خبر عاجل :
  • ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ : ﻧﺘﺎﺋﺞ ﺍﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﺑﻔﺮﻭﻋﻬﺎ ﻛﺎﻓﺔ ﺳﺘﻌﻠﻦ ﺑﻌﺪ ﻏﺪ ﺍﻟﺨﻤﻴﺲ 30 ﺗﻤﻮﺯ ﻋﺒﺮ ﻣﺆﺗﻤﺮ ﺻﺤﻔﻲ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﺘﺎﺳﻌﺔ ﻭﺍﻟﻨﺼﻒ ﺻﺒﺎﺣﺎً
  • ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺰﺭﺍﻋﺔ ﻭﺍﻹﺻﻼﺡ ﺍﻟﺰﺭﺍﻋﻲ ﺗﺼﺪﺭ ﻧﺘﺎﺋﺞ ﺍﻣﺘﺤﺎﻧﺎﺕ ﺍﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺎﺕ ﺍﻟﻤﻬﻨﻴﺔ ﺍﻟﺰﺭﺍﻋﻴﺔ ﺑﺎﺧﺘﺼﺎﺻﺎﺗﻬﺎ ﺍﻟﺜﻼﺙ ﺍﻟﺰﺭﺍﻋﻴﺔ ﻭﺍﻟﺒﻴﻄﺮﻳﺔ ﻭﺍﻵﻻﺕ ﺍﻟﺰﺭﺍﻋﻴﺔ ﻟﻠﻌﺎﻡ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﻲ 2020-2019
  • ﻋﺎﺻﻔﺔ ﻣﻐﻨﺎﻃﻴﺴﻴﺔ ﻗﻮﻳﺔ ﺗﻀﺮﺏ ﺍﻷﺭﺽ
إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
سعودية تطلب الطلاق بعدما كشف زوجها بُرقعها اثناء نومها!

طلبت سيدة سعودية الطلاق من زوجها، لأنه كشف برقعها خلال نومها ومن أجل رؤية وجهها لأول مرة منذ 30 عامًا من زواجهما! ووفق ما نقلت صحيفة "الرياض" السعودية، فإنه منذ ارتباط الزوجين الذين تجاوزا سن الخمسين، لم ير الزوج وجه زوجته، عملًا بالتقاليد المحلية المعمول بها في إحدى قرى جنوب بادية خميس مشيط السعودية. وأوضحت أن الغضب بالزوجة أدى إلى مغادرة المنزل، ملقية باللوم على الزوج الذي "بعد هذا العمر، يحاول ارتكاب خطأ كبيرًا"، يتوجب عليه تحمل تبعاته، وبالفعل تحمل الزوج وزر "خطأه"، ووجه اعتذارات متكررة لزوجته وأم أولاده، مع وعود بعد التجرؤ على محاولة رؤية وجه زوجته الخمسينية مرة ثانية. وسبق أن نشرت في وسائل الاعلام السعودية عن حالات مختلفة لسعوديين وسعوديات لم ير أزواجهن وجوههن، رغم مرور سنوات وحتى عقود على زواجهم. ومثال على ذلك حالة محمد الذي لم يتمكن من رؤية وجه زوجته رغم مرور 40 عامًا على زواجهما، وإنجابهما 3 أولاد، وفي اللحظة التي شاهد وجهها طالبته بالطلاق، معتبرة ذلك تجاوزًا للعادات والتقاليد التي اعتادت وتربت عليها. فيما أكد علي القحطاني أنه رغم مرور عشر سنوات على زواجه، لم يتمكن لو مرة واحدة أن يرى وجه زوجته، فالبرقع لا يفارق وجهها. وأشار إلى أنه ذات مرة هم أن ينزع برقعها عن وجهها فهددته بترك المنزل والعودة لبيت أهلها إن فكر بذلك، ولم يثنيها عن قرارها ذلك إلا بعد أن أقسم بأغلظ الأيمان بعدم التفكير مرة أخرى في فعل ذلك. أما حسن العتيبي، فقد حاول الضغط على زوجته الملثمة من خلال تهديدها بالزواج من أخرى إذا لم تكشف له وجهها، إلا أنها فضلت أن يكون لها "ضرة" ولم تكتف بذلك، بل رشحت إحدى صديقاتها التي لا تتمسك بهذه العادة الصارمة. من جانبها، قالت أم ربيع الجحدري (70عامًا)، وهي أم لشابين لم يروا وزوجها وجهها ولو مرة واحدة، إنها اعتادت على ارتداء البرقع منذ أن كانت طفلة، معتبرة أن خلعه عيبًا كبيرًا، وخاصة عند عائلتها، فقد آلفت أن ترى أخواتها الإناث ووالدتها يرتدنه منذ نعومة أظفارها. وأشارت إلى أن زوجها لم يطلب منها أن تنزعه، لأنه يعلم أن ذلك من العادات التي يجب المحافظة عليها، وعن إنجابها دون أن يرى زوجها وجهها، مبينة أن ذلك لا يعد مهمًا، فقد اعتاد ألا يرى وجه والدته وأخواته الإناث، مؤكدة أن الألفة والمودة هما أساس العلاقة الزوجية وليس الوجه! في حين أكدت نوره زوجة ابنها، وهي أم لسبعة أبناء أن من العادات التي ورثتها عن عائلتها ارتداء البرقع حتى في منزلها ومع عائلتها وزوجها، وقد طلب زوجها منها مرارًا أن تنزع البرقع داخل المنزل، لكنها امتنعت عن ذلك، حيث تنام واضعة البرقع على وجهها، مما سبب ضيقا لزوجها

العالم

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *