إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
“ظاهرة مؤرقة” في حلب.. والشرطة تتحرك

وجه محافظ حلب حسين دياب قيادة شرطة المحافظة بقمع منتحلي مهنة المتاعب الصحافة من غير الاعلاميين الذين تحمل سياراتهم “شارة” صحافة تستخدم لتجاوز الأنظمة والقوانين النافذة والإساءة الى المواطنين في بعض التعديات غير المسؤولة. وقال مصدر في اتحاد الصحفيين بحلب، ان الاتحاد وجه العديد من الكتب الى الجهات المعنية لوضع حد لهذه الظاهرة المؤرقة والتي استفحلت في الآونة الأخيرة مع زيادة أعداد “المستصحفين” الذين يدعون العمل في مجال الإعلام عبر صفحة لهم على مواقع التواصل الاجتماعي ونشاطهم على “الفيسبوك” بشكل خاص. واوضح المصدر أن مثل هذه التجاوزات على الصحافة تسيء لأهم المهن السامية والتي تستهدف تقويم الإعوجاج والنهوض بالمجتمع على حين يسعى مدعو الإعلام الى الافادة من الخلل بعيدا عن المهنية والموضوعية والأخلاق الصحفية. وأشار الى ان قائد شرطة حلب وجه فرع المرور والوحدات الشرطية في المحافظة بملاحقة السيارات التي تحمل شارة الصحافة بتهمة الاساءة الى الأنظمة، وذلك بالتنسيق مع فرع اتحاد الصحفيين بحلب بخصوص عملهم الاعلامي، وفي حال تكرار المخالفة يحال هؤلاء الى القضاء بتهمة “انتحال صفة”. وازدادت في حلب في السنتين الأخيرتين أعداد السيارات التي تحمل شارات الصحافة مطبوعة او ملصقة او معلقة عليها، في مسعى من أصحابها لنيل مكاسب او تجاوز القانون.

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *