إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
السفير الأمريكي السابق في سوريا لـ”المعارضة”: لا تنتظروا شيئا من واشنطن

نصح السفير الأمريكي السابق في سوريا، روبرت فورد، “المعارضة” في سوريا بأن لا تنتظر شيئا من الولايات المتحدة، قائلا إنه “لا أحد في واشنطن مستعد للمخاطرة بحرب عالمية ثالثة بسبب سوريا”. وقال فورد، في مقال نشرته صحيفة “الشرق الأوسط” السعودية، إنه عَلم أن “كثيرا من السوريين، يتوقعون تدخل الجيش الأمريكي في سوريا، مؤكدا أن بلاده “لن تتدخل لوقف قصف إدلب”. وفي هذا السياق، لفت فورد إلى أن التدخل ضد دولة أخرى يحتاج إلى موافقة مجلس الأمن، إن لم يكن التدخل ردا على اعتداء مباشر، مشيرا إلى أن الشرطين غير متوافرين، فسوريا لم تهاجم الولايات المتحدة، ومجلس الأمن لن يصدر ذلك القرار، لأن روسيا والصين ستستخدمان حق النقض ضده. وأشار فورد إلى أن واشنطن وموسكو اقتسمتا المجال الجوي السوري، “إذ يسيطر الروس على جميع أجواء غرب نهر الفرات، فيما يسيطر الأمريكيون على جميع الأجواء شرق النهر. وأضاف: “في حال شرعت القوات الجوية الأمريكية في التحليق فوق إدلب، سيكون هناك احتمال حقيقي للقتال بين الطائرات الحربية الروسية والأمريكية”، وقال: “الحقيقة أنه لا أحد في الولايات المتحدة على استعداد للمخاطرة بحرب عالمية ثالثة بسبب سوريا”. وذكر فورد أنه “لا أحد يعلم كم من الوقت ستستمر منطقة الحظر الجوي الأمريكي شرق نهر الفرات، أو تلك العلاقة الخاصة التي تربط واشنطن بـ”قوات سوريا الديمقراطية”، لكن خبرتنا تقول إنها ستنتهي يوما ما”. و لفت فورد إلى أنه “تقاعد عن العمل لدى الحكومة الأمريكية، وبالتالي يستطيع التحدث بصراحة”، كشف أن “الأمريكيين الذين يحتلون منطقة “التنف” السورية “لا يقدمون أي مساعدة لتخفيف المعاناة الشديدة للنازحين في مخيم الركبان”. وأوضح السفير الأمريكي السابق في دمشق “أن الهدف من القاعدة الأمريكية في التنف هو “منع إيران من إيجاد طريق هناك”، وفق تعبيره. وختتم فورد مقاله بتذكير السوريين أن بلاده منعت معظمهم من الحصول على تأشيرات أمريكية، وأن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اقترحت مؤخرا على الكونغرس “حظر دخول أي لاجئ جديد، بما في ذلك السوريون”. يذكر أن ترامب أصدر قرارا قضى بوقف دخول مواطني سبع دول، وهي: سوريا، العراق، إيران، ليبيا، السودان، الصومال واليمن، إلى الولايات المتحدة، كما وضع القرار حدا لعدد اللاجئين المسموح باستقبالهم، كما يحظر دخول اللاجئين السوريين لأجل غير مسمى.

تلفزيون الخبر

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *