إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
لوحتي ..البكر

بقلم لمى عباس :

 

أعلم أننا لم نلتق يوما....وما من أحداث أو ذكريات تربط بيننا, لكن هناك شيئا ما استوقفني في سواد عينيه (صور من ماض بعيد , وبقايا من ذاكرة عمرها آلاف السنين ) حولت الفراغ من حولي إلى أشياء أستطيع لمسها كنجمة بعيدة تسكن حضن السماء.
فهل سمعتم يوما عن مقل تحمل ذاكرة الألوان ؟
أعلم أننا لم نلتق يوما ...
وأنني امرأة لا تؤمن بالصدفة , لكنه حجر كريم تعثر به قدري ورمى بي في دوامة العناوين والأسماء.
وجها ...ليس ككل الوجوه , محببا إلي , وكأن أصابعي مابرحت ترسم عليه لغة لاتروى بها الحكايات.
وابتسامة ...أهدتني قصيدتين, ودمعتين, ومحارة عشق.
ولفافة تبغ ....وحنظل.
برهة من التأمل ... لحظات صمت ... وشت الأرواح بما لايترجم, إنها حبلى بمخلوق , أعلم أنه لن يرى النور في لوحتي هذه ...ولافي قوافي الراحلين ....أو بهجة العائدين.
أي منطق يسكن ذاكرتي ... وأي جنون يقتادني لحزن يبكي هزائمي , أمام لوحة بكر لم تستطع أن تدركني ... وما أدركتها ... ولا وجدت لها تفسيرا.
لفافة تبغ ... ومئذنة ... وعنبر
أي شيء هو ...؟ منذ أن تحوّل إلى سيد الأشياء ....
أي عمر مضى ...؟ وكل زمن , منه وفيه آت ....
أي روح ...؟ لم تحدها قمم السماء ولا تضاريس الجسد أو مساكن العقل ..
أي ................وأي ................وأي ؟ ماذا بعد هذي السطور ولعنة الكلمات , هل تفقد الأسئلة معناها , عندما تتحول إلى إجابات ؟
ذات يوم ... سأدفن خوفك في بحة صوتي ... وأستحضرك منارة لظلمات نفسي , وتوحد عشقي.
ذات صباح ... ستهديني شمسا بعد طول عناق.
ذات عيد ... سأحيك من روحك وشاحا , ومن جسدك أرجوحة حمراء.

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *