خبر عاجل :
  • وزارة التربية: تحدد موعد بدء العام الدراسي الجديد بصباح الأربعاء 6 أيلول 2017 ودوام الإدرايين والمعلمين والمدرسين الأحد 27 آب 2017
إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
300طبيب نفسي سوري في السعودية وفرنسا...4 بالمئة من السوريين مصابون بأمراض نفسية

أعلن رئيس رابطة الأطباء النفسيين السوريين، مازن حيدر، أن التقديرات أشارت إلى إصابة نحو 4% من سكان البلاد بالأمراض النفسية الشديدة خلال الأزمة، من أصل 20 مليون نسمة. وأشار حيدر إلى أن الإحصائيات العالمية تقول إن الأمراض النفسية بالأزمات تتضاعف إلى مئة بالمئة، موضحا أنه إذا كانت نسبة الاضطرابات في البلاد 10 % قبل الأزمة فإنها ارتفعت إلى 20% خلال فترة الحرب. وفي تصريح خاص لصحيفة "الوطن" كشف حيدر عن وجود 70 طبيبا أخصائيا نفسيا فقط في البلاد مؤكدا أن هؤلاء لا يغطون سوى 9 % لعلاج المصابين. وبين رئيس رابطة الأطباء النفسيين أن هناك تقسيما عالميا للاضطرابات، شديدة ومتوسطة وخفيفة، وبالتالي فإن الشديدة ارتفعت إلى 4% في حين المتوسطة من 20 إلى 40% أما الخفيفة فإنها ارتفعت من 50 إلى 100 بالمئة. وأعلن حيدر عن مشروع باسم ردم الفجوة وهو مشروع لتدريب أطباء من مختلف الاختصاصات على العلاجات النفسية بالتعاون مع الصحة العالمية مؤكدا أنه تم تدريب أكثر من 2500 طبيب من وزارة الصحة على العلاج النفسي. وكشف حيدر عن أن الإقبال من الأطباء على التدريب فاق التوقعات وخصوصا في ظل النظرة السلبية على مثل هذا النوع من الاختصاص، موضحا أن هناك أطباء من محافظات عديدة. وقال حيدر: الأطباء الذين تم تدريبهم يستطيعون معالجة المصابين بالأمراض النفسية ولو كان اختصاصه داخليا أو من غير اختصاص ولاسيما أنه تم تدريبهم لمعالجة الحالات الشديدة، منوها بأنه هناك نحو ألفي تشخيص بالأمراض النفسية وهذا يدل على أهمية زيادة عدد الكوادر الطبية في هذا المجال. وأوضح حيدر أن من الحالات الشديدة التي من الممكن أن يتعرض لها المريض مرض الفصام وهو أشد أنواع الأمراض النفسية إضافة إلى أمراض الهوس والاكتئاب الشديد الذي يترافق معها تراجع في الأداء الوظيفي ومحاولة الانتحار والحالات المتقدمة للإدمان سواء كان كحولا أو مخدرات والتوحد الشديد وغيرها من الحالات الشديدة التي تدخل ضمن هذا الإطار. وأضاف حيدر: نعمل حالياً على وضع معايير لإدخال خريجي علم النفس ليكون لهم دور في العلاج النفسي وذلك من باب تخفيف العبء على الأطباء النفسيين وخصوصا أن سوريا بحاجة إلى أكثر من ألفي طبيب بمعنى أنه كل مليون بحاجة إلى مئة طبيب. وفيما يتعلق بأسباب قلة الأطباء النفسيين في سوريا قال حيدر: هناك الكثير من الأسباب لكن أهمها نظرة المجتمع السلبية لهذا النوع من الاختصاص ما يدفع الأطباء بتجنب الاختصاص النفسي وخصوصا أنه يقال عنه طبيب مجانين. وأشار حيدر إلى أن هناك عدداً لا بأس به من الأطباء النفسيين يعملون خارج البلاد نتيجة الرواتب المغرية التي يحصلون عليها من الدول التي يعملون بها باعتبار أن هذا الاختصاص مطلوب لديها، مشيرا إلى أن هناك نحو 100 طبيب سوري في السعودية و200 في فرنسا.

الوطن اون لاين

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *