إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
البويضاني .. يبيض أموال حصل عليها من ’قتل السوريين‘ بـ ’تجارة الأبل‘

أكدت مصادر أهلية لـ “هاشتاغ سوريا”، أن متزعم تنظيم “جيش الإسلام”، المدعو “أبو عصام البويضاني”، افتتح مزرعة للجمال بالقرب من قرية “باسوطة” بريف حلب الشمالي الغربي، بعد أن سيطر على مزرعة لأحد المدنيين الذين طردوا من أراضيهم على يد قوات الاحتلال التركي وميليشياته مؤخراً، مشيرة إلى أن البويضاني يسيطر على مزرعة أخرى بالقرب من قرية “كفر شيل” القريبة من مدينة “عفرين” نفسها.  ينحدر من مدينة دوما بريف دمشق الشرقي، يعمل على تهريب الجمال إلى أراضي الاحتلال التركي بعد شراءها من أسواق المواشي في مدينة إدلب عن طريق تجار يتمكنون من الدخول إليها، وبحسب المعلومات فإن مزرعته تحتوي ما يقارب 300 رأس من الأبل المختلفة الأنواع. ولا يعد البويضاني الوحيد في مجال توظيف الأموال التي كانت متزعمو الميليشيات قد تلقوها من أطراف خارجية، ضمن مشاريع تشرعن حيازتهم كميات ضخمة من الأموال، حيث كان المدعو “معتصم عباس” قائد ميليشيا “المعتصم بالله”، قد افتتح مزرعة للغزلان في منطقة عفرين، علما أنه من الشخصيات المعروفة بإدارة تجارة المخدرات والحبوب المنشطة بين مناطق انتشار قوات الاحتلال التركي في ريف حلب الشمالي ومحافظة إدلب التي تشهد انتشارا لتنظيم “جبهة النصرة”. وتحظى “استثمارات” قادة الميليشيات المسلحة بحراسة مشددة من قبل عناصرهم، كما إنها تتم بالتنسيق الكامل مع ضباط الاحتلال التركي الذين يتقاضون مبالغاً كبيرة كرشاوي من المسلحين لقاء تسهيل عملياتهم التجارية في المنطقة، وسرقة مقدرات الدولة السورية من البنى التحتية، إضافة لسرقة ممتلكات المدنيين. يشار إلى أن قوات الاحتلال التركي دخلت إلى مدينة عفرين في 18 آذار من العام الماضي من خلال العملية العدوانية التي حملت اسم “غصن الزيتون”، والتي شاركت فيها الميليشيات المسلحة بما فيها تنظيم “جبهة النصرة” لصالح أنقرة.

هاشتاغ سيريا

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *