إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
الطفلان السعوديان عبدالله وأحمد «طيور الجنة».. في عهدة «داعش»!

الطفلان السعوديان عبدالله وأحمد «طيور الجنة».. في عهدة «داعش»!«احتسبي أبناءك طيوراً في الجنة» عبارة كان لها وقع الصاعقة على قلب أم الطفلين عبدالله وأحمد الشايق، التي قرأت هذه الكلمات في رسالة نصية وجهها لها طليقها ووالد الطفلين ناصر الشايق، الذي أوهم طليقته بأنه سيسافر مع طفليه في رحلة سياحية، في حين أنه كان متجهاً إلى تركيا، في طريقه لينضم بطفليه إلى تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)!.. ويعد الطفلان عبدالله وأحمد الشايق، أصغر المنتمين السعوديين إلى «داعش»، فهما لم يكملا المرحلة الابتدائية، إذ إن الأول دون الـ11 عاماً، فيما يصغره الآخر بعام، لكن ظروفهما العائلية قادتهما للعيش مع والدهما، بعيداً عن والدتهما، وذلك إثر انفصال الوالدين قبل سبعة أعوام. والأب ناصر الشايق سعودي «أربعيني»، كان موظفاً حكومياً، وأب لهذين الطفلين اللذين لم يشأ لهما أن يكملا دراستهما، أو يعيشا بأمن وأمان، فقد أخذهما قسراً، ليضمهما إلى صفوف مقاتلي «الدولة الإسلامية» (داعش). وأبلغ قريب للطفلين من جهة أمهما «الحياة» أمس بأن «أحمد وعبدالله كانا يعيشان عند والدهما، بعد انفصاله عن والدتهما قبل سبعة أعوام، لكنهما كانا يزورانها بين فترة وأخرى». وزاد: «إلا أن وضع الطفلين تغير في الأشهر الأخيرة، بعد أن ألحقهما والدهما بأحد الأندية في الرياض لتعلم الرماية والسباحة وركوب الخيل. كما تغير وضعهما المادي، لدرجة أثارت ذهول الجميع، فكان يغدق عليهما كثيراً، حتى يستمليهما، ولا أحد يعلم مصدر ذلك المال، خصوصاً أنه موظف حكومي راتبه بسيط». وأضاف: «قبل أيام جاء الطفلان لزيارة والدتهما، وأخبراها بأنهما سيقومان مع والدهما برحلة سياحية لإحدى الدول الخليجية، إلا أن تلك الوجهة تغيرت، بعد أن بث الطفل الأكبر عبر معرفه في «آنستغرام» صورة، ذكر بجوارها أنه في تركيا، مضيفاً ببراءة أنه سيصبح مثل الممثل التركي «مهند»! فاتصلت به والدته، وأخبرها بأن والدهما فاجأهما بذلك. ولم تكتمل المفاجأة، إلا حين أرسل والد الأطفال رسالة إلى طليقته، أخبرها فيها بأنهما سيصبحان «طيوراً في الجنة»، ويخطرها بأنه انضم إلى المقاتلين في إحدى مناطق الصراع. وبث مغردون من تنظيم «داعش» الإرهابي صوراً للطفلين مع والدهما، وخلفهما شعار «داعش» الأسود، مؤكدين أن الطفلين «لن يدخلا ساحات القتال مباشرة، وإنما سيتم تجنيدهما وتدريبهما».

الحياة

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *