إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
بونداريف: العدوان الأميركي الجديد في ريف دير الزور جريمة يجب محاسبة المسؤولين عنها

أكد رئيس لجنة الدفاع والأمن في مجلس الاتحاد الروسي فيكتور بونداريف أن العدوان الأميركي الأخير على قوات شعبية كانت تحارب إرهابيي “داعش” في ريف دير الزور أمس يشكل عدوانا وجريمة يجب محاسبة المسؤولين عنها. وقال بونداريف في تصريح اليوم “إن هذا العمل الأميركي الذي استهدف من يكافحون من أجل السلام ليس مجرد عدوان فحسب وإنما جريمة يجب تقديم توصيف قانوني لها ومعاقبة المسؤولين عنها سواء المخططون او المنفذون” معربا عن تأييده لفكرة وجوب طرح مسالة العدوان الاميركي على مجلس الأمن الدولي. وأوضح بونداريف أن درجة إدانة هذه الأفعال الأميركية من قبل أي جهة محايدة تعتنق أفكارا ومبادئء أخلاقية لا ترتبط بمن وقع عرضة للهجوم الأميركي سواء كانت قوات حكومية سورية أو قوات شعبية تدافع عن مصالح وسيادة بلادها. وشدد بوندرايف على أن الولايات المتحدة تفعل كل ما بوسعها لاذكاء التوتر واستمرار الحرب في سورية من خلال تسليح فلول الارهابيين بما في ذلك بالأسلحة المتطورة ودعم المتطرفين ممن تدعوهم بالمعارضة كما تسعى لخلق صدام بين روسيا والبلدان الأخرى المشاركة في التسوية السياسية في سورية. ولفت المسؤول الروسي إلى “إن الأميركيين يجنون اموالا طائلة من تصدير الأسلحة ويحصلون بفضل النزاعات المسلحة على إمكانيات كبيرة للاشراف على سوق الوقود ويملون بذلك ارادتهم على أسعار النفط ويسوقون دولاراتهم” وفيما يتعلق بسورية فان واشنطن تسعى لتقويض الدولة بهدف الاستيلاء على ثرواتها الباطنية تحت غطاء “نشر الديمقراطية” الأميركية. وأضاف بونداريف أن هدف واشنطن الاخر من العدوان هو دحض إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في كانون الأول الماضي هزيمة أكثر التنظيمات خطورة في سورية وتكذيب هذه الحقيقة في محاولة منها للتشهير ببوتين والإساءة لمصداقيته قبل الانتخابات الرئاسية المقررة الشهر المقبل في روسيا. وأشار إلى أن إعلان بوتين عن النصر على الارهابيين لم يكن سابقا لأوانه لأنه تم تقويض الارهاب المنظم في سورية اما قضية الاجهاز عليه نهائيا فهي قضية وقت فحسب وهذه عملية طبيعية. ولفت بونداريف إلى أن الولايات المتحدة لا تسعى للاصطدام المسلح مع روسيا في أراضي سورية او في اي مكان اخر لان التورط القتالي في حرب ساخنة لا يسهم في زيادة الثروة بل على العكس يؤدي إلى إفقار أي بلد وتقويض اقتصاده وموارده البشرية. وكان ما يسمى التحالف الدولى بقيادة الولايات المتحدة ارتكب فجر أمس مجزرة وحشية بحق قوات شعبية سورية كانت تتصدى لتنظيم “داعش” الإرهابي الذى لا يزال يحتفظ بوجوده تحت حماية ما يسمى قوات التحالف والميليشيات العميلة لها بين قريتى خشام والطابية في ريف دير الزور الشمالى الشرقي.

سانا

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *