إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
وإن شرقوا تا شرق وإن غربوا معاهم

منذ سنوات الطفولة علق في ذاكرتي مقطعا من أغنية شعبية يقول فيها المطرب أو الشاعر كما كان يطلق عليه " وإن شرقوا تا شرق وإن غربوا معاهم "!! لم يكن عبثا وانا ذلك الطفل الصغير أن تعلق تلك الكمات البسيطة في ذاكرتي لتستيقظ بكل ثقلها اليوم من خلال وقائع الأزمة الحالية بكل أبعادها وإسقاطاتها وسني عددها . بالتأكيد فإن الشاعر كان يتحدث عن قوم حبيبته الذين يتبعهم أينما حلوا على عادة البدو في التنقل من مكان لآخر ولم يكن الشاعر وقتها يدري أن كلماته تمس الجانب الخفي من سلوك بعض الناس الذين طوّرا مفهوم وان شرقوا تا شرق وان غربوا معاهم إلى مفهوم الانقياد الأعمى والمشي بدون وعي خلف الظعن سواء أكان هذا الظعن إذاعة أو تلفزيون أو رجل دين أو دولار او ليرة فالمشي ع الغميضة هو العنوان الأبرز لذلك المكنون النفسي الذي لا يجد في الانقياد الاعمى عيبا أو نقيصة .. بعد ذلك بدأت ملامح جديدة تظهر تحت عنوان " شو معك تا روح معك " وهنا سقطت المبادئ وأصول التربية والأخلاق وبات العنوان العريض لبعض الناس هو "أنا معك ع قد ما معك " فكل شيء قابل للمناقشة ما دام الدولار هو سيد الموقف فلا وطن له حصانة ولا أهل لهم كرامة ولا نفس لها اعتبار فكل تلك الخصال تسقط أمام رنة الدولار أو فيميه سيارة أو لمعة حذاء جديد أو عقدة كرافيت فشهوة المنصب والألقاب لا تقف أمامها المثل الأخلاقية التي أصبحت مجرد ضربا من الطوباية فمن أكل من خير الوطن وسرق ونهب وعاث فسادا في أهله وناسه فجأة ولأن الطرف الآخر أشهر الدولار شعارات في مواجهة الليرة انقلب معه وشرق وغرب معه وحمل السلاح ضد أهله وناسه وجيشه ووطنه وذبح وقتل وشرد واغتصب وبات اللص واعظا والشاذ جنسيا مصلحا والمهرب قائد فصيل ديني وسارق الدجاج شرعيا سنين طويلة مرت على من شرقوا وغربوا وعقلية البداوة هي المتحكمة في الاوصال فالترحيب بمن هو قادم يجري على قدم وساق وشتم من ذهب وغادر فلوكلور متحكم في النفوس ومين ما اخد أمه صار عمه سواء أكان شيشانيا أو سعوديا او كويتيا أو من جهنم الحمرا فالمطلوب جيبة مليانة ورصيد منفوخ . الآن على مواقع التواصل يبدو شعار وإن شرقوا تا شرق وإن غربوا معاهم حاضرا في اللايكات والاعجابات والصفحات فيكفي تمرير حملة باتجاه معين قد تجد قوافل الفيسبوكيين تتبعها وتنسج المنشورات وتنسخ وتلصق وفجأة يظهر لك ذلك الطائفي العشائري علمانيا وذلك العلماني الملحد متدينا وذلك اللص شريفا وذلك الشريف لصا .. كلام لا عقال له ولا ضابط يحكمه ولا ايقاع يحدد خطواته ولا منطق يقيده فقط شيء واحد يرسم ملامحه عنوانه : وإن شرقوا تا شرق وإن غربوا معاهم " عرب عرب عرب أول أول اول

المحامي لؤي اسماعيل - زنوبيا

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *