إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
“الإدارة الكردية” تُغلق المعابر مع الحكومة السورية خلال انتخابات الرئاسة

أصدرت “الإدارة الذاتية” الكردية بياناً أعلنت فيه إغلاق المعابر مع مناطق سيطرة الحكومة السورية حتى إشعار آخر، الأمر الذي اعتُبر بمثابة منع سكان المناطق الخاضعة لسيطرتها من المشاركة في الانتحابات، بالتزامن مع إصدار “مجلس سوريا الديمقراطية” بياناً أعلن فيه أنه لن يكون طرفاً ميسِّراً لإجرائها.

وتأخذ هذه القرارات بُعداً سياسياً واجتماعياً واقتصادياً يؤثّر، بصورة مباشرة، في حركة عبور السكان بين مناطق سيطرة “قسد” ومناطق سيطرة الحكومة السورية، ويمنع الأهالي في تلك المناطق من ممارسة حقهم في الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية.



ويؤثّر القرار، على نحو مباشر، في حركة الأهالي في محافظات دير الزور والرقة وريف حلب الشمالي، ويحرمهم من الوصول إلى مناطق سيطرة الحكومة السورية، والتوجّه إلى المراكز الانتخابية الخاصة بالانتخابات الرئاسية.

كما يمنع القرار حركة تواصل الطلاب والمرضى، الذين عادة ما تغص المعابر في تلك المناطق بحركتهم، مع منع دخول المواد الغذائية والطبية والمساعدات الدولية، والتي تتخذ هذه المعابر ممراً للوصول إلى مناطق سيطرة كل من الحكومة و”قسد” في محافظات حلب والرقة والحسكة ودير الزور.


وأكد “مجلس سوريا الديمقراطية” البعد السياسي لقرار “الإدارة الذاتية” الكردية إغلاقَ المعابر، من خلال تأكيدها، في بيان صدر اليوم، أنها “لن تكون طرفاً ميسّراً لأي إجراء انتخابي مخالف لروح القرار الأممي 2254”.

ويُعتبر بيان “قسد” رداً مباشراً على تصريحات وزير الخارجية السورية، فيصل المقداد، الذي أكد أنه إذا كانوا في “قسد يسمون أنفسهم قوى ديمقراطية وسورية، فالمطلوب منهم تسهيل الانتخابات، وأن ينتخبوا هم أيضاً”.

وأضاف المقداد: “لو كانوا سوريين حقيقيين، لكان عليهم أن يسمحوا للمواطنين السوريين في تلك المناطق بممارسة هذه الانتخابات بكل حرية وديمقراطية”.
الميادين

 

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *