إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
سنودن: وكالة الأمن القومي وراء توقف الإنترنت في سوريا في 2012

كشف المستشار السابق للاستخبارات الأمريكية، ادوارد سنودن لموقع "وايرد"،أن قراصنة الوكالة قاموا خطأً بإيقاف خدمة الإنترنت في سوريا لفترة قصيرة في عام 2012، وذلك عند محاولة تثبيت ثغرة عن بعد في واحدة من الموجهات الأساسية في خدمة الإنترنت الرئيسية في البلاد.

وكان العاملون لدى الوكالة يحاولون الوصول إلى البريد الإلكتروني وغيرها من الاتصالات في سوريا، ولكن جرى تدمير جهاز التوجيه في تلك العملية. وقال سنودن إنه كان قلقًا من أن تكتشف الحكومة السورية العملية، ولكن يبدو أنها لم تفعل.

كما أكد سنودن، أن وكالة الأمن القومي الأمريكية تملك برمجيات مضادة للفيروسات قادرة على القيام بهجوم مضاد تلقائي بدون أي تدخل بشري ضد قراصنة معلوماتية، حتى وإن لم تكن هذه الأعمال الثأرية مناسبة دوماً.

وبحسب المستشار السابق لوكالة الأمن القومي اللاجىء اليوم في روسيا، فإن هذا المضاد للفيروسات المسمى "مانستر مايند" هو سلاح مخيف، لأنه يسمح في حال هجوم قراصنة معلوماتية على مصالح أمريكية بالقيام بعمل انتقامي تلقائي ضد الحاسوب الذي يتضمن عنوان مصدر الهجوم، كما لأوضح في حديث مطول نشرته مجلة وايرد الأربعاء. وهذه المعلومات المتعلقة بالفيروس المضاد تكشف للمرة الأولى علناً.

لكن بحسب ادوارد سنودن فإن هذا النوع من الرد التلقائي يطرح مشكلة لأن قراصنة معلوماتية حذقين يستطيعون تمرير هجماتهم عبر عناوين إنترنت خادعة. و"مانستر مايند" يرد بهجوم على هذا العنوان الثالث بدلاً من الرجوع الى المذنبين الفعليين.

وقال سنودن بأسف: "يمكن على سبيل المثال أن يشن أحد في الصين هجوماً عبر المرور بعنوان في روسيا. فنجد أنفسنا نرد في هجوم مضاد ونهاجم مستشفى في روسيا لا علاقة لها بالهجوم الأصلي".

وفي هذه المقابلة التي أجريت على مدى أيام عدة في موسكو، وبدا خلالها سنودن فرحاً ومرتاحاً، أوضح المستشار السابق لوكالة الأمن القومي السبب الذي دفعه إلى تسريب مئات آلاف الوثائق المتعلقة بالأمن الأمريكي.
معلومات غير مقصودة

وأضاف أنه بعد أشهر شعر بالانزعاج أكثر فأكثر نظراً إلى أنشطة وكالة الأمن القومي والتصريحات غير الصحيحة التي أدلى بها مدير الاستخبارات الوطنية جيمس كلابر أمام الكونغرس دفعته للتحرك.

وكان كلابر أكد أمام أعضاء الكونغرس في مارس (آذار) 2013 أن وكالة الأمن القومي لا تجمع "عمداً" معلومات عن الأمريكيين.

وروى سنودن "أعتقد أنني قرأت ذلك في صحيفة غداة ذلك، وتحدثنا مع الزملاء وقلت لهم أتستطيعون تصديق ذلك؟".

وأخيراً يعتقد ادوارد سنودن أن في آلاف الوثائق التي سربها ولم تستغل كلها بعد، ما زال هناك وثائق يمكن أن تورط أكثر أجهزة الاستخبارات الأمريكية

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *