خبر عاجل :
  • ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ : ﺇﺻﺪﺍﺭ ﻧﺘﺎﺋﺞ ﺷﻬﺎﺩﺓ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺍﻷﺳﺎﺳﻲ ﻭﺍﻻﻋﺪﺍﺩﻳﺔ ﺍﻟﺸﺮﻋﻴﺔ ﻳﻮﻡ ﻏﺪ ﺍﻟﺴﺒﺖ ﺍﻟﺴﺎﻋﺔ ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻋﺸﺮﺓ ﻇﻬﺮﺍ
إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
خالد العبود: الصراعُ على الدولار.. وليس معه!!!..

لم يعد سعر الصرف خاضعاً لقواعد اقتصاديّة أو ماليّة صرفة، بمقدار ما يخضع الآن لقواعد إضافيّة غير تقليدية، أساسها أنّ هناك صراعاً ما زال مستمراً في ظلّ عدوانٍ يفشل في تحقيق أهدافه الأساسيّة.. -نعتقد أن كتلة النقد الأجنبي، وتحديداً الدولار، على مستوى المنطقة، تخضع اليوم لفعل صراع هائلٍ عليها، خاصة وأنّه تمّ استعمالها في العدوان ذاته، باعتبارها كانت حاجة من حاجات استمرار وتطوّر العدوان للوصول إلى أهدافه.. -أمّا بعد ذلك فقد أضحت هذه الأداةُ هدفاً من أهداف الصراع، الصراع الذي جاء نتيجة من نتائج فشل العدوان، تماماً مثلما حصل مع جسم الفوضى، نعني المجموعات التي حملت السلاح واستُعمِلت في وجه الدولة السوريّة، فقد كانت أداة من أدوات العدوان، حيث كان العدوان بحاجة ماسة لها، كي يصل إلى أهدافه، امّا بعد ذلك، بعد فشل العدوان، فقد تحوّل جسم الفوضى كي يصبح هدفاً من أهداف الصراع.. -نعم.. لقد تحوّلت أداة العدوان إلى هدف صراع، فجسم الفوضى، أي المجموعات المسلحة، تحوّلت إلى هدف في الصراع ذاته، فبدلاً من استكمال استعمالها في المعركة باعتبارها أداة صراع، تحوّلت كي تصبح هدف صراع من خلال محاولات قتلها والتخلّص منها أو احتوائها أو إعادة إنتاجها أو العمل على ترحيلها واستعمالها في مواقع أخرى.. -تماماً مثلما كان النفط أداة في أكثر من مرحلة من مراحل العدوان، تحوّل في المرحلة الأخيرة كي يصبح هدفاً من أهداف الصراع عليه!!.. -كذلك بالنسبة للدولار مقابل الليرة، فقد أضحى هدفاً من أهداف الصراع عليه وليس معه، باعتبار أنّه أداة من الأدوات التي فشلت في تحقيق أهداف العدوان.. -لهذا فإنّ تحقيق هذا الهدف احتاج إلى قواعد اشتباكٍ مختلفة في جوهرها عن قواعد تقليدية، يحفظها بعضنا عن ظهر قلب!!!..

خالد العبود

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *