إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
مشاجرة بسبب دور البنزين تنتهي بجريمة قتل في حماة

قضى أحد الأشخاص، مساء أمس، في مدينة حماة، متأثرا بإصابته جراء مشاجرة للحصول مادة البنزين، على أحد محطات الوقود في المدينة. وبحسب (وسائل إعلام حماة) قضى أحد الأشخاص في المشاجرة التي اندلعت أمام كازية المدني في مدينة حماة؛ للحصول على مادة البنزين. حيث تعيش عدة محافظات سورية منذ أكثر من أسبوع أزمة نقص المحروقات وتخفيض عدد طلبيات بشكل كبير. وانتشرت مشاهد طوابير طويلة على محطات الوقود؛ بعد قرار وزارة النفط والثروة المعدنية، في غضون أيام تخفيض طلبيات المدينة من 22 طلبية إلى 8 طلبيات في اليوم، الأمر الذي أثار حالة من تزايد الطلب على المادة. ووصل سعر لتر البنزين في السوق السوداء بسبب الأزمة إلى 1700 ليرة سورية، في ظل اتهامات لأصحاب سيارات العامة باستغلال الأزمة للتجارة والبيع؟ ولتخفيف من حالة الازدحام, من المقرر أن تبدأ المحافظة، اليوم الأحد، بتوزيع طلبات المحروقات مناصفة بين المحطات، والتي من المقرر أن تشمل مناصفة طلبية بين محطة، الشعار والمدني محطة بر الوالدين والاستقامة محطة الإنشاءات والأهلية وحسب القرارات المعلنة مسموح ل تكسي العمومي تعبئة البنزين من أي محطة باستثناء محطة النواعير. وعزت وزارة النفط والثروة المعدنية في وقت سابق شح كميات البنزين في المحافظات؛ إلى تعطل وتضرر محطة بانياس؛ نتيجة الانفجار الذي أصابها قبل أكثر من أسبوع.

وكالة اوقات الشام

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *