إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
حقيقة صادمة.. حتى الصراصير تعادي الدبلوماسيين الامريكيين

أكد أحد الباحثين الأمريكيين أن الصوت الغامض الذي سمعه دبلوماسيون في السفارة الأمريكية في كوبا كان ناجمًا عن حشرات، وليس سلاحًا صوتيًا سريًا. ويشبه ما قاله هذا الباحث بجامعة كاليفورنيا التفسير الذي قدمته الحكومة الكوبية بعد اندلاع النزاع الدبلوماسي في عام 2017. وقال خبراء طبيون في ذلك الوقت: إن الأصوات أحدثت تغييرات في أدمغة الدبلوماسيين الأمريكيين والكنديين، ما أثار مخاوف من وقوع هجوم صوتي في هافانا. وأشار وزير الخارجية الأمريكي السابق، ريكس تيلرسون، إلى أنه كان “هجومًا متعمدًا”، وتم سحب العديد من الموظفين الدبلوماسيين الأمريكيين. ولكن خبراء كوبيين رفضوا هذه الادعاءات، وقالوا إن “الصراصير” ربما تكون قد سببت هذه الأصوات. وتشير آخر الأبحاث التي أجراها ألكسندر ستابس إلى أن تفسير كوبا كان صحيحًا. وقال ستابس: “في أواخر عام 2016 بدأ الدبلوماسيون الذين أرسلوا إلى سفارة الولايات المتحدة في كوبا يعانون من مشاكل صحية غير معروفة، بما في ذلك ألم وطنين بالأذن والشعور بالدوار وصعوبات معرفية، بدأت بعد سماعهم أصواتًا غريبة في منازلهم أو في غرف الفنادق”. وقام الموظفون الأمريكيون في كوبا بتسجيل هذه الأصوات المرتبطة بالهجمات، والتي تم وصفها بأنها حزمة صوت عالية النبرة. وأشار ستابس إلى أن صوت صرصار قصير الذيل، يُسمى Anurogryllus celerinictus بمنطقة “الإنديز”، يتطابق مع صوت التسجيل، وأن التسجيل يعرض نبضات تتميز بها أصوات الصراصير. وأضاف: “هذا يوفر دليلًا قويًا على أن صدى صوت صرصار، وليس هجوم صوتي أو غيرها من الأجهزة التكنولوجية هو المسؤول عن الصوت الموجود في التسجيل”. ويقدم ستابس دراسته إلى الاجتماع السنوي لجمعية البيولوجيا التكاملية والمقارنة، ومع ذلك لا يتفق جميع الباحثين حول سبب هذا الحادث الغريب. وكشفت الاختبارات الطبية أن موظفي السفارة شهدوا تغييرات في مناطق بالدماغ تسمح لأجزاء مختلفة فيه بالتواصل.

وكالات

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *