إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
ما حكاية الجبل الذي لا يستطيع أحد السكن فيه على طريق الدريكيش طرطوس ؟

  في ريف طرطوس الجبلي، وعلى الطريق العام الواصل بين مدينتي الدريكيش وطرطوس، جبل يقف بتحدٍ لمن يريد أن يبني فيه بيتاً او يسكنه، وتقول الحكاية إنه “لن يستطيع أحد سكنه أبداً فهو “ملعون” ومن يسكنه ستحل به مصيبة ما” لا يعلم الكثيرون قصته، الشبيهة بحكايات الخيال، إلا بعض كبار السن من المنطقة الذين يروون الحكاية بكثير من الإيمان والتصديق مستندين إلى وقائع ليس بعيدة زمنياً، لأناس جربوا أن يقيموا فيه وحلت عليهم مصائب مختلفة. تقول “أم محمد” السيدة السبعينية لتلفزيون الخبر، ” نحن نعلم إنه ملعون، وسبب اللعنة دعوة من شيخ صالح من قرية بعيدة، حيث دعا الشيخ يومها على من يسكن الجبل بأن تحل به مصيبة أو لا يرزق بذرية بعدها”. وتتابع ” في زمن الإقطاعين المتجبرين الذين سكنوا المنطقة، عانى الناس من ظلمهم وجورهم وفي أحد الايام، قدم من قرية بعيدة في جرد الدريكيش شاب يبيع أواني للطبخ “مقالي” وكان يقوم بالطرق عليها ليشتري منه الناس”. وتكمل السيدة حكايتها ” صوت الطرق على الأواني المعدنية أزعج أحد أبناء الآغاوات الذي كان ماراً في الطريق فاستدعى الشاب وقام رجاله بضربه وتعذيبه حتى الموت، وتقول الحكاية بأن الأمر بلغ حد وضعه على ” الخازوق”. وتضيف ” كان هذا الشاب ابناً لشيخ جليل معروف بتقاه، وبأن له دعوة لاترد، وعندما وصله خبر تعذيب ابنه قام بالدعاء على العائلة المتجبرة وكل من يسكن الجبل من بعدهم”. لا تعرف السيدة في أي عام حصلت هذه القصة ” سمعتها من والدي عندما كنا صغاراً، وكنا نتجنب الاقتراب من البيوت القديمة التي كانت في الجبل رهبة وخوفاً”. ويروي خليل بدوره قصصاً يتناقلها أبناء المنطقة عن لعنة الجبل مؤكداً أنها “صحيحة، كل من يحاول أن يسكن الجبل حتى الآن تصيبه مصيبة ما، وفي إحدى المرات توفي رجل وزوجته متفحمين بعد سكنهم فيه بفترة قصيرة”. ويتابع ” يعرف الناس أن هناك لعنة في الجبل، ولا يعلم الكثيرون قصته، وتسمع من السكان تأويلات كثيرة، ولم يعد أحد يجرؤ على بناء حجر فيه”. على قمة الجبل الأخضر بضعة عواميد تظهر محاولة أحدهم إقامة بناء كبير غير مكتمل، يقول أبناء المنطقة أن “رجلا كان ينوي بناء فندق منذ عدة أعوام وأصابه مرض غريب فلم يكمل البناء”. الجدير بالذكر أن ريف طرطوس يزخر بقصص أخرى عن فترة حكم عائلات الإقطاعيين وظلمهم لسكان المنطقة الفقراء، لا تقل غرابة عن حكاية الجبل .

تلفزيون الخبر

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *