إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
“حمص”: بعد 40 عام على استلام منازلهم الجمعية تطالبهم بـ300 ألف ليرة!

طالبت إحدى الجمعيات السكنية المكتتبين لديها والمستلمين منازلهم منها منذ أكثر من أربعين عاماً، بدفع مبلغ 100 ألف ليرة، كشرط لتسليمهم عقد التمليك!. الغريب أن أصحاب الشقق السكنية ضمن المشروع السادس في حي “الإنشاءات”، شارع “أحمد عطايا” في مدينة “حمص” لم يحصلوا على سندات التمليك الخاصة بشققهم، منذ أربعين عام فقط لاغير (يا هما لالي، حرب البسوس، ما طولت هيك). الجمعية المسؤولة عن المشروع كانت قد طالبت السكان الذين استلموا شققهم قبل 40 عاماً، برسم مالي مقداره 10000 ليرة لقاء تسليمهم سندات التمليك لاحقاً عند استكمال أعمالها وتسليم كامل الشقق. وبعد أربعين عاماً على الحكاية الطويلة، طالبت الجمعية المستفيدين برسم جديد لتسليم السند، بلغ هذه المرة 100000 ليرة (طبعاً حسب سعر الصرف الجديد، شو عشرتالاف ليرة، ما عاد تكفي حق ختم هالأيام، بقا كيف سند تمليك بقدو ودلقو). المواطنون قاموا مرة أخرى بالاستجابة لطلب الجمعية، التي وعدتهم بتسليم سند التمليك في 2/ 1/ 2019، من دون أية مصاريف أخرى، كما ذكرت مراسلة صحيفة “العروبة” الزميلة “لانا قاسم”، ليمر التاريخ المذكور من دون أي شيء، وتنقضي الأيام مرة أخرى، قبل أن تطالب الجمعية المستفيدين بمبلغ 200000 ليرة أخرى، بتاريخ 17/ 4 /2019، تحت بند غرامات عن مخالفات. المستفيدون تسائلوا، لماذا لم تلحظ تلك المخالفات، ولماذا يتم تغريمهم بها، بينما يعتبر المهندسون والمشرفون على بناء الشقق هم المسؤولون، في حين لا يتحدث أحد عن إغلاق الواجهة الغربية للبناء بسبب بيع الحديقة المجاورة للبناء في بداية الاستلام، لجمعية المصفاة، كما ذكرت الصحيفة (أليست هذه مخالفة أيضاً)، ولماذا يتم الربط بين منح سند التمليك وبين غرامات المخالفات، لأن منح السند كان يجب أن يتم منذ دفع رسمه الأول، والجمعية لم تمنحه، (من الممكن ان تكون بعض المخالفات قد حدثت بعد ذلك بوقت طويل). “صفوان غنطاوي” رئيس اتحاد الجمعيات السكنية، بيّن أن تلك المخالفات المترتبة على المواطنين عبارة عن تجاوز على الوجيبة الأمامية والخلفية، مشيراً لاحتساب الغرامات وفق نظام الضابطة على التسعيرة الجديدة، بعد فشل محاولات كثيرة لاحتساب الغرامة على التسعيرة القديمة دون أن يوضح السبب، لافتاً لغياب مخططات المشروع المذكور. (لما المواطن بكون بدو ياخد تعويض عن شي عقار أو أرض مثلاً بيتحاسب عالسعر القديم، ولما بدو يدفع عالسعر الجديد). أصحاب الشقق البالغ عددها 24 شقة، والذين فُرضت عليهم الغرامات طالبوا مجلس المدينة بإنصافهم ورفع الظلم الذي لحق بهم، بحسب ما ذكرته الصحيفة، التي لم تسم الجمعية السكنية. (يمكن المواطنين ما عاد بدهم سند التمليك، بس بدهم تحل الجمعية عنهم، على هالمبالغ يللي طالبتها). يُشار إلى أن التأخير بالتسليم هو أبرز ما يميز المشاريع السكنية، ولعل مشروع السكن الشبابي الذي تأخر أكثر من 11 عام ، ورغم ذلك لم تجد المؤسسة العامة للإسكان حرجاً في معاقبة المكتتبين برفع أسعار المنازل، وزيادة الأقساط، فضلاً عن تأجيل تخصيص المتأخرين بالدفع، بينما المسؤول لا يفكر أحد بمعاقبته على تقصيره.

سناك سوري

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *