إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
جهة رسمية ترفع دعوى جماعية على صفحات ومنشورات “فيسبوكية” مسيئة.. وتربحها

نشرت مديرية الصحة في حلب عبر صفحتها الرسمية على “فيسبوك” صورة لحكم قضائي حول دعوى كانت رفعتها سابقاً بحق أشخاص قالت إنهم “أساؤوا لأطباء مشفى الرازي ولجهودهم في تقديم الخدمات الطبية للمواطنين، مستغلين الفضاء الالكتروني وصفحات التواصل الاجتماعي دون بينة وزوراً وبهتاناً”. وتعتبر هذه الدعوى سابقة في مدينة حلب التي تعرض العديد من أطبائها سابقاً للتهجم عليهم والاتهامات من أشخاص وعدة صفحات “فيسبوكية” بمسؤوليتهم عن وفاة مرضى نتيجة أخطاء طبية، حتى أن واحدة من تلك الحوادث وصلت لحد الاعتداء بالضرب المبرح على أحد الأطباء الذي تعرض لارتجاج في الدماغ وبقي في المشفى لأسابيع. وتتعلق الدعوى المذكورة بحادثة وفاة طفل في مستشفى الرازي منذ حوالي السنة والنصف، نتيجة اختلاط طبي، حيث ذكرت المديرية أنه “تبيّن للسلطة القضائية واللجان الطبية المختصة، بذل الكوادر الطبية في المستشفى كل الجهود الممكنة وقيامهم بواجبهم الإنساني والمهني على أكمل وجه”. وحول ذلك صرح مدير صحة حلب الدكتور زياد الحاج طه لتلفزيون الخبر أن “التهجم على أطباء حلب عبر مواقع التواصل الاجتماعي واتهامهم دون أي دليل هو بالأصل أمر غير قانوني، فوسائل التواصل ليست مكاناً لسب الأطباء أو حتى مكان للشكوى”. وأوضح الحاج طه أن “إحدى تلك الإساءات التي طالت الكادر الطبي حصلت بعد تعرض طفل مريض لاختلاط أدى لوفاته بمستشفى الرازي، لتسارع صفحات الفيسبوك بتداول الخبر مع التهجم والإساءة والإهانة الشديدة للأطباء”. وأضاف: “قمت حينها بإحضار مندوب الوكالات عن المستشفى الذي قام بتوكيله 15 طبيباً بالدعوى، وتابعنا في مديرية الصحة الأمر لحين صدور الحكم المذكور الذي أنصف الأطباء”. . وشدد الحاج طه على أن “هناك قانون يجب اللجوء له والالتزام به لضمان حقوق الجميع، فبحال يوجد أي مواطن يرغب بتقديم شكوى على أي طبيب لسبب ما، فباب المديرية مفتوح تحت سقف القانون ذاته الذي أنصف هؤلاء الأطباء”.

تلفزيون الخبر

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *