إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
حاميها حراميها .. حارس في مصرف سوريا المركزي في حماة يختلس الملايين

ألقى فرع الأمن الجنائي بالتعاون والتنسيق مع مصرف سورية المركزي بحماة، القبض على الموظف (ع – أ) الذي يعمل حارساً في المصرف، لإقدامه على اختلاس 23 مليون ليرة. وبيّن مصدر مسؤول في الأمن الجنائي لـ«الوطن»، أن المقبوض عليه اعترف بالتحقيق معه، باختلاسه المبلغ المذكور على دفعات خلال يومين، وذلك خلال مناوبته الليلية لكونه مكلفاً حراسة المصرف، وأنه نقل الأموال المختلسة إلى محله في شارع الدباغة بحماة، الذي يبيع فيه هواتف جوالة وإكسسواراتها وبطاقات نت، ومن ثَمَّ تصرف بالمبلغ في إيفاء ديون مترتبة عليه لشركات وأشخاص ومتعاملين معه في بيع وشراء الجوالات وبطاقات النت. وأوضح المصدر أنه تم استرداد 18 مليوناً و500 ألف ليرة بالمتابعة الحثيثة للمختلس، الذي سدد المبلغ المتبقي كحساب من حرِّ ماله لشركات النت ودائنيه من الأشخاص العاديين. وأكد أن العمل مستمر لاسترداده منهم، واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم، وأن المختلس قُدِّمَ إلى القضاء ليقول فيه كلمته الفصل وينال العقاب العادل لما ارتكبه بحق المصرف المكلف حمايته، وقد انطبق عليه المثل القائل: (حاميها حراميها)!. وبيّن المصدر المسؤول أن التعاون والتنسيق السريع، والتواصل المباشر بين الجهات العامة ومؤسسات الدولة، من دون الرجوع للمخاطبات الروتينية حقق استجابة سريعة في القبض على الجاني واسترداد الجزء الأكبر من المبلغ المُختلس قبل التصرف به كاملاً. وأهاب المصدر بالمواطنين ضرورة التعاون والتنسيق مع فرع الأمن الجنائي أو الجهات المختصة المكلفة السهر على أمن الوطن وراحتهم وحفظ كرامتهم، والإبلاغ عن أي أمر أو مظهر يثير الريبة، ليُصار إلى التدخل المباشر وحماية المواطنين والمحال ومؤسسات الدولة من اللصوص وارتكاباتهم الجرمية، والقبض عليهم وتقديمهم للقضاء العادل وإراحة المجتمع من شرورهم.

الوطن

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *