خبر عاجل :
  • وزارة التربية : تنطلق صباح غد الأحد 2018/12/16 الامتحانات الفصلية للفصل الدراسي الأول في القطر العربي السوري
  • موعد انعقاد الملتقى الثاني للإعلام الرقمي،يوم الأحد 16 كانون أول 2018
إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
أوسي: الأكراد «سيحولون» مناطقهم إلى مقبرة لداعش!

أكد رئيس المبادرة الوطنية للأكراد السوريين عمر أوسي أمس أن الأكراد سيحولون المناطق الكردية في سورية والعراق إلى مقبرة لـ«داعش»، وذلك «بعد وصول تعزيزات من حزب العمال الكردستاني واستعداد مئات الشباب الكرد للقتال إلى جانب «قوات الحماية الشعبية» وتصريحات زعماء إقليم كردستان العراق مسعود البرازاني ونيجرفان برازاني بإعلان حالة النفير العام». واعتبر أوسي أن «الهجمة الشرسة من قبل داعش على تلك المناطق الكردية هي استهداف للأقلية القومية الكردية في سورية والعراق»، معرباً عن اعتقاده بأن «ما يجري هو مخطط تركي ينفذ بأيدي داعش وتهدف من ورائه حكومة حزب العدالة والتنمية لضم المناطق الكردية إليها». الجيش يزلزل الأرض تحت مسلحي عدرا البلد ويغير معادلات المعركة بالدخانية وينحت خطوط تماس جديدة بجوبر...صفقة داعش مع تركيا: الرهائن مقابل عين العرب! على حين بدأت ملامح صفقة بين داعش وتركيا تتوضح وتكشف التورط التركي مع هذا التنظيم الإرهابي، فتح الجيش العربي السوري جبهة جديدة في ريف العاصمة بدأ عبرها بزلزلة الأرض تحت مسلحي جيش زهران علوش في عدرا البلد بريف دمشق الشمالي، كما غير ذات الوقت معادلات المعركة في الدخانية بالغوطة الشرقية، ونحت أيضاً خطوط تماس جديدة في حي جوبر. في ريف دمشق، بدأت وحدات من الجيش عملية عسكرية واسعة على اتجاه عدرا البلد وأحكمت الطوق على البلدة وتتابع أعمالها القتالية بنجاح، وقال مصدر عسكري بحسب وكالة الأنباء «سانا» إنه «تم القضاء على أعداد كبيرة من الإرهابيين»، وبعد ساعات من إعلان بدء العملية أكد المصدر «أن وحدات الجيش والقوات المسلحة واصلت تقدمها على عدة اتجاهات في مدينة عدرا البلد وأحكمت سيطرتها على معامل الغاز والفيم للمنظفات والديكرون والبغدادي والرنكوسي والإنشاءات المعدنية والنقل الداخلي وقضت على أعداد من الإرهابيين وأصابت آخرين»، مضيفاً إن «وحدات الجيش أحكمت سيطرتها أيضاً على جميع كتل الأبنية جنوب بناء المرسيدس وعثرت على نفق يمتد من تل الصوان إلى عدرا البلد بطول 200 متر وعمق أربعة أمتار». وبموازاة ذلك كثف الجيش رماياته النارية ضد معاقل مسلحي جيش الإسلام في دوما لليوم الخامس على التوالي منفذاً سلسلة طلعات جوية تزامنت مع قصف مدفعي استهدف تحصينات المسلحين في دوما ووادي عين ترما، وأكدت مصادر ميدانية لـ«الوطن» تدمير الجيش لعدة منصات صاروخية كان المسلحون يستهدفون منها دمشق ما أدى لانخفاض سقوط قذائف الهاون. إلى جبهة جوبر حيث تجددت الاشتباكات العنيفة بين مسلحي كتائب إسلامية وجبهة النصرة من جهة وقوات الجيش من جهة أخرى، حيث نحت الجيش خطوط تماس جديدة في الحي. إلى ذلك يحمل الدخان المتصاعد من حي الدخانية بطياته تفاصيل المعادلات التي غيرها الجيش السوري بمساندة قوات الدفاع الوطني، وفي تصريح لـ«الوطن» أعلن مصدر ميداني في الدخانية أن حرب الشوارع في هذا الحي بدأت تأخذ طابع الهجوم المركز المتتالي من قبل مجموعات قليلة العدد سريعة الحركة من قوات الدفاع الوطني بينما أتم الجيش محاصرة مسلحي زهران علوش وجبهة النصرة في الحي حيث نتج عن المعادلة الجديدة خياران لا ثالث لهما حسب المصدر، إما الموت في الحي أو الاستسلام. في الأثناء، بعثر تنظيم «الدولة الإسلامية» داعش أوراق «التحالف الدولي»، الذي تقوده الولايات المتحدة قبل أيام قليلة من مباشرتها الضربات الجوية على أهدافه في سورية، بتقدم مقاتليه صوب مدينة عين العرب (120 كيلو متراً شمال شرق حلب) وسيطرته على معظم القرى في ريفيها الغربي والشرقي ما أدى إلى نزوح نحو 50 ألفاً من الأهالي. وأكدت مصادر دبلوماسية غربية في اسطنبول لـ«الوطن»، أن العملية من نتاج استخبارات حكومة «العدالة والتنمية» التي ضربت أكثر من عصفور بحجر واحد «فمن غير الصدفة أن يطلق سراح الرهائن الأتراك لدى داعش خلال أقل من يومين من بدء هجومها على مدينة عين العرب التي تعد ثالث مدينة سورية ذات أغلبية كردية بعد الحسكة والقامشلي والمقاطعة الثانية المصرح عنها للإدارة الذاتية لأكراد سورية إلى جانب مقاطعتي الجزيرة وعفرين في حلب». وأوضح الدبلوماسي الغربي أن الهجوم على عين العرب في هذا التوقيت «الهدف منه إطلاق الرهائن الأتراك ضمن صفقة الحكومة التركية مع «الدولة الإسلامية» ووأد أي حركة انفصالية لأكراد سورية بإقامة حكم ذاتي مستقبلاً وتعهد التنظيم بحماية الحدود التركية ضد محاولات تسلل مقاتلين أكراد تابعين لحزب العمال الكردستاني إلى أراضيها».

تشرين

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *