خبر عاجل :
  • ﺍﻟﺴﻴﺪ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺑﺸﺎﺭ ﺍﻷﺳﺪ ﻳﺆﺩﻱ ﺻﻼﺓ ﺍﻟﻌﻴﺪ ﻓﻲ ﺟﺎﻣﻊ ﺍﻟﺴﻴﺪﺓ ﺧﺪﻳﺠﺔ ﺑﻄﺮﻃﻮﺱ
إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
الاغتيال يطال رؤوس سعودية في صفوف هيئة تحرير الشام بريف إدلب

نفّد مجهولون مساء أمس الثلاثاء، سلسلة عمليات اغتيال طالت عناصر من فصيل إرهابي في الريف الإدلبي والشمال السوري، إذ قضى 4 مسلحين على الأقل من تنظيم “فيلق الشام” الإرهابي جراء إطلاق نار تعرضت له نقطة لهم في محور الحاكورة الواقع في سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، بعد منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء، وذلك ضمن استمرار الاغتيالات التي تشهدها المنطقة ومحافظة إدلب والقطاع الغربي من ريف حلب، ليرتفع إلى 5 عدد الاغتيالات التي جرت خلال ساعات الليلة الفائتة. وبحسب ناشطين، فإن من بين القتلى قيادي سعودي في “هيئة تحرير الشام” الإرهابية يدعى “محمد أبو عبدالله”، عندما أطلق مجهولين النار عليه بمزارع في الريف الشرقي لمدينة معرة النعمان، بالقطاع الجنوبي من ريف إدلب، في استمرار لعمليات الاغتيال التي تستهدف مسلحين وقيادات في “هيئة تحرير الشام” الإرهابية وبقية الفصائل الإرهابية المنتشرة في ريف إدلب وريفي حلب وحماة، سواء بتفجير عبوات ناسفة أو من خلال إطلاق نار. ومع سقوط المزيد من القتلى جراء الاغتيالات هذه، فإنه يرتفع إلى 133 قتيلاً على الأقل عدد من جرى اغتيالهم في ريف إدلب، عبر مفخخات عبوات ناسفة وإطلاق نار واختطاف وتصفية، بينهم 83 مسلحاً من الجنسية السورية ينتمون إلى “هيئة تحرير الشام” الإرهابية و”فيلق الشام وحركة أحرار الشام الإسلامية وجيش العزة” وفصائل إرهابية أخرى عاملة في إدلب، و15 مقاتلاً من جنسيات أوزبكية وآسيوية وقوقازية وخليجية، اغتيلوا بالطرق ذاتها، منذ الـ26 من نيسان الفائت من العام الجاري 2018، فيما تسببت محاولات الاغتيال بإصابة عشرات الأشخاص بجراح متفاوتة الخطورة، بينما عمدت الفصائل الإرهابية لتكثيف مداهماتها وعملياتها ضد خلايا نائمة اتهمتها بالتبعية لتنظيم “داعش”.

وكالة أوقات الشام الاخبارية

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *