إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
السويداء تسجل حالة وفاة رجل بمرض سرطان الثدي

توفي منذ أيام المواطن ( ت – أ ) ابن محافظة السويداء عن عمر 48 عاماً بمرض سرطان الثدي وهي ليست الوفاة الأولى بهذا المرض فقد سجل عدد من الحالات المشابهة خلال هذه السنة، بحسب ما ذكره الدكتور مؤنس أبو منصور، رئيس شعبة الأورام في المشفي الوطني بالسويداء لتلفزيون الخبر. وأشار أبو منصور إلى أنه ” بين كل 100 امرأة مصابة بسرطان الثدي هناك رجل واحد يصاب بهذا المرض”، مضيفاً أن “سرطان الثدي عند الرجال قد لا ينال الحديث الكافي عنه على الرغم من أن عدد الرجال الذين يشخّصون بهذا المرض أقل بكثير من النساء “. وتابع أبو منصور أنه “من الضروري نشر الوعي حول علامات المرض حتى يتمكن الرجال من اتخاذ إجراءات مبكرة لحماية صحتهم، وعن أعراض إصابة الرجال المشابهة للأعراض عند المرأة من ظهور كتل في منطقة الثدي وبالتالي الفحص المبكر لها يقلل من خطورة هذا المرض ويسهل إمكانية الشفاء منه والبدء بمعالجة هذا المرض في مراحله الأولى “. وتوجه رئيس شعبة الأورام في المشفى الوطني بالسويداء “بضرورة أن تؤخذ أي كتلة تظهر في منطقة الثدي بعين الاعتبار والتوجه لفحصها فوراً “. بدوره، الدكتور عدنان مقلد رئيس جمعية مرضى السرطان في السويداء تحدث لتلفزيون الخبر أن ” محافظة السويداء، وبحسب إحصائية وزارة الصحة السورية، هي الأولى من حيث معدل الإصابة بمرض السرطان بشكل عام “. وأشار مقلد إلى أنه ” بين كل 100 ألف مواطن بالسويداء يوجد بينهم 165 إلى 171 إصابة بالسرطان ولهذا تسعى الجمعية لإشادة مشفى الشفاء الخيري للكشف المبكر عن السرطان خاصة وان هذا المرض، بحسب آخر تصنيف لمنظمة الصحة العالمية انتقل من كونه مرض قاتل إلى مرض مزمن بشرط أن يتم الكشف عنه مبكراً”. وأضاف مقلد أن “أغلب الحالات التي ترد إلى الجمعية تكون في مراحلها الأخيرة وذلك لعدم توفر مشفى متخصص بأمراض السرطان في السويداء ولعدم وجود الوعي الكامل بضرورة الكشف المبكر عنه “. وعن المشفى المنتظر، تحدث الدكتور عدنان مقلد أنه ” تم تجهيز البنية التحتية والتراخيص والمخططات والحفر وحالياً متوقف العمل به لوجود بعض العراقيل التي تحفظ عن ذكرها حالياً لأنها تتعلق بوزارة الصحة التي سوف تطرق أبوابها للمرة الأخيرة “. وفي حال استمرت الوزارة بوضع العراقيل أمام إشادة هذا الصرح الصحي الهام بالنسبة لأهالي محافظة السويداء، أكد رئيس جمعية مرضى السرطان في السويداء أنه “سيصرح عن باقي التفاصيل والأسباب والشخصيات التي تحارب وتقف عائق أمام إنجاز هذا المشفى مختتماً كلامه بــ ” عليي وعلى اعدائي “.

تلفزيون الخبر

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *