن واحد مع دور المحققين والمدعين والقضاة والجلادين. وحول العدوان الإسرائيلى بالصواريخ على مطار التيفور بريف حمص الشرقى فى التاسع من الشهر الجارى قالت زاخاروفا: “من اللافت أن الهجوم على المطار حيث يتمركز الطيران السوري الذي شارك مباشرة في العملية ضد تنظيم “داعش” شرق سورية تزامن مع تنامي نشاط بقايا الإرهابيين هناك”. وأكدت زاخاروفا أن تنظيم داعش الإرهابي هو نتاج السياسات غير الشرعية للدول الغربية التي استخدمت القوة ضد العراق ودمرت بناه التحتية دون أن ينجحوا في إيجاد أسلحة الدمار الشامل التي تحدثوا عنها مشيرة في هذا السياق إلى التصريحات التي أطلقها رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير ودعا فيها بلاده إلى العودة للشرق الأوسط وهو نفسه من اعترف بأن دعواته إلى الحملة العسكرية على العراق قامت على معلومات غير صحيحة. نيبينزيا: نأمل بأن تمتنع الولايات المتحدة وحلفاؤها عن خطوات أحادية الجانب في سورية إلى ذلك أعرب مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا عن أمله بامتناع الولايات المتحدة وحلفائها عن القيام بخطوات أحادية الجانب في سورية. وقال نيبينزيا في تصريح صحفي عقب جلسة مغلقة لمجلس الأمن الدولي عقدت بطلب من بوليفيا لبحث التهديدات الأمريكية بشن عدوان على سورية.. إن “تهديد الأمن والسلم الدوليين يعتبر انتهاكاً سافراً لميثاق الأمم المتحدة ونحن قلقون للغاية حيال الوضع والتصعيد الخطير ونأمل بألا نمر بنقطة اللاعودة وبأن تمتنع الولايات المتحدة وحلفاؤها عن العمل العسكري ضد دولة ذات سيادة”. واعتبر نيبينزيا أن الأولوية العاجلة في الظروف الحالية تكمن في “منع اندلاع حرب” مشيراً إلى أن تصريحات واشنطن الأخيرة كانت “شديدة اللهجة للغاية ولا يمكن استبعاد أي شيء”. وأضاف مندوب روسيا.. هم يعرفون أننا موجودون هناك ونأمل بأن يكون هناك حوار عبر القنوات ذات الشأن لتجنب أي تطور خطير للأحداث. وأوضح نيبينزيا أن روسيا ستطلب في أقرب وقت من مجلس الأمن عقد جلسة مفتوحة بمشاركة الأمين العام للأمم المتحدة لمناقشة هذا الموضوع مشيراً إلى أن المشاورات المغلقة التي جرت اليوم “غير كافية”. من جانبه قال مندوب بوليفيا الدائم لدى الامم المتحدة ساتشا سيرجيو لورنتي سوليز.. “دعونا إلى عقد جلسة لمجلس الأمن بسبب قلقنا إزاء التهديدات الأمريكية بشن ضربة عسكرية ضد سورية دون موافقة مجلس الأمن ونحن كأعضاء في هذا المجلس نتحمل المسؤولية لأننا نمثل منظومة الامم المتحدة والجميع عليه الحفاظ على المبادئ التي رسخها الميثاق ويجب احترامها”. وأشار سوليز إلى أن الولايات المتحدة كانت قد شنت العام الماضي عدوانا على سورية مخالفة ميثاق الأمم المتحدة. وتعليقا على التصريحات الأخيرة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال مندوب بوليفيا.. “ربما أرسل له رابط ميثاق الأمم المتحدة ليقرأه ولا أستطيع إرسال تغريدات على تويتر”. وكان سوليز دعا في وقت سابق أعضاء مجلس الأمن إلى التوافق على رفض أي عمل عدواني ضد سورية.

سانا

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *