إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
حلم السفر “عبر الزمن” اقترب من أن يصبح “حقيقة”

كيف يمكن لأحلامنا أن تتحول إلى حقيقة، هذا ما فسرته الدراسة التي نشرتها مجلة “كوانتا” العلمية الأمريكية، حول اقتراب العلماء من دراسة خصائص الثقوب السوداء. وأوضحت الدراسة أن مجموعتي “أفشوردي” و”ليغو” البحثيتين، تحاولان حاليا كشف ما أطلق عليه “أصداء الثقب الأسود”، أو فتح طرق جديدة لدراسة “موجات الجاذبية” في الثقب الأسود، لاختبار صحة وفاعلية نظرية “النسبية” لألبرت أنشيتاين، التي يمكن أن تفتح الباب بصورة كبيرة أمام تلك الموجات، لكسر حاجز “الزمكان”، ونقل الطاقة عبر مليارات السنوات الضوئية. تكمن المشكلة الرئيسية في كافة الدراسات السابقة، أن معظم الفيزيائيين، كانوا يصطدمون بأن “النسبية العامة” تنهار بالقرب من أي مركز لـ”الثقب الأسود”، بحيث لا يمكن لأي ضوء أن ينجو منه، أو بمعنى أصح أن الثقب ببساطة يمكنه ابتلاع كل ما يجرؤ على تجاوز الأفق الخاص به. كما يعلم الفيزيائيون أن أي ثقب أسود، يكون محاطا بـ”جدار حماية”، وهو ما حفز الباحثين على دراسة متعمقة لذلك الجدار. وأشارت الأبحاث الأخيرة إلى أن أفق “الثقب الأسود” مثل “جدار الحماية” يمكن أن يعكس موجات الجاذبية، وهو ما يجعل تصادم اثنين من الثقوب السوداء، يمكن أن ينتج عنه ما يطلق عليه “الصدى”. وأشارت المجموعتان البحثيتان إلى أن “صدى الثقب الأسود” يمكن أن يؤدي إلى عكس اتجاه مركز الثقب الأسود، ثم عكس الموجات الخارجة عنه، ومن ثم خلق “تجويف رنان” يشبه “مرآة شبه شفافة” ما قد يكون فرصة سانحة لعبور أي شيء داخله، وكسره حاجز “الزمكان” والسفر عبر الزمن.

الوطن اون لاين

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *