خبر عاجل :
  • وزارة التربية: تحدد موعد بدء العام الدراسي الجديد بصباح الأربعاء 6 أيلول 2017 ودوام الإدرايين والمعلمين والمدرسين الأحد 27 آب 2017
إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
زراعة الرأس وإعادة تصحيح منهجية الحياة

نحن على موعد قريب مع ثورة طبية حقيقية تتمثل بمحاولة زرع أول رأس انسان في التاريخ حيث سيقوم فريق طبي كبير بقيادة طبيب ايطالي بمحاولة زرع رأس إنسان وفق معايير دقيقة جدا تتمثل في فصل رأس رجل مريض لوصله مع جسد متبرع .. الجيد في هذه العملية انها ستعيد الكثير من الامور إلى نصابها الحقيقي فالشخص المتطوع للعملية هو بحاجة إلى جسد نظرا لمرض جسده وهذا يعني أنه رأسه سيلتحق بجسد جديد ويتعايش معه ... أهم ما في الأمر أننا سنكون امام إعادة تصحيح تاريخية للكثير من الأمور المتعارف عليها حيث لن نضطر بعد الان لرؤية جميع الناس بجسد بشري بل بات بالامكان رؤية الإنسان على حقيقته تمام وكما يستحق حيث سيصبح بوسعنا مشاهدة رأس انسان على جسد حمار ... أو رأس إنسان على جسد بغل أو تيس أو ضبع أو جرذ أو خنزير .. بل وقد تصبح موضة مثل موضة تغيير الجنس فالذي يجد في نفسه حيونة فما المانع ان يرتدي الجسد الذي يلامس طبيعته فمثلا قد نجد رأس مطرب بجسد حمار او رأس محلل سياسي بجسد ضفدعة أو داعية بجسد حرباء أو مفتي بجسد خنزير او ملك بجسد تيس .. إذا نحن أمام دراوينية بشكل محدث وإعادة انتاج مفاهيم جديدة تضع الرأس المناسب في المكان المناسب وقد تعطي الحيوان الفرصة أيضا لاختيار ما يناسبه أسوة بأخيه الانسان وعلى غرار الرسومات التي أتحف المصريين القدماء العالم بها عندما ركبوا رأس الحيوان على جسد الانسان وما على الإنسان بعد هذه العملية سوى تحسس موقع رأسه فلربما كان له محلا آخر وهذا يعني على سبيل المثال ان يحتفظ بخزانته بعدة أجساد حسب طبيعة العمل أو المشوار أو المهمة المكلف بها وهيك وعلى قولة المثل راح نشوف ناس " بروس ولا بروس " وعالاصل دور.

المحامي لؤي اسماعيل - موقع زنوبيا الاخباري

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *