إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
شاب قتل صديقه وأخفى الجثة بالتعاون مع أمه وعمه

يبدو أن تعاطي المخدرات لا يؤدي بصاحبه إلى الأمراض والسجن وأحياناً إلى الجنون بل للقتل نصيب أيضاً من كل ما تم ذكره وما حدث في ريف دمشق من ارتكاب أحد الشباب لجريمة قتل بسبب هذا السم القاتل لأكبر دليل على ذلك. القاتل لم يورط نفسه فقط بل قاد أمه وعمه إلى التورط بشكل مباشر لو كان مستوى التورط هو إخفاء للجثة «بحسب مصدر في الأمن الجنائي». وأوضح المصدر لـ«الوطن» أن القاتل وعمره 17 سنة أقدم على قتل صديقه بعد خلاف على تعاطي المخدرات وأن أمه وعمه أخفيا الجثة في منطقة الكباس في ريف دمشق، موضحاً أن أم الشاب القاتل أدخلت ابنها المشفى باسم مستعار كي لا يتم كشفه بعدما أصيب بيده. وأضاف المصدر: بعد التحقيق مع القاتل أكد أن يده مجروحة رغم أنه تم تجبيسها وبعد التدقيق في الموضوع تبين أن اليد المجروحة لا يمكن أن تجبس وهذا ما أكده أطباء المجتهد بعدما تم نقله إليه للتأكد من الموضوع. وبيّن المصدر أنه بعد التحقيق في الموضوع تبين أن هناك جريمة قتل وأن القاتل لف الجثة «ببطانية» وتم رميها في منطقة الكباس بالتعاون مع أمه وعمه، معتبراً أن الأم لا حول لها ولا قوة كان هدفها مساعدة ابنها لكيلا يتم كشفه. وبيّن المصدر أن هناك الكثير من الشباب ما بين أعمار 17 إلى 18 سنة يتعاطون المخدرات ويرتكبون جرائم سرقة، معتبراً أن هذا الموضوع خطر لما فيه من انعكاسات سلبية على المجتمع ولأن الشباب هم عمود هذا المجتمع. وفي الغضون كشف المصدر أنه تم ضبط العصابة التي كانت تسرق السيارات العمومية وخصوصاً من نوع «سابا» لافتاً إلى أن عددهم نحو ثلاثة أشخاص ويتم التحقيق حالياً للقبض على أفراد العصابة الآخرين. ولفت المصدر إلى خطورة ارتكاب الجرائم من شباب أعمارهم ما زالت صغيرة ولا سيما فيما يتعلق بالسرقة وتعاطي وترويج المخدرات وحتى القتل.

الوطن

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *