إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
سعر الليتر ب”عشرة أضعافه” في السوق السوداء .. لأول مرة مصادر تتحدث عن أزمة البنزين: أسبابها وموعد انفراجها

طفت أزمة البنزين التي يعيشها المواطن السوري حالياً، إلى جانب الأزمات المحلية الأخرى على السطح، إذ زادت ظاهرة الازدحام على محطات الوقود، ما أدى إلى تنشيط حركة بيع مادة “البنزين” في السوق السوداء وارتفع سعرها في بعض المحافظات إلى عشرات الأضعاف. وتلقى تلفزيون الخبر، عدّة شكاوى حول انعدام توافر المادة في محطات الوقود، بالتوازي مع توافرها لدى التجار بـ”البيدونات”، ولكن الفروقات بالأسعار لا يمكن مقارنتها كونها تصل أحياناً إلى عشرة أضعاف الأسعار الحكومية. مواطنون من حلب أكّدوا وصول سعر لتر البنزين إلى 2500 ليرة سورية وانتشار بيع المادة على الطرقات العامة وبشكل كبير. وشكوى حلب ما هي إلا نموذج لحالة العديد من مناطق البلاد والتي بات سكانها يعانون حقيقة من شح المادة وغلائها في السوق السوداء، ما يثير التساؤل عدّة حول أسباب هذه الأزمة؟ وإلى متى ستستمر؟ وأين الحلول؟ السبب وفق وزارة النفط تلفزيون الخبر حاول البحث وراء أسباب هذه الأزمة، اذ أرجعت مصادر في وزارة النفط والثروة المعدنية، الأسباب الحقيقية وراء أزمة البنزين إلى خروج مصفاة بانياس عن الخدمة منذ أيام، إضافة إلى نقص التوريدات الخارجية. وأكّدت المصادر،التي فضلت عدم الكشف عن هويتها، أنّ “مصفاة بانياس كانت تغطي نسبة كبيرة من استهلاك السوق المحلية من مادة البنزين ما ترك خروجها أزمة بدت واضحة للجميع، وسببت ضغوطات كبيرة على محطات الوقود”. ولفتت المصادر، إلى أنّ “العمل حالياً يقتصر على مصفاة حمص، لكنها لا تغطي إلا ربع الاحتياجات المطلوبة ما تسبب ضغوطات كبيرة على محطات الوقود”.

تلفزيون الخبر

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *