إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
إقبال كثيف للسوريين في الخارج على السفارات السورية للمشاركة بالتصويت في انتخابات رئاسة الجمهورية

قررت اللجنة القضائية العليا للانتخابات تمديد فترة الانتخابات لمدة خمس ساعات في جميع السفارات السورية التي تجري فيها الانتخابات، وتمديد فترة الانتخابات في السفارة السورية ببيروت يوم آخر بدءا من الساعة السابعة صباحا من يوم 29 أيار الحالي وحتى الساعة الثانية عشرة ليلا بسبب الإقبال الشديد على صناديق الاقتراع.

وفي هذا السياق مددت وزارة الخارجية والمغتربين فترة الانتخابات لمنصب رئاسة الجمهورية في السفارة السورية في بيروت ليوم آخر بحيث تبدأ المدة الاضافية من الساعة السابعة صباحا وحتى الساعة الثانية عشرة ليلا من يوم الخميس 29 أيار الحالي.

وأوضحت الوزارة أن هذا التمديد جاء نظرا للإقبال الشديد من قبل المواطنين السوريين المقيمين في لبنان لممارسة حقهم الانتخابي في الاقتراع على منصب رئيس الجمهورية.

وبدأ صباح اليوم أبناء الجاليات السورية المقيمون في الخارج ممارسة حقهم الدستوري بالتصويت في انتخابات رئاسة الجمهورية العربية السورية في مقرات السفارات السورية مؤكدين تأييدهم لهذا الاستحقاق.

ففي لبنان أكدت مصادر السفارة السورية أنه تقرر تمديد عمليات الاقتراع بالاستحقاق الدستوري لانتخابات رئاسة الجمهورية العربية السورية في مقر السفارة ليوم غد بحيث يكون من الساعة السابعة صباحا وحتى السابعة مساء نظرا للإقبال الشديد والواسع للمواطنين السوريين المقيمين في لبنان.

وأوضحت مصادر السفارة أن سبب التمديد هو الإقبال الجماهيري الكبير الذي لا يمكن استيعابه خلال يوم واحد وأنها قامت بالتمديد استجابة لرغبة الجماهير الكبيرة التي قصدت السفارة ولم تستطع الاقتراع حتى الساعة.

20140528-165247.jpg

وغصت الطرقات المؤدية إلى مبنى السفارة السورية بالمواطنين السوريين المتوجهين إلى الاقتراع ما أدى إلى عدم استطاعة الكثير منهم من الوصول إلى منطقة السفارة لممارسة حقهم بالانتخابات حتى الآن.

وعمد الشبان السوريون إلى التوجه إلى مبنى السفارة سيرا على الأقدام لمدة أكثر من ساعة تحت أشعة الشمس الحارقة حاملين صور المرشح الدكتور بشار الأسد وهم يرددون الهتافات الوطنية التي تحيي القيادة والجيش العربي السوري.

وأعربت المصادر عن أملها في أن يستطيع كل المواطنين السوريين من ممارسة حقهم الانتخابي.

ودعا سفير سورية في لبنان علي عبد الكريم المواطنين السوريين المندفعين والمتحمسين الذين لديهم وطنية عالية إلى التهدئة.

20140528-165313.jpgوانتقد السفير عبد الكريم في تصريح لمراسل سانا "بعض التصرفات التي بدرت من بعض الأمنيين اللبنانيين تجاه المواطنين السوريين" مطالبا بـ "مراعاة مشاعر السوريين وكراماتهم ومراعاة الأوضاع الصحية للبعض منهم والتعاطي بتقدير لهذه الحالات وعدم استخدام العنف بحقهم أو لغة الشتائم" معربا عن الشكر للسلطات اللبنانية على تعاونها وتسهيلها العملية الانتخابية.

ووصف عبد الكريم هذا اليوم الانتخابي بأنه استحقاق وطني سوري بامتياز في لبنان وقال إن المواطنين السوريين أظهروا فعلا محبتهم لوطنهم سورية وتفانيهم في خدمتها مهما بلغت الصعاب والتضحيات مؤكدين الالتزام بنهج قائدهم ورئيسهم بشار الأسد.

بدورهم أكد المواطنون السوريون في تصريحات لمراسل سانا في بيروت خارج مبنى السفارة حاملين صور المرشح الدكتور بشار الأسد أنهم مصممون على الانتظار حتى يستطيعوا التعبير عن حبهم لوطنهم.

20140528-165340.jpg

وأكد مواطنون آخرون أن لا شيء يثنيهم عن مواصلة المسيرة الانتخابية لأنها مسيرة العز السوري والطريق الصحيحة إلى بناء سورية المستقبل القوية التي سنبنيها "سوا".

وأدهش التصميم السوري على العملية الانتخابية الميادين اللبنانية التي تشهد الاكتظاظ وتوقف السير حيث يتطلع آلاف السوريين إلى مزيد من الوقت كي يتسنى لهم التعبير عن حبهم لسورية. 

الأردن

وفي الأردن شهدت السفارة السورية في عمان منذ ساعات الصباح الباكر إقبالا واسعا لعشرات آلاف المواطنين السوريين المقيمين في الأردن للمشاركة بانتخابات رئاسة الجمهورية العربية السورية مشددين على تمسكهم بحقهم الدستوري في أداء واجبهم الوطني بالمشاركة في الانتخابات ورفضهم التدخلات الخارجية بشؤون وطنهم الداخلية.

20140528-161604.jpg

وأكد المواطنون السوريون الحرص على إنجاح عملية الاقتراع لانتخاب رئيس الجمهورية العربية السورية معبرين عن الأمل بأن تحقق هذه الانتخابات نصر الوطن الأم سورية على المؤامرة الكونية التي يتعرض لها.

وشدد المواطنون السوريون على أن المشاركة بهذا الاستحقاق تشكل دليلا على حرصهم على القول نعم للدولة السورية ولسيادتها وحريتها وكرامتها في مواجهة المتآمرين الساعين لتخريبها وتفتيتها.

كما شارك العديد من المواطنين العرب والأردنيين في "التصويت الشرفي" في صندوق خاص بهم حيث توافدوا للتعبير عن وقوفهم إلى جانب سورية في مواجهة الحرب الكونية والمؤامرة العالمية التي تتعرض لها وتستهدف تدميرها وتفتيتها.

وتواصل توافد الناخبين السوريين إلى المقر الانتخابي في السفارة وسط إقبال كبير فاق توقعات المشككين ومحاولات ثنيهم وتخويفهم وطرح مواعيد أخرى لتضليل الراغبين في الاقتراع كما ما يزال الأردنيون والمواطنون العرب يتوافدون للإدلاء برأيهم في "الصندوق الشرفي" المخصص لذلك.

وضمن هذه الأجواء الاحتفالية أطلقت العديد من النساء الزغاريد خلال هذا العرس الوطني الكبير الذي يشهد تعددية وفقا للدستور السوري الجديد كما رفعت الأعلام العربية السورية في الخيمة الخاصة بالاقتراع وعزفت الأناشيد الوطنية والقومية.

وأمام الازدحام الشديد الذي شهدته خيمة الانتخاب والذي فاق قدرة الغرف السرية المخصصة للاقتراع تم فتح غرف سرية جديدة والتمني على من أدى واجب وحق الاقتراع فسح المجال للذين خارج الخيمة بالدخول.

20140528-161639.jpg

وتميزت الانتخابات في الأردن بحماس الناخبين الشباب من العرب السوريين الذين أطلقت حناجرهم الهتاف لسورية وللجيش العربي السوري البطل وللمرشح الدكتور بشار الأسد.

وما زالت عملية الاقتراع مستمرة حتى اللحظة وسط تغطية إعلامية كبيرة من قبل مختلف وسائل الإعلام.

وفي هذا السياق اعتبر مراقبون أن الإقبال الكبير ومنقطع النظير لأبناء الجالية السورية في الأردن على الاقتراع للانتخابات الرئاسية في بلادهم من كلا الجنسين والأعمار والهيئات الاجتماعية يشكل رفضا واسعا للاستهدافات الجائرة التي يتعرض لها وطنهم ويثبت فشل محاولات الجهات المعادية لسورية والمتآمرة عليها للحيلولة دون إجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها والتشكيك فيها وبث الإشاعات للحيلولة دون نجاحها لافتين إلى الأعداد الكبيرة من السوريين التي توافدت على مقر السفارة.

العراق

20140528-190815.jpg

كما توافد المواطنون السوريون المقيمون في العراق بكثافة لافتة على المركز الانتخابي في مقر سفارة الجمهورية العربية السورية في بغداد للادلاء بأصواتهم في الاستحقاق الدستوري لانتخابات رئاسة الجمهورية العربية السورية حيث تقرر تمديد عمليات الاقتراع لخمس ساعات اضافية حتى منتصف الليل.

وتكبد المواطنون السوريون عناء السفر لمئات الكيلومترات من أقصى شمال العراق إلى أقصى جنوبه متحدين ظروف الجو والظروف الأمنية في العاصمة العراقية وبعض المحافظات الساخنة للتأكيد على أن خيارهم الديمقراطي هو السبيل الأمثل لسورية أقوى وأمنع وأجمل.

وأكدت إدارة المركز الانتخابي في مقر السفارة سهولة سير عمليات الاقتراع ومرورها بسلاسة رغم الحشود الكبيرة للمواطنين السوريين وتأمين كل المستلزمات الإدارية واللوجستية.

وأعرب سفير الجمهورية العربية السورية في بغداد صطام جدعان الدندح في تصريح لمراسلة سانا ببغداد عن سعادته بالاقبال الجماهيري الكبير على صناديق الاقتراع مؤكدا "أن ذلك يكشف عن حقيقة راسخة وهي ان ضمائر وقلوب السوريين اينما كانوا مع الوطن الأم سورية التي تواجه الإرهاب وتهزمه وتنتصر على المؤامرة الكونية التي تتعرض لها وتدحرها صفحة اثر اخرى وسورية التي تتجدد باستمرار من اجل حياة افضل وغد ارغد".

20140528-190834.jpg

ولفت السفير السوري إلى "أن اللجنة الانتخابية اكملت امس كل استعداداتها لاجراء الانتخابات وفقا لأحكام الدستور السوري والقوانين الناظمة للانتخاب وباشرت منذ الساعة السابعة من صباح هذا اليوم باستقبال المواطنين السوريين المقيمين في العراق للادلاء بأصواتهم في صناديق الاقتراع بعد التأكد من الوثائق الرسمية للناخب وتسجيل اسمه في اللوائح الانتخابية".

بدورها قالت المواطنة السورية ميساء حسن التي تسكن في محافظة البصرة إن مشاركتها في العملية الانتخابية تأتي في اطار ايمانها بأن الديمقراطية هي السلاح الأمضى لدحر الإرهاب والعدوان بكل عناوينه وصفحاته مشيرة إلى أن يوم الاقتراع يمثل البوابة الأهم ليوم النصر العظيم الذي تصنعه القيادة السورية بحكمتها وبعد نظرها وببطولات الجيش العربي السوري وبسالته وصموده وبطولاته والشعب السوري بصبره والتفافه حول قيادته وجيشه.

20140528-194853.jpg

كما أكد المواطن امجد العلي القادم من محافظة النجف أن اصراره على تحدي ظروفه الصحية والظروف الأمنية الصعبة التي يشهدها الطريق الدولي من النجف إلى بغداد والمجئ إلى بغداد للادلاء بصوته نابع من يقينه الثابت بأن سورية التي صنعت الديمقراطية وكانت أولى الدول الدستورية في الوطن العربي مقبلة على صنع انتصارها النهائي على قوى الإرهاب والظلام والتكفير وكل قوى المؤامرة الكونية التي تستهدف القرار الوطني السوري المستقل وتريد تغييب سورية عن دورها الوطني والقومي المقاوم واشاعة الفرقة بين الفئات السورية والتشتت بين السوريين وتدمير حاضرهم ومستقبلهم كما فعلت كل تلك القوى في العراق وليبيا واليمن ومصر.

الجزائر

20140528-164134.jpg

في الجزائر أعلنت السفارة السورية أنه نظرا للإقبال الكبير من قبل المواطنين السوريين المقيمين في الجزائر للإدلاء بأصواتهم في انتخابات رئاسة الجمهورية فقد تقرر تمديد عملية الاقتراع حتى منتصف هذه الليلة بالتوقيت المحلي للعاصمة الجزائرية.

وقد توافد المواطنون السوريون المقيمون في الجزائر إلى مقر السفارة السورية في العاصمة الجزائرية بشكل كثيف منذ الصباح في انتخابات رئاسة الجمهورية معبرين عن مشاعر تمتزج بين الفرح والإحساس بالمسؤولية الوطنية تجاه بلدهم الذي يتعرض لمؤامرة كونية.

وفي هذا الإطار أوضح السفير السوري في الجزائر نمير وهيب الغانم لمراسل سانا "أن أعدادا كبيرة من الناخبين السوريين ممن فاتهم التسجيل جاؤوا لينتخبوا ولكن الموعد كان قد فات فيما يخص التسجيل لكن أخذت أسماؤهم ضمن قوائم".

وأشار السفير الغانم إلى أن عمليات الاقتراع تسير بشكل سلس.

20140528-163318.jpg

وكانت السفارة السورية في الجزائر فتحت أبوابها عند الساعة السابعة صباحا حسب التوقيت المحلى للمدينة وبدأ الناخبون السوريون بممارسة حقهم الدستوري بالانتخاب والتعبير عن فرحهم بهذه العملية الديمقراطية وحق الشعب السوري في اختيار رئيسه دون أي تدخل خارجي حيث احتشد السوريون الذين قدموا من مختلف ولايات الجزائر في ساعات مبكرة من الصباح وانتظموا في صفوف أمام مقر السفارة السورية.

وأكد أحد المواطنين بعد أن أدلى بصوته "أن المشاركة في هذه الانتخابات تشكل واجبا وطنيا على كل مواطن سوري ورفضا لكل شكل من أشكال التدخل الخارجي في شؤون سورية وتبين استقلالية قرار الشعب وحقه في تقرير مصيره معبرا عن شكره للتنظيم المميز الذي قامت به سفارة الجمهورية العربية السورية لضمان سير العملية الانتخابية بشكل حر وديمقراطي ومنظم".

20140528-194743.jpg

كما أوضح المكتب الصحفي في السفارة أن هذا الإقبال "أمر طبيعي وينم عن انسجام رؤية المواطن مع الدولة السورية في ضرورة وضع نهاية للأزمة في سورية على قاعدة قيام المواطن السوري بالتعبير بنفسه عن إرادته الحرة في اختيار رئيسه ومستقبل وطنه متمنيا أن تشكل هذه الانتخابات انطلاقة جديدة باتجاه مستقبل بعيد عن قوى التكفير الظلامية وعن قوى الاستكبار والاستعمار وتعزز سيادة واستقلال سورية".

موريتانيا

وفي موريتانيا توافد المواطنون السوريون إلى مقر السفارة السورية في العاصمة الموريتانية نواكشوط للإدلاء بأصواتهم.

وبدأت عملية الانتخاب عند الساعة السابعة صباحا بتوقيت موريتانيا المحلي حيث توافد المواطنون السوريون المقيمون في نواكشوط وعدة مدن موريتانية أخرى الذين سجلوا أسماءهم في القوائم الانتخابية مؤكدين حقهم بالمشاركة في انتخاب رئيس الجمهورية العربية السورية.

ولفت المواطنون إلى الأجواء الديمقراطية والترتيبات والتنظيم الذي وفرته السفارة لاتمام العملية الانتخابية بديمقراطية ويسر.

اليمن

20140528-171706.jpg

وفي اليمن توافد المواطنون السوريون بشكل مكثف إلى مقر السفارة السورية في العاصمة اليمنية صنعاء ومختلف المحافظات للإدلاء باصواتهم في انتخابات رئاسة الجمهورية العربية السورية وذلك تأكيدا على تمسكهم بحقهم الدستورى في هذا الاستحقاق الدستوري ودفاعا عن سيادة الوطن وحريته ورفضا للحملات الإعلامية المغرضة للدول المتآمرة ضده.

وأكد القائم بالأعمال في السفارة السورية في صنعاء الحكم دندى أن إقبال أبناء الجالية السورية المقيمين فى اليمن على الإدلاء بأصواتهم كان جيدا، مشيرا إلى أنهم جاؤوا من كل المدن إلى مقر السفارة بالعاصمة للمشاركة في انتخابات رئاسة الجمهورية.

وعبر عدد من الذين أدلوا باصواتهم في الانتخابات الرئاسية عن سعادتهم بهذا الاستحقاق الديمقراطي الذي يرسون من خلاله اللبنات الأولى لخروج وطنهم السوري من أزمته وإعادة إعماره وبنائه على أسس من الحرية والديمقراطية.

واعتبروا في تصريحات لـ سانا الإدلاء بورقة في صندوق الاقتراع هي بمثابة رصاصة في جسد الإرهاب الذي يجتثونه اليوم من على تراب الأرض السورية بمعركة سياسية لا تقل شأنا عن المعركة العسكرية.

20140528-171732.jpg

وردد المشاركون بعملية الاقتراع الشعارات المعبرة عن التقدير لبطولات وتضحيات الجيش العربي السوري الذي يسطر أروع الملاحم في وجه المؤامرة الكونية التي يتعرض لها وطنهم المقاوم وهو يدافع عن كرامة الأمة.

يذكر أن السوريين المقيمين في صنعاء وباقي المحافظات اليمنية سجلوا أسماءهم ضمن لوائح السفارة للمشاركة بعمليات الاقتراع أثناء تحضيرات السفارة للعملية الانتخابية في وقت سابق.

السودان 

وتوافد المواطنون السوريون المقيمون في السودان بكثافة واسعة إلى مقر السفارة السورية في الخرطوم للإدلاء بأصواتهم.

وتجمعت حشود المواطنين المقيمين في الخرطوم أمام مقر السفارة قبيل ساعات من بدء عمليات الاقتراع وفتحت السفارة أبوابها لاستقبال الناخبين السوريين الموجودين في السودان.

وقال السفير السوري في السودان حبيب عباس في تصريح له إن العملية الانتخابية بدأت في الساعة السابعة صباحا بتوقيت الخرطوم حيث توافد عدد كبير من أبناء الجالية إلى مقر السفارة لأداء واجبهم الانتخابي وحقهم في المشاركة في اختيار رئيس الجمهورية.

20140528-151237.jpg

وأوضح عباس أن العملية الانتخابية تسير بشكل جيد ووفق المعايير العالمية لهذه الانتخابات حيث اتخذت السفارة جميع الإجراءات اللازمة لتسهيل العملية ودخول المواطنين إلى السفارة للإدلاء بأصواتهم بعد التعاون مع السلطات السودانية التي قدمت المساعدة بهذا الخصوص.

ولفت عباس إلى أن هذه العملية الانتخابية هي رسالة لجميع دول العالم بأن أبناء سورية في الخارج سيمارسون حقهم الانتخابي في التعبير عن رأيهم في اختيار من يرونه مناسبا لقيادة سورية المستقبل رغم الضغوط التي مورست عليهم.

وعبر المواطنون السوريون المحتشدون في مقر السفارة بالخرطوم عن التمسك بحقهم الدستوري في انتخاب رئيس للجمهورية وتحديد مستقبل وطنهم دون تدخلات خارجية منددين بمنع بعض الدول أجراء عمليات الانتخاب على أراضيها وشددوا على أن هذه المحاولات لن تثني المواطنين السوريين عن الدفاع عن سيادة الوطن.

إيران

وفي طهران توافد المواطنون السوريون المقيمون في إيران والمسجلة أسماؤهم في اللوائح الانتخابية إلى صناديق الاقتراع في مقر السفارة من الساعة السابعة صباحا بتوقيت طهران لممارسة حقهم الدستوري في انتخاب رئيس الجمهورية.

20140528-153824.jpg

وقال سفير سورية في طهران الدكتور عدنان محمود: إن إجراء الانتخابات اليوم في السفارة السورية في طهران وسفاراتنا في الخارج هو ترجمة لإرادة الشعب السوري عبر صناديق الاقتراع والتعبير عن خياراته الوطنية وأولوياته في المرحلة القادمة وعلى رأسها إعادة الأمن إلى ربوع سورية والتمسك بالسيادة الوطنية والمبادئ والقيم الأخلاقية والإنسانية والوحدة المجتمعية التي جسدها الشعب السوري بكل أطيافه في نموذج وطني وحضاري عبر تاريخه الطويل.

وأشار السفير محمود إلى أن صوت المواطن السورى اليوم هو صوت الحق والحرية الحقيقية بعد أن شهدنا المراحل والإجراءات التي مرت بها العملية الانتخابية وفق الدستور وقانون الانتخابات إضافة إلى برامج المرشحين ومضامينها وارتباطاتها بأولويات المواطنين وقضاياهم سياسيا واقتصاديا واجتماعيا.

وأكد السفير محمود أن إجراء الانتخابات هو إنجاز وطنى للشعب السوري بكل أطيافه ولتضحيات الجيش العربي السوري ولدماء الشهداء الزكية التي سقطت في مواجهة الإرهاب التكفيري دفاعا عن سورية وكرامتها.

وكانت السفارة السورية في طهران أنجزت في الأيام السابقة الترتيبات اللازمة وجميع الاعمال التحضيرية لتنفيذ الاستحقاق الدستورى لإجراء الانتخابات الرئاسية للمواطنين السوريين المقيمين في إيران.

20140528-183931.jpg

بدوره أكد السفير الفلسطيني في إيران صلاح الزواوي أن سورية تستحق هذه العملية الانتخابية وخاصة أنها تواجه مؤامرة دولية كبرى استهدفت دورها التاريخي ودعمها للقضية الفلسطينية والقضايا العربية والإسلامية.

وقال الزواوي خلال زيارة تضامنية إلى مقر السفارة السورية في طهران إن "سورية كانت دائما تقف إلى جانب القضايا العربية وفي مقدمتها قضية فلسطين ولذلك تستهدف اليوم ولكنها ستجتاز هذه المرحلة وستتولى القيادة الجديدة إعادة إعمار البلاد وتقوية الوحدة الوطنية بعد إسقاط المؤامرة الإرهابية إلى الأبد" معربا عن ثقته بقدرة سورية على استعادة دورها وإعادة الزخم للنضال العربي والإسلامي من أجل استعادة الحقوق لافتا إلى أن قدر سورية هو أن تبقى منارة للعالم العربي والإسلامي وصاحبة دور رئيسي في الدفاع عن القضية الفلسطينية.

وأكد عدد من المقترعين السوريين المقيمين في إيران في تصريحات لهم لمراسل سانا إثر ادلائهم بأصواتهم أن المشاركة في هذه الانتخابات هي تكريس لسيادة القانون وحماية القرار الوطني وضمان لمستقبل أفضل لكل السوريين وتشكل تأكيدا على وقوفهم إلى جانب وطنهم الأم في مواجهة المؤامرات التي تتعرض لها منذ أكثر من ثلاث سنوات.

20140528-192015.jpg

وشددوا على أن المشاركة في الانتخابات اليوم هي رسالة قوية للعالم أجمع بأن الشعب السوري متمسك بحقه في ممارسة الديمقراطية والاستحقاقات التي نص عليها الدستور السوري الجديد بانتخاب رئيس قادر على السير بالوطن نحو بر الأمان وإعادة الأمن والاستقرار الى ربوع سورية.

وندد بعض المواطنين المقترعين بتشدق بعض الدول بالديمقراطية وبالحملات الاعلامية المضللة والضغوط التي تمارس من قبل هذه الدول التي دعمت ومولت الإرهابيين لقتل السوريين وتدمير ممتلكاتهم وبالمحاولات اليائسة للاخلال بهذا الانجاز الدستوري وعرقلته ومنع المواطنين السوريين المقيمين في أراضيها من ممارسة حقهم الدستوري مؤكدين تمسكهم في ممارسة حقهم الديمقراطي لبناء مستقبلهم ومستقبل وطنهم سورية رمز الصمود والمقاومة ومهد الحضارات.

وأضافوا أن إنجاز هذا الاستحقاق الدستوري هو تتويج للانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري على المجموعات الإرهابية المسلحة المدعومة من قبل الدول الشريكة في سفك دماء الأبرياء من الشعب السوري.

20140528-184032.jpg

وقالوا "إننا نقوم بواجبنا الوطني بكل شفافية وأمانة" مؤكدين أن أرادة الشعب السوري ستنتصر بانتخاب الرئيس القادر على الحفاظ على الثوابت الوطنية وإعادة الأمن والاستقرار إلى ربوع سورية.

كما عبر مقترعون آخرون عن تأييدهم للاستحقاق الدستوري لانتخابات رئاسة الجمهورية باعتبار أن "هذا الاستحقاق حق وواجب على كل الشرفاء" مؤكدين أهمية المشاركة فيه والتعبير بكل حرية وديمقراطية عن اختيار من يقود سورية في المرحلة المقبلة إلى بر الأمان.

وقال أحد الطلاب السوريين الجامعيين القادم من مدينة أصفهان "إننا انتخبنا المرشح الذي يجسد تطلعاتنا من أجل بناء سورية الحديثة والديمقراطية المتجددة وعودة الأمان والاستقرار إليها" مضيفا إن "انتخابنا اليوم هو دعم للجيش والقوات المسلحة في مواجهة الإرهاب والمرتزقة الذين نكلوا بأبناء الشعب السوري".

وقال أحد الطلبة السوريين الدارسين في إيران "انتخبت المرشح القادر على قيادة سورية إلى الأمن والاستقرار وإعادة الإعمار" مؤكدا أن هذا الانتخاب هو ايضا تأييد للجيش العربي السوري في التصدي للإرهاب والإرهابيين والتكفيريين الظلاميين.

وقال طالب سوري آخر يدرس في إحدى جامعات طهران إن "هذه الانتخابات هي أول انتخابات رئاسية فيها تعددية حسب الدستور السوري الجديد الذي تم إقراره في الاستفتاء الشعبي مطلع عام 2012 ولذلك فانني انتخبت المرشح الذي يحمل المشروع السياسي والاقتصادي والاجتماعي والذي لديه رؤية واضحة لمستقبل سورية الحديثة ونحن بذلك نثبت للعالم بأننا قادرون على بناء بلدنا دون تدخلات أجنبية" مؤكدا أن إنجاز هذا الاستحقاق الدستوري هو انتصار لإرادة الشعب السوري في التعبير عن قدرته على اختيار رئيسه بقرار سيادي مستقل.

وشدد طالب آخر أدلى بصوته على أن "الطلاب يحملون الفكر النير والثقافة السورية العريقة ولذلك عليهم أن ينتخبوا المرشح القوي الذي يمثلهم ويدعمهم وعندما ننتخب هذا المرشح القوي نكون بذلك نحيي أرواح الشهداء وبطولات الجيش العربي السوري وانتصاراته لحماية القرار الوطني السيادي وضمان مستقبل أفضل للوطن الغالي سورية".

20140528-184115.jpg

بدوره أكد أحد الطلبة أن "انتخابنا اليوم للمرشح القوي الذي أفشل كل المخططات الرامية الى تفتيت وزعزعة استقرار سورية هو انتصار كبير على المؤامرة التي تواجهها سورية وتتويج لتضحيات الجيش العربي السوري وانتصاراته المتتابعة على المجموعات الإرهابية المسلحة وداعميهم".

ولفت طالب آخر إلى أن "انتخابنا اليوم هو إيمان منا بأن مستقبل سورية يصنع بسواعد أبنائها وأن السوريين الذين تحدوا الإرهاب بشجاعة ورفضوا الفتنة قادرون على مواجهة كل التحديات والمؤامرات وعلى انجاح هذا الاستحقاق الدستوري الذي هو انتصار كبير على المتآمرين على سورية".

فيما أكد أحد الطلبة بعد الإدلاء بصوته أن "اليوم هو يوم عظيم يجسد التمسك بالوحدة الوطنية والثوابت والوقوف صفا واحدا مع الجيش العربي السوري لمواجهة الإرهاب حتى تطهير كامل التراب السوري" مضيفا "أنا انتخبت المرشح الذي دافع عن سورية وحافظ عليها وهو المرشح الدكتور بشار الأسد ونحن نقول للعالم إنكم لم تستطيعوا النيل من ارادتنا ونحن متمسكون بخياراتنا الوطنية".

كما أكد مواطن سوري أدلى بصوته للانتخابات الرئاسية في مقر السفارة السورية في طهران فشل رهان داعمي الإرهاب ضد الانتخابات الرئاسية وقال إن "انتخابنا اليوم وادلاءنا بأصواتنا هو رسالة للعالم أجمع بأننا شعب حر نمارس حقنا الانتخابي الديمقراطي بكل شفافية عبر دستور عصري وقانون انتخابي حضاري يليق بالسوريين" مضيفا أن "صوتي وصوت كل شريف في سورية سيكون مؤثرا وهاما ولذلك علينا جميعا أن ننتخب ونبرهن للعالم أجمع بأننا قادرون وسوا سنحارب الإرهاب وسوا سنبني سورية وستعود أقوى مما كانت عليه".

وقال مواطن آخر إن "انتخابنا اليوم للمرشح الرئاسي القوي هو يوم مفصلي في حياة سورية وإن إنجاح الاستحقاق الدستوري هذا هو تجسيد لإرادة الشعب السوري في الحفاظ على سيادة البلد وقراره المستقل وصون المنجزات" مضيفا "إننا يدا بيد سنحارب الإرهاب وبيد أخرى سننتخب ونعمر ما دمرته الحرب وسنعمل سوا على تحقيق المصالحة الوطنية فجميع السوريين اخوة وسيحققون النصر في هذه المعركة كما تحقق على امتداد ساحات الوطن على يد أبطال الجيش العربي السوري الذي يسطر أروع ملاحم البطولة والصمود" مؤكدا أن "ادلاءنا بصوتنا هو وفاء لتضحيات الشهداء الأبرار الذين ضحوا بأغلى ما يملكون".

وأكد طالب سوري أدلى بصوته "إنني اليوم هنا لأمارس حقي الديمقراطي في انتخاب المرشح الاصلح والقادر على انقاذ سورية وانه واجب علينا المشاركة في بناء مستقبلنا والحفاظ على سيادتنا وحريتنا وبذلك نفشل مخططات الدول المعادية التي تسعى بكل السبل إلى تعطيل هذا الاستحقاق الرئاسي".

وأشار طالب آخر إلى أن معركة السوريين واحدة وقال إن "الإدلاء بصوتي اليوم هو وجه من أوجه معركة السوريين في مقاومة الإرهاب والتطرف والقتل والدمار ولذلك أنا اشارك بصوتي لاساهم في معركة النصر التي نخوضها منذ أكثر من ثلاث سنوات".

20140528-172957.jpg

كما أكد طالب أدلى بصوته لاختيار رئيس للجمهورية العربية السورية في مقر السفارة السورية في طهران "اقتراعنا وانتخابنا للمرشح المناسب اليوم هو دليل وشاهد قوي على ثقتنا بجيشنا وبمؤسساتنا واننا قادرون على تجاوز الأزمات مهما كانت المؤامرات ويجب أن تكون التضحيات كبيرة من أجل الوطن فهذا الاستحقاق الدستوري محطة رائعة ومهمة في تعزيز النهج الديمقراطي ورص الصفوف لمواجهة كل التحديات".

وتشارك عشرات القنوات والمواقع الإخبارية الإيرانية ووسائل الإعلام الأجنبية في تغطية سير العملية الانتخابية في العاصمة الإيرانية طهران.

روسيا

وفي روسيا الاتحادية احتشد المواطنون السوريون عند الساعة السابعة من صباح اليوم حسب التوقيت المحلي للعاصمة الروسية موسكو للإدلاء بأصواتهم في مقر السفارة السورية وممارسة حقهم الدستوري وأداء واجبهم الوطني في استحقاق انتخابات رئاسة الجمهورية العربية السورية.

وأقيمت داخل السفارة غرفتان خاصتان لممارسة الحق الانتخابي حيث يستطيع المواطن الإدلاء بصوته ضمن الغرفة السرية لاختيار مرشحه بالانتخابات بكل حرية ثم يضع بطاقة الاقتراع في الصندوق المخصص لذلك والذي جرى التأكد في البداية من كونه فارغا تماما.

20140528-170745.jpg

وقام عدد من المواطنين السوريين بالتصويت بالدم على بطاقة الاقتراع تأكيدا منهم على الإصرار بالمشاركة في الاستحقاق الدستوري الرئاسي الذي يعلقون عليه آمالا كبيرة من أجل مستقبل سورية وحريتها وسلامتها.

وفي حديث لمراسل سانا في موسكو مع عدد من المواطنين والطلبة السوريين الدارسين في روسيا والمشاركين في عملية الانتخاب قال الطالب سراج الدين طراد إن هذا اليوم هو يوم الديمقراطية للشعب السوري الذي نقدم فيه صوتنا للمرشح الذي نراه قادرا على إيصال سورية إلى بر الأمان.

بدورها قالت مريم أحمد الدار "جئنا اليوم لنشارك بصوتنا في الاستحقاق الوطني الهام وهذا هو أقل ما يجب أن نقدمه للوطن كي نلبي نداءه وليكون الرجل المناسب في المكان المناسب".

وأشار الطلبة بلال عبد الباقي وجورج السعد وحسام صفايا الدارسون في مدينة تامبوف الروسية إلى أنهم قدموا إلى موسكو للقيام بواجبهم الانتخابي والوطني معربين عن فخرهم واعتزازهم بانتصارات الجيش العربي السوري ضد الإرهابيين.

20140528-201117.jpg

وندد الطالب محمد بادو عيسى بشدة بقرارات بعض الدول الجائرة التي منعت السوريين المقيمين على أراضيها من المشاركة في الاستحقاق الدستوري الرئاسي لافتا إلى الازدواجية التي تنتهجها هذه الدول بمنعها السوريين من ممارسة حقهم الديمقراطي في وقت تتشدق فيه بالادعاء بتمسكها بالديمقراطية وحرية الرأي.

ومن جهته قال توفيق حكيم وهو سوري مقيم في مدينة سرمنسك في جمهورية مولدافيا الروسية إن المشاركة في الاستحقاق الدستوري الرئاسي هي حق للسوريين وتشكل برهانا للعالم أجمع بأننا مع سورية وجيشها وقيادتها في مواجهة الإرهاب والعدوان.

وقال أحمد خماش المدرس في جامعة كوبان الحكومية قسم العلوم السياسية "إننا قدمنا طلبة ورجال أعمال ومدرسين من مسافة ألف وثلاثمئة كيلومتر إلى سفارة الجمهورية العربية السورية في موسكو لكي نقف إلى جانب وطننا ولنؤدي واجبنا كمواطنين سوريين في الوقت الذي يعاني فيه بلدنا الكثير لذلك أقول لكل من يحمل السلاح ضد سورية أن يراجع نفسه فالديمقراطية والحضارة والثقافة لا تأتي بالسلاح بل بصناديق الاقتراع".

20140528-170809.jpg

واعتبر الدكتور اسماعيل مكارم المدرس في جامعة كراسنودار الحكومية الروسية أن المشاركة بهذا الاستحقاق هو واجب وطني وقومي و رد على سلوك أعداء سورية الذين يستهدفونها منذ اكثر من ثلاثة أعوام مضيفا إننا نقول للعالم أجمع أن القرار السوري يصدر من دمشق وأن العلم السوري سيظل يرفرف فوق دمشق وأن الشعب السوري سوف يدافع عن استقلال بلاده وسيادتها ووحدة ترابها.

وتابع: إننا نقول للدول الغربية أن الشعب السوري في مطلع القرن الماضي لم ينهزم والآن لن ينهزم ونحن دائما مستعدون لمجابهة أعداء سورية بكافة السبل فإذا كان الجندي السوري يقاتل ويضحي بدمه فإننا نقف إلى جانبه بصوتنا من أجل سيادة سورية وكرامتها ومستقبلها.

الصين 

وفي الصين توافد المواطنون السوريون المقيمون إلى مقر السفارة السورية في بكين للإدلاء بأصواتهم في انتخابات رئاسة الجمهورية العربية السورية.

وتوافدت جموع أبناء الجالية السورية في الصين الذين سجلوا أسماءهم في اللوائح الانتخابية قبل موعد بدء عمليات الاقتراع في الساعة السابعة من صباح اليوم بتوقيت بكين إلى مقر السفارة وعند فتح أبوابها استقبل السفير السوري الدكتور عماد مصطفى وأعضاء السفارة جميع القادمين من مختلف المدن الصينية.

20140528-155646.jpg

وأكد السفير مصطفى في تصريحات له أن الجالية السورية في الصين متحمسة للمشاركة في الانتخابات لأنها تريد أن تكون أول السوريين الذين أدلوا بأصواتهم حول العالم لافتا إلى أن الإقبال على التصويت ممتاز بالمقارنة مع عدد أفراد الجالية القليل والذي لا يقارن بعدد الجاليات السورية الموجودة في دول أخرى.

وأوضح مصطفى أن الاجراءات التى قدمتها السفارة للمواطنين السوريين كانت ميسرة وسلسة بفضل التعاون الذي أبدته السلطات الصينية حيث تتخذ الصين موقفا متوازنا ومعتدلا تجاه الأزمة في سورية كما أن أغلب وسائل الإعلام الصينية تغطي العملية الانتخابية منذ بدايتها.

وشدد مصطفى على أن إجراء انتخابات رئاسة الجمهورية هو مؤشر على قوة الدولة السورية وفعاليتها فى وقت بذلت فيه العديد من الدول الغربية والتابعة لها كل جهد لعرقلة إجراء الانتخابات بهدف تقويض المؤسسات الدستورية فى سورية والإيحاء للعالم بغيابها.

وفي مقابلة مع وكالة شينخوا الصينية خلال سير عمليات الانتخاب قال السفير مصطفى إن "إقامة الانتخابات الرئاسية السورية يعد انتصارا بحد ذاته مؤكدا على أنه لا يهم من سيفوز في الانتخابات ولكن المهم هو أن الدولة السورية موجودة وقائمة وملتزمة بالدستور ولا تسمح بحدوث فراغ دستوري".

وأوضح السفير مصطفى أن دور هذه الانتخابات هو الحفاظ على مؤسسات الدولة السورية وبالتالي عدم السماح للأعداء بتحويل سورية إلى ما يسمونه "دولة فاشلة".

وحول قراءته لقرار بعض الدول منع إجراء الانتخابات الرئاسية السورية على أراضيها ذكر السفير مصطفى أنه بإمكان بعض الدول رفض إجراء الانتخابات الخاصة بها ولكنها لا تستطيع أن تقرر بالنيابة عن الشعب السوري أن يجري الانتخابات أو لا يجريها فهذا قرار سوري.

وتابع السفير السوري قائلا "إنهم يشعرون بغضب شديد جدا لأنهم لا يريدون لسورية أن تكون لها مؤسسات شرعية ورئيس منتخب لكي يفرضوا حكاما على سورية كما فرضوهم في ليبيا وأفغانسان والعراق وفي أماكن أخرى" مضيفا إنهم يشعرون بالغضب لأن الشعب السوري يواصل القيام بواجبه الدستوري.

وقال السفير السوري نحن نحارب منذ ثلاث سنوات من أجل بقاء الدولة السورية واستمرارها في تقديم جميع خدماتها رغم الأزمة العنيفة التي تجتاحها مبينا أن "هذه الحرب هي من أجل تدمير الدولة السورية وتحويلنا إلى صومال أخرى أو ليبيا أخرى ونحن نقول لهم إن الدولة ستحافظ على وجودها وستنتصر على أعدائها".

20140528-155712.jpg

وفي إطار الانتخابات أعرب مواطن سورى بدأ عملية الاقتراع في مقر السفارة عن الفخر بأن يكون أول مواطن سورى يدلي بصوته في انتخابات رئاسة الجمهورية العربية السورية عبر الكرة الأرضية نظرا لأن توقيت الصين الزمني يسبق باقي دول العالم الأخرى.

وشدد السوريون الذين شاركوا في الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات على أن ممارسة هذا الحق تعد واجبا وطنيا مشيرين إلى أن العملية الانتخابية تسير بسهولة ويسر وضمن الترتيبات المحددة حيث توافد أبناء الجالية السورية من أبعد المدن الصينية عن العاصمة بكين مثل مدينة كوانجو وايوو.

وكانت السفارة السورية في بكين أنجزت في وقت سابق الترتيبات اللازمة وجميع الأعمال التحضيرية لتنفيذ الاستحقاق الدستوري لإجراء عمليات الاقتراع بالانتخابات الرئاسية.

اليابان

وفي طوكيو أدلى المواطنون السوريون المقيمون في اليابان بكثافة في مقر السفارة السورية بالعاصمة اليابانية لانتخاب رئيس الجمهورية العربية السورية موءكدين اصرارهم على التمسك بواجبهم الوطني في هذه العملية الديمقراطية.

وشهدت الانتخابات الرئاسية التي بدأت عند الساعة السابعة من صباح اليوم اقبالا كبيرا من المواطنين السوريين من أقصى الجنوب إلى أقصى الشمال في اليابان وسط حماس شديد للمشاركة في بناء سورية الجديدة والمتجددة وليثبتوا للعالم بأسره أن المواطن  السوري سيد نفسه وصاحب قراره.

وأعرب المواطنون السوريون خلال عمليات الاقتراع عن تصميمهم وإرادتهم بالوقوف إلى جانب سورية قوية وموحدة.

وعبرت السفارة السورية في طوكيو عن تقديرها للروح الوطنية التي تحلى بها المواطنون السوريون في اليابان بممارسة حقهم الدستوري في الانتخابات الرئاسية وقدومهم إلى مقر السفارة في طوكيو للقيام بواجبهم بالرغم من إرتفاع تكاليف النقل وتحمل مشقة السفر.

وأكدت السفارة السورية ضرورة التواصل المستمر بين السفارة والجالية السورية لإطلاعها بشكل متواصل على مستجدات الأحداث في سورية بهدف تعزيز إنتمائها وبحث سبل تقديم المساعدة والدعم لبلدها الأم سورية في ظل الظروف الراهنة وتطورات الأوضاع.

الهند

وتوافد المواطنون السوريون المقيمون في الهند إلى مقر السفارة السورية في العاصمة نيودلهي للإدلاء بأصواتهم.

وفتحت السفارة أبوابها عند الساعة السابعة بتوقيت الهند المحلي وعلقت أعلام الوطن واللافتات المعبرة عن هذه المناسبة وبدأ المقترعون الإدلاء بأصواتهم والتعبير عن فرحهم بهذه العملية الديمقراطية الوطنية وحق الشعب السوري في اختيار رئيسه دون أي تدخل خارجي.

وفي حديث لـ سانا أكد السفير السوري في الهند الدكتور رياض عباس أن التحضيرات لاجراء الانتخابات الرئاسية تمت بنجاح لافتا إلى الحماس الشعبي الكبير لدى أبناء الجالية للمشاركة في هذا الاستحقاق الدستوري.

وأشار السفير عباس إلى أنه تلقى رسائل دعم من العديد من الأحزاب السياسية والمنظمات الهندية والجمعيات غير الحكومية الذين أيدوا هذه العملية الديمقراطية ودعوا إلى نبذ العنف والإرهاب والوقوف صفا واحدا خلف قيادتهم لإعادة إعمار سورية.

20140528-154447.jpg

ومن المتوقع أن يصل ممثلون عن الأحزاب السياسية والقوى الأخرى إلى مقر السفارة في وقفة تضامنية مع الشعب السوري.

 

وقال الطالب مهران زيتي في حديث لمراسل سانا أنه قدم من مدينة بانغالور جنوب الهند للمشاركة في انتخاب رئيس الجمهورية حيث استغرقت رحلته في الطائرة ثلاث ساعات ونصف.

كما أكدت بتول خوجة رئيسة فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية في الهند أن هذه الانتخابات هي احتفال بالديمقراطية والشفافية.

ولفت السوريون الذين شاركوا في الإدلاء باصواتهم فى الانتخابات إلى أن ممارسة هذا الحق تعد واجبا وطنيا منوهين بالتسهيلات التي وفرتها السفارة لسير العملية الانتخابية بنجاح.

وكانت جموع أبناء الجالية السورية في مختلف الولايات والمدن الهندية سجلوا أسماءهم فى اللوائح الانتخابية قبل أيام من موعد بدء عملية الاقتراع.

باكستان

20140528-165515.jpg

وفي إسلام أباد توافد المواطنون السوريون المقيمون فى باكستان إلى مقر السفارة السورية في العاصمة إسلام أباد للإدلاء بأصواتهم في الاستحقاق الدستوري لانتخابات رئاسة الجمهورية العربية السورية معبرين عن تمسكهم بالمشاركة بهذه العملية الوطنية تأكيدا للحق السيادي.

وكانت السفارة فتحت أبوابها عند الساعة السابعة بتوقيت باكستان المحلى وعلقت أعلام الوطن واللافتات المعبرة عن هذه المناسبة وبدأ المقترعون بحضور اعضاء من مجلس الشعب السوري الإدلاء بأصواتهم والتعبير عن فرحهم بهذه العملية الديمقراطية الوطنية وحق الشعب السورى في اختيار رئيسه دون أي تدخل خارجي.

تشيكيا

وبدأ المواطنون السوريون المقيمون في تشيكيا الإدلاء بأصواتهم في الاستحقاق الدستوري وذلك في مقر السفارة السورية في براغ اليوم وسط إقبال واسع ولافت حيث توافد أبناء الجالية من مختلف المدن التشيكية للمشاركة في عملية الاقتراع.

وأكد المواطنون السوريون أن هذا اليوم يعد يوما سوريا بامتياز لأنهم سيظهرون فيه للعالم من خلال ممارستهم لحقهم الانتخابي تمسكهم باستقلالية وسيادة القرار السورى ودعمهم للخيار الوطني والديمقراطي لسورية المتجددة.

وحظيت الانتخابات باهتمام وسائل الإعلام التشيكية حيث أوفدت وكالة الأنباء التشيكية والإذاعة وموقع برتي برود مندوبيها إلى مقر السفارة لتغطية هذا الحدث الذي وصف بأنه الأكثر تأثيرا ليس في سورية فقط بل في المنطقة والعالم حيث أنها ستفضي إلى تغييرات في موازين القوى والمعادلات وأحادية القطب.

وأكد المغترب السوري في تشيكيا الدكتور شاكر خواج في تصريح لمراسل سانا أن التوجه إلى صناديق الاقتراع وانتخاب رئيس الجمهورية العربية السورية هو فخر واعتزاز لكل مواطن سوري ويعد وقوفا من السوريين في الخارج إلى جانب الوطن وكرامة واستقلالية قراره ودعما منهم للثوابت الوطنية والقومية ورفضا لأي شكل من أشكال التدخل الخارجي.

وقال خواج "إن هذه الانتخابات الرئاسية تعني جميع السوريين في الداخل والخارج وستنعكس على المنطقة والعالم وستفضي إلى إعادة الأمن والأمان والاستقرار والمصالحة الوطنية وإعادة البناء وهذه هي آمال وطموحات وتطلعات الشعب العربي السوري".

وطالب خواج المجتمع الدولي باحترام إرادة ورغبة السوريين الحرة وعدم التدخل بشؤونهم مشيرا إلى أن بعض الدول الإقليمية والدولية لا تريد أن ترى الاستقرار والأمن في سورية.

كما أكد المغترب السوري الدكتور محمد جبران الذي يشغل منصب رئيس شركة كومسا الإسبانية في تشيكيا أن هذا اليوم هو عيد حقيقي ونصر تاريخي للشعب العربي السوري على أعدائه مشددا على أنه وعدد من ابناء الجالية العربية السورية توجهوا من عدة مدن تشيكية وتحملوا عناء السفر للتعبير عن تمسكهم بحقهم في المشاركة بهذا الاستحقاق الدستوري.

وقال جبران "جئت لمقر سفارة الوطن لأقف بفخر واعتزاز واتضامن مع وطني وانتخب مرشح الوطن والكرامة الدكتور بشار الأسد وأنا على ثقة بأن بطولات جيشنا الباسل وتمسك السيد الرئيس بشار الأسد بالثوابت الوطنية والقومية ورفض أي شكل من أشكال التدخل الخارجي ستحقق النصر".

واعتبر جبران أن موقف فرنسا وألمانيا وبلجيكا والإمارات العربية المتحدة ومنعها إجراء الانتخابات الرئاسية السورية فوق أراضيها هو استمرار لحملتهم العدائية ضد سورية مشيرا إلى أن هذه المواقف تتناقض مع تصريحات قادة تلك الدول حول إيمانها بالديمقراطية والحرية وتشدقها بالدفاع عن حقوق الإنسان.

وفي تصريح مماثل شدد المغترب السوري الدكتور أحمد خضور على أهمية الاستحقاق الرئاسي الدستوري كونه يشكل محطة ومنعطفا ليس فقط في سورية بل وفي المنطقة والعالم مشيرا إلى أن هذا الحماس والإقبال الكثيف للمشاركة بهذه الانتخابات يعبر عن إرادة وإجماع الشعب السوري على المساهمة وإنجاز الانتخابات التي أذهلت العالم.

وأضاف خضور أن كل مواطن سوري مؤمن بأن الوطن مقدس ينظر إلى الانتخابات على أنها معركة من المعارك الدفاعية المفروضة على الشعب السوري في سياق الحرب الكونية الدولية الإرهابية ضده وأن كل صوت انتخابي سيكون ضربة قاصمة للتكفيريين والإرهابيين ودعما لتضحيات جيشنا الباسل وتأييدا لمرشح الوطن والمقاومة والسيادة الدكتور الأسد.

من جهته أكد المهندس نزار طرابلسي ممثل الحزب الشيوعي السوري في براغ أن الانتخابات الرئاسية السورية حق دستوري ويجب على كل مواطن سوري أن يمارس هذا الحق مشددا على أن إجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها رغم كل المحاولات والضغوطات لتأجيلها أوإلغائها جاء تحديا لكل القوى الغربية والإقليمية التي أرادت لسورية الدمار والهلاك.

رومانيا

وفي رومانيا توافد المواطنون السوريون المقيمون في رومانيا صباح اليوم إلى مقر السفارة السورية في بوخارست للإدلاء بأصواتهم في انتخاب رئيس الجمهورية العربية السورية.

وبدأ المواطنون السوريون الإدلاء بأصواتهم في مقر السفارة في الساعة السابعة صباحا بتوقيت بوخارست وسط أجواء ديمقراطية يملأها حب الوطن والوفاء لمن يصون سورية ويدافع عن قرارها الوطني ويحمى كرامة الوطن والشعب ويحقق الأمن والأمان والاستقرار لسورية ويعيد البناء والاعمار من جديد.

20140528-205318.jpg

وأكد سفير سورية لدى رومانيا وليد عثمان في تصريح له أن جموعا غفيرة من الجالية السورية توافدت منذ الصباح الباكر للمشاركة في انتخابات رئاسة الجمهورية لافتا إلى أن أبناء الجالية السورية في رومانيا جاؤوا للتعبير عن انتمائهم للوطن الأم سورية.

وأشار عثمان إلى تخوف الدول الأوروبية التي تتشدق بالحرية والديمقراطية من الانتخابات الرئاسية في سورية ومنع إجرائها على أراضيها رغم أن هذا حق يكفله الدستور لكل مواطن سوري معتبراً أن سورية بتصميمها على إجراء الانتخابات في موعدها "علمت كل المنطقة والدول المجاورة من المحيط إلى الخليج معنى الديمقراطية والحرية والاستقلال".

ولفت عثمان إلى أجواء التعاون التي وفرتها السلطات في رومانيا حول موضوع الانتخابات ولو أنه كان نسبيا وبمقاييس مختلفة مشيرا إلى أمنيات أبناء الجالية السورية بعودة الأمن والأمان وبرئيس قادر على حماية الوطن والشعب مشددا في الوقت ذاته على أن صمود الجيش السوري هو الذي سيعيد الاستقرار إلى كامل ربوع سورية.

20140528-205356.jpg

وفي لقاءات مع سانا في بوخارست أكد نافذ عصفورة المقيم في بوخارست أنه أدلى بصوته كي "يبقى الشعب السوري واحدا موحدا ولتتخلص سورية من أحفاد الصهاينة المفبركين في لندن ومن قبل الموساد الإسرائيلي" مضيفا "نحن جميعا نريد سورية دولة قوية لجميع أبنائها".

من جهته وصف المغترب الدكتور جورج أيوب من مدينة كرايوفا الجو العام للانتخابات في بوخارست بانه ممتاز والمشاركة كبيرة.

وأعرب أيوب عن ارتياحه لسير العملية الانتخابية بكل يسر وتنظيم وشفافية لافتا إلى أن "مشاركتهم في الانتخابات الرئاسية هي دليل قاطع على أن شعب سورية كان وما يزال يسير على درب الحرية والديمقراطية وأن صندوق الاقتراع سيكون الصوت الحاسم والقاطع لانتصار سورية".

20140528-205418.jpg

من جانبها قالت حسينه خضور طالبة الدكتوراه في الصيدلة والكيمياء الحيوية في مدينة بيتشت إن "العملية الانتخابية تجرى بشكل جميل جدا فكل شخص يمارس حقه ويدلى برأيه حول الاستحقاق الدستوري الرئاسي بحرية تامة وبكامل ارادته وبشكل منعزل في غرفة سرية ليعطي صوته إلى المرشح الذي يمثله".

من جهتها أكدت بسمة أنها جاءت إلى بوخارست من أجل المشاركة في العملية الانتخابية كما كانت على استعداد للذهاب إلى أي مكان لممارسة حقها الدستوري "والذي هو بالمقابل واجب عليها تجاه بلدها فكل ما نقدمه لا يعادل مثقال ذرة مما يقدمه أي جندي سوري" متمنية أن يعود الأمن والأمان إلى سورية.

بدوره شدد رجل الأعمال السوري أحمد دليل على أن العملية الانتخابية تجرى بشكل ديمقراطي تماما ولا يوجد أي نوع من الضغوط على المواطنين لافتا إلى "التنظيم الجيد" لها.

بولندا

وفي وارسو توافد السوريون المقيمون في بولندا بكثافة واسعة إلى مقر السفارة السورية في وارسو للإدلاء بأصواتهم لانتخاب رئيس الجمهورية العربية السورية.

20140528-180027.jpg

وأكد السوريون الذين تجمعوا أمام مبنى السفارة في وارسو ورفعوا الأعلام الوطنية ورددوا الهتافات للوطن ولجيش الوطن وهو يواجه عصابات الاجرام والقتل في سورية الحرص على ممارسة حقهم الدستوري وواجبهم بانتخاب رئيس للجمهورية مشيرين إلى أن المشاركة في الانتخاب هو نصر للوطن الام سورية ورسالة واضحة لداعمي الإرهاب.

ووصف القائم بأعمال السفارة السورية في بولندا إدريس ميا الإقبال الكبير من أبناء الجالية السورية بالإقبال الجيد جدا مبيناً أن السوريين في بولندا توافدوا منذ الساعة السابعة صباحا موعد فتح صناديق الاقتراع بعد أن سجلوا أسماءهم في اللوائح الانتخابية.

وقال ميا "إن أكثر من 70 بالمئة من الذين سجلوا أسماءهم في اللوائح الانتخابية قدموا إلى السفارة حتى الساعة الواحدة ظهراً رغم انه يوم عمل في أوروبا "متوقعاً أن تتحقق نسبة 100 بالمئة من الذين سجلوا أسماءهم في اللوائح الانتخابية للمشاركة في هذا الاستحقاق حتى انتهاء المدة المحددة للاقتراع.

وشدد ميا على أن إصرار أبناء الجالية السورية في بولندا على المشاركة في هذا الاستحقاق الدستوري يبعث رسائل واضحة تؤكد عمق انتماء السوريين في داخل البلاد وخارجها لوطنهم الأم سورية.

20140528-180048.jpg

وأشار القائم بأعمال السفارة إلى أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة منذ أن أعطيت التعليمات من اللجنة المركزية للانتخابات الرئاسية في وزارة الخارجية والمغتربين استعدادا لهذا اليوم العظيم في تاريخ سورية حيث تم الإعلان لأبناء الجالية عن تاريخ إجراء الانتخاب من خلال وسائل الإعلام المختلفة ووسائل التواصل الاجتماعي وقمنا بإعلام أبناء الجالية سواء كان ذلك عبر وسائل الصحف أو وسائل التواصل الاجتماعي أو من خلال الإعلان في الصحف الرسمية البولندية.

وأوضح ميا أن عدد أفراد الجالية السورية المقيمة في بولندا يصل إلى 500 شخص سجل منهم في اللوائح الانتخابية أكثر من 95 بالمئة وهي نسبة كبيرة جدا.

ولفت ميا إلى أن ممثلين عن التلفزيون البولندي وصحفيين من وكالة الأنباء البولندية بالإضافة إلى مجموعة من الصحفيين الذين يعملون في صحف ووسائل إعلام مختلفة زاروا صباح اليوم مبنى السفارة السورية واطلعوا على أجواء الانتخابات وأجروا لقاءات مع مجموعة من أبناء الجالية السورية الذين تصادف وجودهم مع الصحفيين.

أوكرانيا

20140528-202355.jpg

وفي كييف أدلى المواطنون السوريون المقيمون في اوكرانيا باصواتهم في الانتخابات الرئاسية السورية في مقر السفارة السورية في العاصمة الأوكرانية كييف لانتخاب رئيس للجمهورية العربية السورية.

وشهدت السفارة السورية التي فتحت ابوابها منذ الصباح الباكر أمام المواطنين السوريين للادلاء باصواتهم الانتخابية إقبالا كبيرا من قبل السوريين المقيمين في العاصمة كييف ومختلف المدن الأوكرانية.

وأكد المواطنون السوريون في تصريحات لمندوب سانا في كييف تمسكهم بممارسة حقهم الدستوري في انتخاب رئيس للجمهورية العربية السورية على الرغم من كل المحاولات الرامية للتشويش عليهم مؤكدين أن هذه الانتخابات هي الانتصار الأكبر في وجه المتآمرين والحاقدين على سورية.

20140528-202419.jpg

وأعربوا عن تضامنهم ووقوفهم إلى جانب الجيش العربي السوري الذي يعتبر الضامن الرئيسي للأمن والأمان في البلاد.

وحظيت العملية الانتخابية بتغطية مختلف وسائل الإعلام الأوكرانية من صحف وقنوات تلفزيونية.

صربيا

وفي بلغراد أدلى المواطنون السوريون المقيمون فى صربيا بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية السورية في العاصمة بلغراد لانتخاب رئيس الجمهورية العربية السورية.

وقالت السفارة السورية في بلغراد فى بيان تسلمت سانا نسخة منه "إن المواطنين السوريين ما يزالون يتوافدون إلى مقر السفارة لممارسة حقهم الدستورى والإدلاء بأصواتهم الانتخابية في انتخابات رئاسة الجمهورية".

وبدأ المواطنون السوريون بالتوافد إلى مركز الاقتراع في السفارة السورية منذ الساعة السابعة صباحا معبرين عن حبهم وولائهم لسورية ورافضين للارهاب المدعوم اقليميا ودوليا الذي يستهدف بلدهم.

وأكدوا أن مشاركتهم في هذا الاستحقاق الدستوري الوطني المهم تعكس ثقتهم بان الانتخابات الرئاسية الحالية ستشكل إسهاما بارزا فى جهود الدولة السورية لتجاوز الأزمة الراهنة وإعادة بناء الوطن.

البرازيل

وفي برازيليا توافد منذ ساعات الصباح الباكر أبناء الجالية السورية في البرازيل إلى مقر السفارة السورية بالعاصمة برازيليا للمشاركة في العملية الديمقراطية وممارسة حقهم الدستوري في انتخاب رئيس للجمهورية العربية السورية وليعبروا عن مشاعر الأمل بغد مشرق لوطنهم الأم سورية.

ونصب أبناء الجالية في وسط باحة السفارة خيمة استقبال كبيرة تحيط بها من جميع الأطراف رايات وطنهم الأم سورية وتوسطت مدرج الدخول صناديق الاقتراع بينما تمركزت الغرف المخصصة للتصويت على جانبي البهو الخارجي وبشكل حضاري وشفاف ليتقدم السوريون في المغترب البرازيلي ويدلوا بأصواتهم للمرشح الذي يشكل برأيهم عماد هذا الوطن وأمنه واستقراره ونموه وتطوره للسنوات السبع القادمة.

20140528-175932.jpg

وبمشاعر اختلطت فيها كلمات القلق والاطمئنان على تاريخ هذا الوطن وتالف شعبه وقدسية ترابه والأمل بمستقبل مشرق بعدما حطمت يد الإرهاب البشع الكثير من أوابده التاريخية ومقدساته وصروح حضارته الحديثة على مدى السنوات الثلاث الماضية أعرب أبناء الجالية عن تمسكهم بتراب هذا الوطن ووحدته الوطنية ومواقفه القومية وبقيادته وقواته المسلحة التي ضحت وما زالت تقدم الشهيد بعد الآخر فداء للأم الحنون سورية قلعة الصمود ومنبر العروبة النبيل.

وقال المهندس المغترب عبد الكريم جبور عقب ممارسة حقه الدستوري إنه أدلى بصوته "لمصلحة دماء الشهداء من العسكريين والمدنيين الذين لم يدخروا دماءهم وبذلوا كل ما لديهم للحفاظ على سورية التاريخ.. سورية المستقبل المشرق والحضارة التي أنجبت قيادات وطنية جابهت عبر السنين كل عدوان وهي الآن صخرة المقاومة التي يتهاوى على جلمودها الارهاب ببشاعته وظلاميته".

وأضاف جبور إن المرشح الذي صوت له هو "حامي هذا الوطن الذي نكن له كل احترام وتقدير ونعتبره الأمل المشرق لهذا الوطن".

بدوره هاني مسوح أكد أنه اليوم استيقظ منذ الصباح كما لو أنه أمام امتحان مدرسي وقال "جئت اليوم إلى مقر السفارة للإدلاء بصوتي لمن اعرف تماما كما يعرف ابنائي وجل ابناء هذه الجالية أنه حامي هذا الوطن وركيزة بناء مستقبله".

أميرة شريطي عبرت عن مشاركتها بالقول "أصوت اليوم لأخي وأمي وابي وأصدقائي ونسمة ازقة ضيعتنا التي ترعرعنا فيها.. أصوت اليوم لقريتي وعبق أريجها.. أصوت اليوم لمن عشنا في ظل قيادته الأمن والأمان والاستقرار.. لمن نعشقه رئيسا وصديقا وأخا ونرى المستقبل المشرق في عيونه".

بدوره قال المهندس جبرائيل حنا القنصل الفخري السوري في ولاية ماتو غروسو عقب إدلائه بصوته "صوتي هو صوت أغلبية الشعب السوري هو صوت من ضحى وبذل الغالي والرخيص وقدم الشهداء في سبيل أن تبقى سورية منارة الشرق الإسلامي والمسيحي ومنبر العروبة والقرطاس الحضاري والمفتوح على التآلف والعيش المنسجم".

من جهته قال رئيس البعثة السورية في البرازيل السفير الدكتور غسان نصير "إن هذه الانتخابات تشكل نقلة نوعية في الحياة الديمقراطية في الوطن سورية وانني أعتبرها نتيجة مباشرة للتضحيات التي قدمها جيشنا العربي السوري البطل الذي وقف بوحدة وطنية ضد هذه الحرب العالمية الوهابية التي يشنها الإرهابيون ضد سورية المقاومة بشعبها وقيادتها".

وأضاف نصير إن أبناء الجالية السورية في البرازيل أبدوا كل اعتزاز بهذه الخطوة وشاركوا بشكل كبير في هذه العملية الديمقراطية التي يعتبرونها انتصارا لوطنهم الام سورية وبالوقت نفسه تعتبر إجلالا وتقديرا وتقديسا لارواح شهداء هذا الوطن من عسكريين ومدنيين.

ووجه نصير تحياته إلى كل من صمد في وجه هذه المؤامرة مشيرا إلى أن مسؤولين كبارا في الحكومة البرازيلية أكدوا له مرات عدة أن الشعب السوري وجيشه إذ يحاربون هذا الإرهاب فإنهم يدافعون عن البرازيل وشعبها ولهذا فإن البرازيل شعبا وحكومة تفتخر بمواقف سورية وصمودها لأن مقاومتها على مدى السنوات الثلاث الماضية هي مقاومة من اجل السلام العالمي وضد الهيمنة الإمبريالية.

الأرجنتين

وفي بيونس آيرس توافد أبناء الجالية السورية في الأرجنتين إلى مقر السفارة السورية في العاصمة بيونس آيرس للمشاركة في الاستحقاق الدستوري لانتخابات رئاسة الجمهورية العربية السورية معربين عن تمسكهم بحقهم الدستوري في الإدلاء بأصواتهم تأكيدا للحق السيادي.

وشهدت الانتخابات الرئاسية التي بدأت منذ الساعة السابعة صباحا إقبالا كبيرا من المواطنين السوريين معبرين عن فرحهم بهذه العملية الديمقراطية الوطنية للمشاركة في بناء سورية الجديدة والمتجددة وفي حق الشعب السوري في تقرير مصيره واختيار قائده.

وأكد حمزة الدواليبي القائم بأعمال السفارة السورية في الأرجنتين في تصريح له اليوم أن العملية الانتخابية في بيونس آيرس بدأت وفقاً للقانون الانتخابي وحسب التعليمات الانتخابية الساعة السابعة صباحاً حيث بدأت وفود المواطنين المغتربين في عموم الأرجنتين بالقدوم بشكل متواصل للانتخاب والإدلاء بأصواتهم والقيام بواجبهم بالاستحقاق الدستوري ليعبروا عن خياراتهم بشكل ديمقراطي حر وشفاف.

وأشار الدواليبي إلى أن مركز السفارة حريص كل الحرص على الوقوف على مسافة واحدة من جميع المرشحين والرمز الذي يجمع كل المرشحين والمواطنين هو رمز الجمهورية العربية السورية. ولفت الدواليبي إلى أن السفارة أبلغت المواطنين بأنها على استعداد لاستقبالهم حتى وقت متأخر ليدلوا بواجبهم وبحقهم الدستوري مؤكدا حرص السفارة وفخرها واعتزازها بخدمة المواطنين المغتربين على أرض الأرجنتين ليمارسوا هذا الحق.

بيلاروس 

وفي مينسك عاصمة بيلاروس بدأت عمليات الاقتراع في تمام الساعة السابعة صباحاً حسب التوقيت المحلي للمدينة وسط مشاركة واسعة.

20140528-193711.jpg

 

وعبر المواطنون السوريون الذين شاركوا في الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات عن حماسهم الشديد لأداء حقهم الدستوري وواجبهم الوطني مشيرين إلى أن العملية الانتخابية تسير بسهولة ويسر وضمن الترتيبات المحددة.

وقد فتحت السفارة السورية في مينسك أبوابها لاستقبال المواطنين المتوافدين إليها من عدة مدن وأماكن أخرى كما قدمت السلطات البيلاروسية التسهيلات اللازمة لانجاح العملية الانتخابية.

النمسا

كما توافد أبناء الجالية السورية في النمسا إلى مقر السفارة السورية في العاصمة فيينا صباح اليوم للإدلاء بأصواتهم.

وفتحت السفارة السورية في فيينا أبوابها في الساعة السابعة صباحا وعبر الناخبون السوريون الذين حضروا من جميع المدن النمساوية للإدلاء بأصواتهم عن حرصهم على المشاركة البناءة والإيجابية في اختيار مرشحهم الرئاسي.

ووفرت السفارة كافة التسهيلات اللازمة للناخبين السوريين والأجواء المناسبة ضماناً لسير عملية التصويت في أجواء ديمقراطية مريحة والتأكيد على حرية اختيار الناخب لمرشحه الرئاسي.

وأكد سفير سورية في النمسا ومندوبها الدائم لدى المنظمات الدولية بسام الصباغ أن من حق كل سوري في النمسا وجرى تسجيله بقاعدة بيانات الناخبين ولديه جواز سفر التصويت في الانتخابات الرئاسية مشيرا إلى أن الأجواء التي تسير فيها العملية الانتخابية تبعث على الارتياح وتؤكد على تمسك المواطنين السوريين بممارسة حقهم الدستوري في الانتخابات.

ودعا الصباغ السوريين كافة إلى المشاركة في صنع مستقبل سورية وتكريس قواعد الديمقراطية وممارساتها.

قبرص

وتوافد أبناء الجالية السورية في قبرص بكثافة من العاصمة القبرصية نيقوسيا ومدن ليماسول ولارنكا وبافوس وغيرها إلى مقر السفارة السورية في نيقوسيا اليوم منذ الساعة السابعة صباحا لممارسة حقهم الدستوري في انتخاب رئيس للجمهورية العربية السورية.

وأكد أبناء الجالية الذين توافدوا إلى مقر السفارة أهمية دورهم في تحديد الخيارات الوطنية لوطنهم سورية ما يشكل تعزيزا للتجربة الديمقراطية في بلدهم.

ولفت أبناء الجالية إلى أن هذه الانتخابات هي "إنجاز وطني للشعب السوري ولتضحيات جيشه الباسل وعرفاناً لشهداء سورية الأبرار كما أنها ترجمة لإرادة الشعب السوري عبر صناديق الاقتراع بهدف التعبير عن خياراته الوطنية والتأكيد على الصمود في وجه من يريد العبث باستقرار وأمن الوطن".

يشار إلى أن السفارة السورية في نيقوسيا عملت على تأمين كل مستلزمات العملية الانتخابية كما قدمت السلطات القبرصية المختصة إلى السفارة السورية سائر التسهيلات سواء من قبل وزارتي الخارجية أو الداخلية أو من الأجهزة الأخرى ذات الصلة من أجل إجراء هذه الانتخابات.

اسبانيا

وفي مدريد توافد المواطنون السوريون المقيمون في اسبانيا منذ صباح اليوم للإدلاء باصواتهم لانتخاب رئيس الجمهورية العربية السورية مؤكدين حرصهم على إنجاح هذه العملية الديمقراطية بامتياز.

20140528-200524.jpg

وتسير العملية الانتخابية بهدوء وسلاسة حيث يعبر المواطنون من أبناء الجالية عن التزامهم باتمام العملية الانتخابية بصورة حضارية.

وتأتي مشاركة المواطنين السوريين في اسبانيا تأكيدا على تمسكهم والتزامهم ببناء سورية الحديثة وبالنهج والسياسات المقاومة للقيادة والجيش العربي السوري الذي احبط المؤامرة وسطر انتصارات ستكون حجر الاساس لنهضة سورية القادمة.

كوريا الديمقراطية

وتوافد السوريون المقيمون في كوريا الديمقراطية إلى السفارة السورية فى بيونغ يانغ للإدلاء بأصواتهم حيث خصصت القاعة الرئيسية في السفارة لصندوق الانتخاب مع صور المرشحين لرئاسة الجمهورية مزينة بالأعلام الوطنية السورية.

وشارك الأطفال السوريون في المناسبة بالتعبير العفوي عن محبتهم لبلدهم سورية بحضورهم مع الأهالي حاملين صور المرشح الدكتور بشار الأسد.

وقال رئيس البعثة السورية في بيونغ يانغ السفير تمام سليمان إن سورية التي صمدت خلال السنوات الثلاث الأخيرة أمام أعتى القوى الغاشمة وأكبر العملاء تعاوناً وأصغرهم قيمة في المنطقة وخارجها ستقف مجدداً شامخة عزيزة بقيادتها وجيشها وشعبها لتلتئم ثانية في وحدة وطنية في أبهى حلة وأرفع مكانة.

من جهتها عبرت وزارة الخارجية الكورية الديمقراطية عن تضامنها مع السفارة السورية معربة عن أطيب تمنياتها بنجاح عملية الانتخابات في الجمهورية العربية السورية وفي الخارج ومؤكدة على استمرار دعم سورية في المحافل الدولية.

وشكر السفير سليمان الحكومة الكورية الديمقراطية على دعمها المستمر لسورية والذي تجلى بإرسال وفد تضامني برئاسة رئيس اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتوحيد الوطن في جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية لمواكبة الانتخابات الرئاسية في سورية.

ماليزيا 

وشهدت السفارة السورية في كوالالمبور توافد السوريين المقيمين في ماليزيا للمشاركة في الاستحقاق الدستوري.

20140528-050621.jpg

وكانت السفارة السورية في كوالالمبور أنجزت في وقت سابق الترتيبات اللازمة وجميع الأعمال التحضيرية لتنفيذ الاستحقاق الدستوري لإجراء الانتخابات الرئاسية اليوم للمواطنين السوريين المقيمين في ماليزيا بدءا من الساعة السابعة صباحا وحتى السابعة مساء بالتوقيت المحلي لماليزيا.

وفي جاكرتا بدأ المواطنون السوريون المقيمون في اندونيسيا ممارسة حقهم الدستوري بالتصويت بانتخابات الرئاسة صباح اليوم.

وشهدت السفارة السورية إقبالا واسعا للسوريين المقيمين في اندونيسيا للمشاركة في الاستحقاق الدستوري.

وكانت السفارة السورية في جاكرتا وبالتعاون مع الاتحاد الوطني لطلبة سورية أنجزت في وقت سابق الترتيبات اللازمة وجميع الاعمال التحضيرية لإنجاح الاستحقاق الدستوري وإجراء الانتخابات الرئاسية اليوم للمواطنين السوريين المقيمين في اندونيسيا بدءا من الساعة السابعة صباحا وحتى السابعة مساء بالتوقيت المحلي للبلاد.

السويد

وتوافد المواطنون السوريون المقيمون في السويد والدول الاسكندنافية إلى مقر السفارة السورية في استوكهولم للإدلاء بأصواتهم في الاستحقاق الدستوري لانتخاب رئيس للجمهورية العربية السورية وسط اقبال واسع.

20140528-171117.jpg

 

وشهدت السفارة السورية التي افتتحت باب التصويت منذ السابعة صباحا بالتوقيت المحلي للعاصمة السويدية استوكهولم إقبالا واسعا ممن سجلوا أسماءهم في اللوائح الانتخابية في السفارة بصورة تعكس ارادة السوريين في بناء مستقبلهم بمعزل عن أي تدخلات خارجية.

ونوه المواطنون السوريون المشاركون بالعملية الانتخابية بالتحضيرات والترتيبات المنظمة التي أعدتها السفارة لإجراء العملية الانتخابية بأجواء من الحرية والديمقراطية مؤكدين أن مشاركتهم بهذه الاستحقاق يشكل واجبا وطنيا للتأكيد على التمسك بسيادة الوطن وحريته وتطوره وتقدمه.

نيجيريا

20140528-204652.jpg

وفي أبوجا أدلى المواطنون السوريون المقيمون في نيجيريا بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية السورية في العاصمة أبوجا لانتخاب رئيس الجمهورية العربية السورية.

وقالت السفارة السورية في ابوجا في بيان تسلمت سانا نسخة منه اليوم إن المواطنين السوريين مايزالون يتوافدون إلى مقر السفارة لممارسة حقهم الدستوري والإدلاء باصواتهم الانتخابية في انتخابات رئاسة الجمهورية.

وقد بدأ المواطنون السوريون بالتوافد من مختلف المدن النيجيرية إلى مركز الاقتراع في السفارة السورية منذ الساعة السابعة صباحا معبرين عن حبهم وولائهم لسورية ورافضين للارهاب المدعوم إقليميا ودوليا الذي يستهدف بلدهم.

وأكدوا أن مشاركتهم في هذا الاستحقاق الدستوري الوطني الهام تعكس ثقتهم بأن الانتخابات الرئاسية الحالية ستشكل إسهاما بارزا في جهود الدولة السورية لتجاوز الأزمة الراهنة وإعادة بناء الوطن.

الأردن

20140528-105409.jpg

20140528-105455.jpg

20140528-105518.jpg

20140528-105543.jpg

العراق

20140528-170412.jpg

20140528-170440.jpg

اليمن

20140528-171915.jpg

20140528-171933.jpg

20140528-171952.jpg

إيران

20140528-085717.jpg

20140528-090048.jpg

20140528-085731.jpg

الصين

20140528-083643.jpg

20140528-083745.jpg

20140528-085851.jpg

ماليزيا

 

20140528-050547.jpg

20140528-074614.jpg

السويد

20140528-115339.jpg

20140528-115317.jpg

 

 

 

 

سانا

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *