إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
الخبير العسكري فان كوين لفصائل درعا ويحكم مما ينتظركم !!

تحت عنوان سارعوا بطلب السماح من الأسد كتب الخبير العسكري الهولندي فان كوين مقال في صحيفة باغ قائلاً: انه لمن الغباء وقلة الحنكة السياسة ما تفعله المعارضة السورية بفصائلها العسكرية في الجنوب. يبدو انهم يريدون الخسارة عسكريا وسياسياً أيضا, فمن يرى كل تلك الحشود العسكرية من حيث الكم والنوع يعلم جيداً ان الأسد ذاهب الى ابعد من تحرير الجنوب السوري بالكامل. مستطردا.. لا استغرب ان أرى هجوماً صاروخياً على قاعدة التثبيت العسكرية الامريكية في التنف نظراً لقوة الحشد العسكري السوري الى تللك المناطق. وقال كوين لقد شاهدت مواد فلمية كثيرة واردة من الجنوب السوري لنوعية الأسلحة المرسلة لمعركة الجنوب, الأروغان وشمس الراجمة الحارقة ومنظومة جولان 1000 فائقة التدمير بالإضافة الى قنابل الكاب 1500 الروسية وطائرات السو المتطورة وارتال من دبابات تي تسعون, وعدد هائل من مدفعية 130 مم والاف الجنود من المشاة ان كل ذلك يعني الحسم الميداني الكامل بالعرف العسكري. وقال كوين أنى لأرى انه لمن الحكمة والعقل ان تسارع فصائل الجنوب الى صلح كبير مع الحكومة السورية, وكسب بعض الأوراق التفاوضية. فذلك افضل بكثير من خسارة كل شي خصوصا ان الأسد يصغي ويسامح الى من يترك السلاح, أي انه منفتح أي حوار سوري _ سوري هذا مااثبتته التجارب والأيام.

وكالة أوقات الشام الاخبارية

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *