إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
ماريونيت...

اعتاد محرك الدمى أن يحركها كما يرغب ..كان هدفه تسلية الناس واسعادهم وفق خط معين يروق له... ويخدم مصالحه.. لم يخطر على باله ان هذه الدمى قد ملت حالها.. لم يعد يعجبها أن تبقى أدوات بيد محركها..... لقد قررت الخروج عن المألوف..... إذ أن بلاهة المتفرجين قد حرض فيها حياة من نوع آخر.....لقد صارت أقرب الى“ الإنسان" على حين غفله..بعض من هذه الدمى قطعت خيوط اللعبه.... قفزت إلى المسرح.... تجاوزت خيال الظل... بدأت ترقص رقصا هيستيريا على إيقاع يستهويها...لقد خرجت من قالبها و نطقت بلسانها اخيرا.. تفوهت بحوارات ادهشت الحضور... هذه المره كان العرض مختلفا ومثيرا .. كسر النمطيه.. اخرج ماهو مكبوت.. أطلق طاقات هائله ...لقد برزت قوى جديده لم تكن بالحسبان انقسم الجمهور بين مصفق متحمس أكسب بعضها إصرارا على متابعة التغيير... وبين اهوج أحمق قد اقتحم عليها خشبتها...مسببا العطب لبعضها الآخر دافنا بذلك كل أحلامها... استفاق محرك الدمى من صدمته...لم يصدق ما رأت عيناه... كيف يستعيد هيبته؟.. سرعان ما تخلص من الدمى التي تلفت... صنع دمى جديده.. ربطها بخيوط قويه زاهية.. هذه المره البسها توب الربيع.. مشت حيلته على الجميع...باستثناء دمية واحده...قد هربت من المسرح كله.. وفي ذهنها أمرا واحدا وهو أن تنقل عدوى الحياة الى مسارح أخرى.... سيكون هناك يوما عرائس حقيقيه تربك وجوده

تماضر احمد - الصفحة الشخصية

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *