خبر عاجل :
  • وزارة التربية: تحدد موعد بدء العام الدراسي الجديد بصباح الأربعاء 6 أيلول 2017 ودوام الإدرايين والمعلمين والمدرسين الأحد 27 آب 2017
إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
سوريا: الصراع يتجه إلى حافّة الهاوية

للمرة الأولى منذ عقود وبعد سلسلة من المحاولات الأميركية التي لم تتوقف ولن تتوقف قريباً يتجه الخط البياني بما يرتبط بالصراع صعوداً لمحور المقاومة ونزولاً بالنسبة لأميركا وحلفائها. إن تراجع الفعل الأميركي لا يعني انتهاء الصراع قريباً فمع تحقق عملية ربط الحدود بين سوريا والعراق يمكن القول أن محور المقاومة حقّق نقلة نوعية في الانتقال من الدفاع المتحرك المحكوم لعامل الجغرافيا الواسعة إلى مرحلة الهجوم الشامل الإستراتيجي الذي دخل مرحلة تطويع الجغرافيا وإعادة ربطها بما يحقق الانتصار النهائي الذي باتت معالمه أكثر وضوحاً وعوامله مختلفة لجهة الموارد البشرية واللوجستية حيث سنشهد تغييراً كبيراً في ميزان القوى إذا ما استطاع محور المقاومة تثبيت مناطق سيطرته وحيث سينشأ ولأول مرة منذ عقود طريق الإمداد الإستراتيجي من طهران إلى بيروت مروراً ببغداد ودمشق وهو الأمر الذي تمثّل ذعراً على مستوى الكيان الصهيوني وتوتراً على المستوى الأميركي وهو عامل سيتصاعد خارج حسابات العقل والمنطق ليصل إلى مرحلة دفع الأمور نحو الهاوية التي ستفجر حرباً إقليمية وربما عالمية . تقدُم المحور المقاوم هذه الأيام يأتي على حساب الجماعات الإرهابية وتحديداً تنظيم"داعش" الإرهابي الذي دخل مرحلة الانهيار الإدراكي في العراق وسوريا وسينتهي به المطاف جماعات تائهة مشتتة بعد أن تحول يوماً إلى قوة كاسحة عاثت خراباً ودماراً وقتلاً بشكل غير مسبوق في تاريخ الصراعات على مستوى المنطقة والعالم . الهزيمة المرتقبة لتنظيم "داعش" الذي كان ولا يزال حتى اللحظة يحتل مساحات كبيرة في العراق وسوريا عوّل عليها الجانب الأميركي كثيراً لجهة الوصول إلى تفتيت العراق وسوريا ونشوء حزام جغرافي عازل بين سوريا والعراق حتى لو كان تحت سيطرة "داعش" طالما يحقق هذا الحزام للأميركيين عامل العزل وطالما أن مشتقات النفط والغاز يصل لأميركا ومحورها بسعر رخيص جداً . هذا الواقع الذي حاولت أميركا فرضه بدأ بالتلاشي وعليه نشاهد هذا المستوى من الذعر لدى الصهاينة والتوتر لدى الأميركيين . بالنظر إلى ما تحقق في الجانب السوري من الحدود فالقوات وصلت إلى مشارف المحطة الثانية وربطت الجغرافيا عبر تلال الضليعيات وحميمة مع المحطة الثالثة والمحطة الرابعة المحررة شمال جبل التياس أيضا ليبقى الربط مع المحطة الأولى غرب القائم مهمة القوات العراقية التي تبدو عملياتها على خط الحدود متوقفة لأسباب غير معلومة وربما تكون بسبب ضغوط أميركية خفية حيث اكتفت هذه القوات مع الحشد الشعبي بالوصول من جهة الشمال إلى تل صفوك والاندفاع من الرطبة غرباً وتحقيق التواصل مع القوات السورية ضمن مسافة لا تتجاوز ال 10 كلم من خط الحدود. بالرغم من توقف العمليات المرتبطة بخط الحدود في الجانب العراقي فإن عملية الربط قد تحققت فعلياً ويمكننا الكلام عن نتائج عمليات الربط وانعكاساتها سلباً على الكيان الصهيوني وأميركا وإيجابا على محور المقاومة : 1. بما يرتبط بالكيان الصهيوني وأميركا فتحقق عملية الربط سيؤدي إلى نشوء وانطلاق طريق الإمداد الإستراتيجي الذي سيغير من ميزان القوى في الصراع القائم لمصلحة محور المقاومة حيث سيكون بإمكان هذا الطريق تزويد الجبهات في سوريا ولبنان بما يفيض عن حاجتها من الموارد البشرية واللوجستية المختلفة وهذا ما جاء على لسان السيد حسن نصر الله في خطابه الأخير عندما أشار إلى إمكانية مشاركة مئات الآلاف المقاتلين في أية مواجهة شاملة قادمة إضافة إلى أن خطر التقسيم في سوريا والعراق قد تراجع إمكانيته بعد كسر خطوط العزل 2. أ‌ - بما يرتبط بمحور المقاومة فإن طريق الإمداد الإستراتيجي من طهران إلى بيروت سيفعّل التبادل التجاري في الاتجاهين وسيفتح آفاقا وفرصاً جديدة للتعاون الاقتصادي عبر طريق البرّ وسيخفف من حدّة الأزمة الاقتصادية في سوريا خصوصاً في مجال الوقود الذي يأتي إلى سوريا حالياً عبر الخطوط البحرية في انتظار إصلاح المحطات ومعامل معالجة المشتقات النفطية التي يستعيدها الجيش السوري تباعاً ب‌- على المستوى العسكري سيكون لهذا الطريق اثر كبير في وصول الإمداد البشري واللوجستي بشكل سريع وسيؤثر في ميزان القوى برمتّه ويدفع الميزان صعوداً لمصلحة محور المقاومة ونزولاً بالنسبة للكيان الصهيوني . أمام هذه التحولات والمتغيرات الكبرى من المفترض منطقياً على أميركا أن تبدأ العمل على ترتيب بلع الهزيمة القادمة وتنظيم انسحابها من المنطقة مع حفظ ماء الوجه وهو ما فعلته أميركا في العراق ويستبعد أن تعمد إليه حالياً لارتباط المتغيرات بنفوذ ومصالح أميركا المباشرة وبسبب تعاظم الخطر الوجودي على الكيان الصهيوني وهما عاملين أساسيين سيدفعان الصهاينة وأميركا معاً إلى حماقة كبيرة تكون بمثابة عود الثقاب الذي سيشعل المنطقة الملتهبة والمزدحمة بالقوى المحلية والإقليمية والدولية بحيث يتم الانتقال إلى مرحلة مختلفة تماماً لجهة مقاربتها في التحليل حيث سيكون المشهد في غاية التعقيد والصعوبة. لهذا يمكن القول أن رسائل الردع التي صدرت من موسكو ودمشق وطهران ردّاً على التهديدات الأميركية قد تتيح الفرصة لحوار محتمل بين روسيا وأميركا مع علم أميركا أن روسيا لن تقدم أية تنازلات لا في سوريا ولا في أوكرانيا وهو ما سينقل الكرة بالكامل إلى الملعب الأميركي لجهة تحمل مسؤولية تبعات أية مغامرة وحماقة سيدفع الكيان الصهيوني الثمن الأكبر فيه.

وكالة أوقات الشام

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *