خبر عاجل :
  • وزارة التربية تُعلن عن بدء التسجيل على امتحانات الثانوية العامة بفروعها كافّة بدءاً من اليوم في جميع المحافظات عبر المنافذ التي حددتها مديريات التربية في دوائر الامتحانات لديها.
  • وزارة التربية: الامتحان النصفي لمادة الرياضيات للصف التاسع سيكون مركزياً و موحداً ، وقد جرى تعميم نموذج مع سلم تصحيح وتمت مناقشة نموذج آخر في ندوة على التربوية السورية .
  • تعطيل الجهات العامة يوم الخميس 30 /11 /2017 بمناسبة حلول عيد المولد النبوي الشريف.
إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
ألفي جندي أمريكي في التنف .. والوساطة السورية هي المنقذ

كشفت شبكة “سي إن إن” عن وجود نحو ألفي جندي أمريكي في سورية، خلافاً لما تعلنه واشنطن رسمياً، إذ تقول إنهم 500 جندي فقط. وتتواجد هذه القوات في قاعدة التنف جنوب سورية على الحدود مع العراق والأردن برفقة فصائل مايسمى “الشهيد أحمد عبدو” و “أسود الشرقية” و “لواء شهداء القريتين”. وبفضل صلة هذه الفصائل مع فصائل أخرى في القلمون الشرقي والغوطة الشرقية شكلت هذه الفصائل بدعم أمريكي تهديداً لدمشق في الشمال الشرقي. عندما حارب الجيش العربي السوري بدعم من الحلفاء، داعش على ضفاف نهر الفرات، قالت وزارة الدفاع الأمريكية ، أنها تخطط لنقل جماعاتها إلى شمال سورية، في المنطقة التي تسيطر عليها “قوات سوريا الديموقراطية” للمشاركة في الهجوم على دير الزور، ولكن هذا لم يحدث. في حين كان الجيش السوري مدعوماً بالحلفاء قد تجاوز التنف وهزم داعش على نهر الفرات، وقام بتحرير دير الزور قامت الفصائل المدعومة أمريكياً بمحاربة الجيش السوري، في محاولة لاستمرار السيطرة على الطرق عبر الصحراء السورية. ورغم الغطاء الأمريكي استطاع الجيش السوري من هزيمة هذه الفصائل وتراجعت إلى منطقة التنف المحمية أمريكياً بمساحة 55 كم. وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت أنها لم تعد تدعم هذه الفصائل، ولكن في الواقع وفرت لهم فرصة العيش بأسلحتهم بين اللاجئين في مخيم “الركبان” وحمايتهم بطائراتها. في حين يبدو أن إدارة ترامب لا ترى حاجة في الحفاظ على المسلحين واللآجئين المتواجدين في مخيم الركبان بالقرب في منطقة التنف لتكاليفهم المرتفعة. و نظراً لإقتراب فصل الشتاء والحالة الإنسانية الصعبة في المخيم، في غياب المساعدة الخارجية، فلا يمكن أن يستمر هذا الوضع لفترة طويلة، و يجب حله. ولا تزال الحدود مع الأردن مغلقة فإن المخابرات الأمريكية تأخذ سراً من هم في حاجة إليهم ويقتلون آخرين على أنهم دواعش. ولعل الأميركيون ينون أن تحارب الفصائل المتواجدة في التنف الجيش السوري بعد توقف الطيران الأمريكي عن حمايتهم من الجو لتتمكن وسائل الإعلام الغربية من إخبار العالم بأسره بأن الجيش السوري يقتل المدنيين. لذلك على سوريين المتواجدين في مخيم الركبان الاستفادة من مقترح مركز المصالحة الروسي ، والدخول في مفاوضات مع السلطات السورية. وعليهم اليقين بأن الحوار وحده يمكن أن ينقذ المسلحين في التنف من الموت، واللآجئين من الحرمان وهم مجرد أداة بيد الأمريكي. 29.نوفمبر.2017 / سورية /

الوطن اون لاين

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *