خبر عاجل :
  • ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ : ﻧﺘﺎﺋﺞ ﺍﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﺑﻔﺮﻭﻋﻬﺎ ﻛﺎﻓﺔ ﺳﺘﻌﻠﻦ ﺑﻌﺪ ﻏﺪ ﺍﻟﺨﻤﻴﺲ 30 ﺗﻤﻮﺯ ﻋﺒﺮ ﻣﺆﺗﻤﺮ ﺻﺤﻔﻲ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﺘﺎﺳﻌﺔ ﻭﺍﻟﻨﺼﻒ ﺻﺒﺎﺣﺎً
  • ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺰﺭﺍﻋﺔ ﻭﺍﻹﺻﻼﺡ ﺍﻟﺰﺭﺍﻋﻲ ﺗﺼﺪﺭ ﻧﺘﺎﺋﺞ ﺍﻣﺘﺤﺎﻧﺎﺕ ﺍﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺎﺕ ﺍﻟﻤﻬﻨﻴﺔ ﺍﻟﺰﺭﺍﻋﻴﺔ ﺑﺎﺧﺘﺼﺎﺻﺎﺗﻬﺎ ﺍﻟﺜﻼﺙ ﺍﻟﺰﺭﺍﻋﻴﺔ ﻭﺍﻟﺒﻴﻄﺮﻳﺔ ﻭﺍﻵﻻﺕ ﺍﻟﺰﺭﺍﻋﻴﺔ ﻟﻠﻌﺎﻡ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﻲ 2020-2019
  • ﻋﺎﺻﻔﺔ ﻣﻐﻨﺎﻃﻴﺴﻴﺔ ﻗﻮﻳﺔ ﺗﻀﺮﺏ ﺍﻷﺭﺽ
إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
اكتشاف رسالة من عائلة ونستون تشرشل تطلب منه عدم اعتناق الإسلام

عُثر على رسالة قديمة مرسلة الى السير ونستون تشرشل من عائلته تحثه فيها زوجة أخيه على "مكافحة" الرغبة في اعتناق الإسلام.

ويبدو أن رئيس الوزراء البريطاني الشهير الذي قاد بلاده إلى النصر في الحرب العالمية الثانية كان مأخوذا ناحية الإسلام وثقافة الشرق، إلى درجة أن عائلته كتبت إليه في محاولة لإقناعه بالتخلي عن رغبته في اعتناق الاسلام.

وفي رسالة مؤرخة بتاريخ أغسطس/آب 1907 كتبت إحدى قريبات تشرشل، وتدعى السيدة Gwendoline Bertie، والتي أصبحت زوجة أخيه فيما بعد، قائلة: "من فضلك لا تتحول إلى الإسلام، لقد لاحظت في تصرفاتك ميل إلى الشرق، وإذا ازداد اتصالك بالإسلام، يمكن أن تتحول بسهولة أكبر مما قد تفترض، ندائي إليك هو نداء الدم، هل تعرف ما أعنيه، حارب ضد هذه الرغبة".

واكتشف الرسالة زميل أبحاث التاريخ في جامعة كامبريدج Warren Dockter، والذي قال لصحيفة الاندبندنت: "تشرشل لم ينظر بجدية أبدا إلى التحويل، لقد كان مُلحدا في هذا الوقت على أي حال، ربما كان لديه انبهار بالثقافة الإسلامية التي كانت شائعة وقتها بين أفراد المجتمع الفيكتوري".

وقد كانت لدى تشرشل فرصة الاطلاع عن قرب على المجتمع الإسلامي عندما خدم كضابط في الجيش البريطاني في السودان، وفي رسالة خطّية إلى السيدة Lytton في عام 1907 كتب تشرشل إنه "كان يتمنى لو أنه كان باشا برتبة مميزة في الإمبراطورية العثمانية".

وفي عام 1940، عندما كان تشرشل يقود المعركة في بريطانيا ضد ألمانيا النازية، قدّم دعمه لخطط بناء ما أصبح بعد ذلك مسجد لندن المركزي في "ريجنت بارك"، حيث خصّص 100 ألف جنية استرليني في ذلك الوقت لهذا الغرض، آملا في كسب تأييد الدول الإسلامية له في الحرب.

وكالات

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *