خبر عاجل :
  • مجلس الوزراء يحدد عطلة عيد الأضحى من يوم الجمعة حتى يوم الاثنين القادم .
  • ﺣﺪﺩﺕ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﺴﺎﺩﺱ ﻣﻦ ﺃﻳﻠﻮﻝ ﺍﻟﻘﺎﺩﻡ ﻣﻮﻋﺪﺍً ﻟﺒﺪﺍﻳﺔ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﻲ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪ .2018-2017
  • ﺣﺪﺩﺕ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ ﺑﺪﺀ ﺩﻭﺍﻡ ﺍﻹﺩﺍﺭﻳﻴﻦ ﻭﺍﻟﻤﻌﻠﻤﻴﻦ ﻭﺍﻟﻤﺪﺭﺳﻴﻦ، ﺻﺒﺎﺡ ﻳﻮﻡ ﺍﻷﺣﺪ ﺍﻟﻘﺎﺩﻡ 27 ﺁﺏ ﺍﻟﻘﺎﺩﻡ
  • وزارة التربية: تحدد موعد بدء العام الدراسي الجديد بصباح الأربعاء 6 أيلول 2017 ودوام الإدرايين والمعلمين والمدرسين الأحد 27 آب 2017
إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
ما هو الشيء الذي أرعب الإحتلال الاسرائيلي أكثر من الصواريخ في سورية

قبل أربع سنوات شن طيران الإحتلال الصهيوني غارة على منطقة جمرايا بالقرب من دمشق و تلاها هجمات واسعه من العصابات المسلحة و بل هجمات جنونية و الهدف مركز البحوث العلمية السورية حيث يعمل العلماء السوريين, بينما في حلب كانت هجمات العصابات المسلحة على مركز البحوث العلمية جنونية و إنتحارية, و تسائل الكثير من الناشطين العرب على مواقع التواصل لماذا يتم إستهداف مؤسسة تعليمية بهذا الجنون علماً بأن هذه المؤسسة تحوي خيرة العقول السورية, علماً بأن الجواب معروف فكما قام الإحتلال الأمريكي بإغتيال العلماء العراقيين, و كما بدأت الإحتجاجات في حمص بإغتيال مخترع سوري كانت العقول السورية دائماً هي الهدف الأول للعصابات المسلحة و مشغليها في الخارج و على رأسهم كيان الإحتلال الإسرائيلي. البحوث العلمية التي تآمر عليها الصهيوني و الوهابي و الإخواني كانت كالعنقاء التي تخرج من الرماد و صممت جهاز سراب الذي يتصدى للصواريخ الأمريكية الموجهة بأحدث أنواعها تلك الصواريخ التي زودت بها واشنطن و دول الخليج العصابات المسلحة وبما فيها داعش, فيما تشير المعلومات بأن البحوث العلمية السورية صممت تحصينات جعلت من الصواريخ السورية التي ترعب كيان الإحتلال الإسرائيلي قوة هائلة لا يمكن التصدي لها. و آخر ما قامت به البحوث العلمية السورية هو تحويل دبابة تي 55أم في التي تعتبر من الدبابات القديمة جداً الى دبابة حديثة تضاهي جميع الدبابات الغربية, و نقل الخبير يوري ليامين، عن مصدر سوري لموقع "فيستنيك موردافي" أن خبراء مركز البحوث السوري قاموا بتطوير دبابة تي-55. وقال ليامين "تم إضافة كاميرا حرارية. وبمساعدتها سيكون من السهل الكشف عن الأهداف على مسافة ثمان كيلومترات وهذا ما لا يمكن للدبابات الغربية القيام به. وتم وضع هذه الكاميرا تحت المدفع. وهذه الخصائص زادت إمكانيات دبابة تي-55أم في". و زودت هذه الدبابات كذلك بمنظومة سراب التي أثبتت جدارتها حتى بوجه صواريخ تاو2 الأمريكية التي تملكها جبهة النصرة و داعش.

جهينة نيوز

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *