إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
"مشفى البيروني" .. ومعاناة المرضى من نقص القثطرة الوريدية

تلقت " الثورة أون لاين" شكوى من المرضى الخاضعين للعلاج في الهيئة العامة لمشفى البيروني ، يشيرون فيها إلى عدم توفر بعض متممات المواد لزوم علاجهم ، منها على سبيل المثال لا الحصر ندرة القثطرة الوريدية حين أخذ الجرعات المخصصة . إحدى الزميلات التي زودتنا بالشكوى ، توضح أنها تراجع مشفى البيروني لأخذ الجرعة المخصصة لها ، لكن بعد إجراء التحاليل اللازمة من أجل تسريب الدواء بالوريد تفاجأ بعدم توفر القثطرة الوريدية وطلب الممرضات منها ومن سائر المرضى الذهاب إلى ضاحية الأسد لشرائها من الصيدليات . مضيفة : نحن مجبرون في وضعنا الصحي المؤلم هذا على تحمل عناء الذهاب ، ودفع التكاليف الإضافية لسيارات الأجرة ، لجلب القثطرة . وتوضح أن علاج المرضى في البيروني يكلف الحكومة مليارات الليرات سنوياً ، فهل عجزت أن تكمل معروفها وتستدرك نقص القثطرة الوريدية وغيرها من المواد ؟ وبالأخص في الهيئة العامة لمشفى البيروني الذي يُقدم خدمات كبيرة لمرضى السرطان وبشكل مجاني ، على الرغم من ظروف الحرب والإرهاب واستمراره بالعمل خلال سنوات الأزمة . وفي اتصال هاتفي لـ " الثورة أون لاين" مع الدكتور إيهاب النقري مدير الهيئة العامة لمشفى البيروني والسؤال عن حقيقة نقص القثطرات الوريدية قال : هي حقيقة وواقع ، فالقثطرة منذ أكثر من أسبوعين غير متوفرة لدينا ، والسبب هو الاستجرار المركزي لها من قبل وزارة الصحة . وأكد النقري أن المشفى يومياً بحاجة 600 قثطرة أي ما يساوي 200 ألف قثطرة سنوياً ، لافتاً إلى التواصل مع السيد وزير الصحة وطرح المشكلة ، لجهة معاناة المرضى . وأضاف : الحل يكون بالسماح لنا في الشراء بشكل مباشر حسب الأنظمة والقوانين ، أَمِلاً أن يتم التجاوب بأسرع وقت ممكن في هذا الجانب . ولفت مدير عام مشفى البيروني إلى قيام وزارة الصحة حالياً بتقديم كمية من القثطرات الوريدية تكفي لعدة أيام فقط ، ونأمل أن يكون الحل جذرياً كي لا نقع في المشكلة ذاتها مستقبلاً

الثورة

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *